منتديات نسوانجي
الـدخول
تسجيل عضويه إستعادة كلمه المرور
تطبيق اندرويد نسوانجي
عودة   منتديات نسوانجي > القسم العام > كتابات و قصص السكس العربي > قصص المثليه الجنسيه و الشيميل

 
 
أدوات الموضوع
قديم 06-07-2019, 01:28 AM
قديم 06-07-2019, 01:28 AM
 
نسوانجي جديد
الجنس : سالب
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 47

نسوانجي جديد

المشاركات : 47
الجنس : سالب
أنجذب لـ : النساء
ffox2711110 غير متصل

افتراضي الخدامة الشيميل .. الجزء الخامس 30/01/2020

قصة خيالية من تأليفي.

انا مودي 19 سنة .انا مش طويل وجسمي رفيع شوية وشكلي حلو ساكن في بيت في عمارة مع امي
امي شغالة وبتطلع برده كل يوم من الصبح لحد الساعة 4

امي كانت متفقة مع واحدة ست خدامة بتيجي تنضف البيت كل يوم اتنين. الست دي كان اسمها سامية تخينة كده بس مش اوي وطيزها كبيرة وبزازها كبيرة بس مش مدلدلة وهي كانت بتاع 45 سنة كده وطويلة.

الست دي كانت بتيجي تنضف الشقة وانا بأبقي موجود معاها علشان امي بتخاف تسيبها في البيت لوحدها علشان الأمان يعني وعلشان كمان افتحلها الباب لأنها بتيجي بعد ما أمي ما تمشي

الست سامية بقي لما كانت بتيجي تنضف انا كنت بأدخل أوضتي واقفل الباب واقعد اشوف هأعمل ايه سواء لعب او فرجه على افلام.

وفي مرة من المرات خرجت من اوضتي علشان اجيب حاجة من المطبخ فخرجن من اوضتي من هنا واتفاجئت بمنظر من هنا، لقيت سامية دي لابسه جلابيه جلابيه سودا كده بنص كم ولازقه علي جسمها وموطيه تمسح الأرضية وطيزها في وشي، انا الصراحة اتحرجت جامد وهجت بس زبي ما انتصبش اوي علشان صغير شويه فرحت راجع وقافل باب الاوضة تاني وهديت وروحت مخبط على الباب علي اساس انها تاخد بالها اني طالع وتلبس حاجة او تتعدل وبعدين روحت طالع لقيتها لسه لابسه الجلابيه بتاعتها بس كانت واقفة وقالتلي في حاجة يا استاذ مودي قولتلها بس هأجيب حاجة من المطبخ فروحت المطبخ وانا راجع لقيتها بصالي بصة غريبة كده وبتبتسم فانا عملتي نفسي مش شايفها ودخلت الأوضة وعدي اليوم ده

الاسبوع اللي التاني بعد اللي حصل ده كان يوم الاتنين، صحيت بدري على اساس اني استحمي وكانت امي ماشية وانا داخل الحمام، بعد ما خلصت لبست البوكسر وخارج من الحمام لقيت سامية في وشي، انا اتصدمت جامد ساعتها وروحت جاي سالها بعصبية كده انت دخلتي الشقة ازاي راحت مبتسمة كده وقالتلي ان ماما وهي بتقفل الباب كانت هي مقبلاها فدخلتها ومشيت.

انا بقيت واقف مكسوف ومحرج جدا وبعدين لقيتها بتبتسم وتقولي انت حلو اوي يا مودي وبتبص على البكسر انا ساعتها اتحرجت وجريت جري على الأوضة وقفلت الباب ورايا

لبست شورت وتيشرت وقعدت وانا محرج جدا. بعد شوية لقيت الباب بيخبط وبيتفتح، لقيت سامية داخلة عليا بس المرة دي اتفاجئت اوي لانها كانت لابسه قميص نوم اسمر طويل وبزازها كانت باينه من فوق وداخلة بتبتسم انا اتحرجت وقولتها وصوتي بيتهز انت ايه اللي انت لبساه ده راحت ضاحكة وقالت ايه يا مودي انت مش بتحب تشوف الستات وهي لابسه كده وتهيج زي ما هجت على طيزي الأسبوع اللي فات، ساعتها اتصدمت وقولتلها انتي شوفتيني قالتلي وهي بتضحك اه يا بيضة.

روحت سألها بتردد وانت عايزه ايه دلوقتي؟

راحت مبتسمة ابتسامة عريضة وقالتلي عايزاك يا دودو ، اتحرجت ساعتها ولسه هأتكلم لقيتها قربت مني ومسكاني، انا ساعتها كنت جنبها مجيش تلتها حتي

قولتلها انت هتعملي ايه، قالتلي ما تخافش دا انا هأروقك النهاردة وراحت شداني مقعداني علي السرير وقاعدة جنبي ومسكاني بايدها وبدأت تبوس في وشي وانت سايح معاها خالص ومش قادر اتكلم وبعدين راحت مقلعاني التيشرت وبدأت تمص في حلماتي وانا عمال اتأوه

بعدها راحت منيماني علي ضهري وراحت شده الشورت وراحت ماسكه زبي كان ساعتها نايم وصغير وعمالة تحسس عليه وانا سايح وعماله تقول دا نونو زيك يت نونو

بعدها راحت قاعدة علي طرف السرير وسحباني مقعداني على حجرها في النص كده انا بقي اللي فاضل لابسه البوكسر بس

وفجأة حسيت بحاجة بتلمس طيزي من تحت فأنا زي اللي يكون شكه ابره جاي أقوم راحت هيا مسكاني وقالتلي رايح فين قولتله ايه ده ايه اللي بين رجلك ده راحت ضحكه جامد وقالت في وداني دا اللي هينيكك يا مزتي

فأنا عمال احاول اني اقوم وهي مسكاني جامد وزبها عمال يضغط على طيزي من تحت بعدها راحت قايمة وشايلاني ومنيماني علي ضهري وقاعده فوقي وراحت رافعة قميص النوم بتاعها ومسكاه ببقها وراحت منزله الكلوت الاسمر بتاعها ومطلعه زبها

انا صعقت جامد ساعتها، زبها ده عريض ويجي طوله 25 سم كده، حاولت ساعتها جامد اقوم من تحتها معرفتش

وشوية بعد ما هاجت جامد راحت مسكاني قلباني علي بطني وقعدت علي رجلي من ورا وانا مش قادر عايز اقوم وراحت بدأت تقفش في طيزي وانا أقولها لأ لأ لأ لأ ارجوكي سيبيني ولا كأنها هنا وبدأت تضغط علي خرم طيزي جامد وانت اتوجع وبعدها نزلت البوكسر بتاعي وقعدت تقول انا من ساعة ما شوفتك وانا عايزه انيكك

انا عمال اقولها سيبيني سيبيني وهي مش هنا وراحت جايه مدخلها صباعها في طيزي وانا هنا بدأت اصوت راحت حاطه ايجيها علي بقي وكملت بعبصه.

وبعد شوية راحت قايله انهاردة ليلة دخلتك يا مزتي وراحت تفه علي طيزي وتفه علي ايدها وفركت زبها وبدأت تحاول تدخله في طيزي وانا اعيط واصوت وراحت مدخلة الراس انا شهقت وحاول اطلع لقدام معرفتش وبعدين بدأت تدخل زبها كله بالراحة وسايباه جوه انا رحت قامط عليه من الوجع راحت قايله ااااااااااااااااه كده بشرمطة وقالتلي طيزك حلوه اوي يا مودي

وبدأت بقي تطلع زبها وتدخله وانا عمال اتأوه جامد من الوجع، قعدت حوالي ربع ساعة تنيك فيا ولما قربت تجيبهم راحت لازقه زبها في طيزي جامد لجوه وراحت منزلاهم جزه طيزه، انا ساعتها حسيت بسيل حمم في طيزي ومش قادر خلاص اعمل حاجة

وبعدها راحت مطلعه زبها بالراحة وقايلالي كيفتني جامد يا مزتي ، المرات الجاية هتبقي احلي واحلي

وبعدها راحت جايه قايمة وعدلاني علي ضهري وخلت زبها علي بقي كده وراحت جايه واخده سيلفي ليا وليها وقالتلي علشان لو حاولت تعمل حاجة كده ولا كده

بعدها راحت جاية وخداني علي الحمام ومشطفاني وغسلالي طيزي ولبستني وحطتني علي السرير لقيني ساعتها كنت خلاص مفيش حاجة خالص وكملت شغلها بره ومشيت.

الجزء الثاني:

وقفنا في الجزء اللي فات لحد اما سامية ناكتني وصورتني علشان متخلنيش اقول لحد علي اللي حصل

بعد ما نكتني سامية كنت كل يوم طيزي توجعني وانا عمال مش قادر من الوجع وكنت بأحاول بقدر الامكان امي ما تاخدش بالها
عدي اسبوع علي النيكة وجت سامية يوم الاتنين بعد امي ما نزلت وانا فتحتلها واول ما فتحت الباب راحت هاجمه عليا وبيساني من بقي جامد وانا بأحاول ابعد عنها مش عارف لحد ما سبتني روحت جريت بعيد عنها وانا خايف اوي

بعد شوية جيت ادخل الأوضة لقيت سامية بتنده عليا وتقولي انا عملالك مفاجأة حلوة اوي النهاردة يا دودي وهتنبسط اوي انا روحت جاري على الأوضة وقافل الباب ورايا بالمفتاح

بعدما دخلت الأوضة وقفلت ورايا كنت خايف اوي من سامية والمفاجأة بتاعتها لأني عارف انها هتنيكني تاني بس كنت متطمن بعد ما قفلت باب الأوضة بالمفتاح علشان ما تخشش هي الأوضة.

بعد شوية تقريبا ساعة كده سمعت صويت بره فأنا كأي حد طبيعي قومت جري فتحت الباب وطلعت برده الأوضة أشوف في ايه، فببص لقيت سامية واقفة عادي خالص وكأني مفيش حاجة خالص فأنا روحت جاي سألها في ايه راحت ابتسمت وقالتلي دا صوت بس علشان اطلعك من الأوضة يا بيضة.

أول ما سمعت كده لسه بألف جري وأرجع الأوضة لقيت واحدة تانية واقفة علي باب الأوضة انا صعقت لما شفتها وبدأ الخوف يدب جوايا .الست دي ما كنتش طويلة وكانت لابسه عباية سوده كده وطرحة وكانت تخينة بس مش أوي وكانت بزازها كبيرة بس مش زي بتاع سامية وكذلك طيزها وكانت سمرا شوية بس شكلها حلو.

أنا بقي ساعتها روحت بصوت عالي بأقولها انت مين. راحت قايلة انا فتحية وانا اللي هأروقك النهاردة مع سامية. انا سمعت الكلمة دي من هنا ورحت اجري علي الباب من هنا بس ملحقتش حتي اتحرك من مكاني لأن سامية ساعتها كانت مسكاني من ورا ومكتفاني.

بعد ما سامية مسكتني راحت شايلاني وقايلة لفتحية اجهزي يلا يا بت وهات الحاجه معاكي علي جوه, ودخلت سامية بيا علي الاوضة وراحت منيماني علي السرير وبدأت تسيح عليا وتبوسني في بقي وفي رقبتي وبدأت بقي تقلعني هدومي كلها بالعافية وانا مش قادر اقومها خالص وبعدين بعد ما قلعتني قعدت تقفش فيا وفي حلماتي وعمالة تسيح.

وبعد شوية دخلت فتحية الأوضة وبأبص كده لقيتها لابسه كلوت اسمر من اللي هما الكبار دول و برا سوده ولقيت زبها واقف في الكلوت جامد انا ساعتها اترعبت لأنه كان كبير وبصيت لقيت في ايديها شانطة كده.

اول ما دخلت فتحية راحت سامية نادت عليها وقالتلها تعالي قفشي شوية عقبال ما اجهز وأول ما سبتني سامية لسه هأقوم أجري لقيت اللي ناطت عليا مرة واحدة كنت ساعتها علي ايدي ورجلي وفتحية عليا من فوق وبزازها علي صدري وزبها بيخبط في طيزي ، أنا قولتلها سيبني سيبني راحت راده عليا هتروح فين يا لبوتي دا أنا هأنيكك النهاردة لحد ما تحبلي يا بت، دا من ساعة ما سامية قالتلي عليك وورتني صورتك وانا هأموت وأركبك يا لبوة، انت النهادرة ليلتك الكبيرة دا انا هأنيكك لحد ما أشبع.

وبدأت فتحية تقفش في وتمسك في حلماتي جامد وانا اتأوه جامد وبعدين راحت ضاغطة علي جسمي جامد ومنزلاني نايم علي بطني وراحت منزله ايديها علي طيزي وبدأت تقفش فيها جامد وفي نفس الوقت زبها عمال يخبط في خرمي وانا مش قادر وعمال أقولها سيبيني سيبني وهي ولا هي هنا.

وبعد شوية دخلت سامية وكانت لابسه قميص نوم احمر حرير كده وزبها واقف وباين من القميص وماكنتش لابسه حاجة تحته، سامية ضحكت كده بشرمطة وقالت يلا نبدأ الحفلة.

سامية فتحت الشنطة اللي كانت داخلة بيها فتحية وطلعت منها قميص نوم اصفر قصير راحت فتحية قايمة من عليا وهما الاتنين مسكوني ولبسوني القميص بالعافية. القميص كان مداري طيزي من ورا كده شوية.

بعدها قعدوني ما بينهم هما الاتنين وسامية قالتلي مودي انت النهاردة هتتروق جامد وفتحية من الناحية التانية عمالة تقفش في طيزي وتقولي هأنيكك جامد يا لبوتي.

سامية بعد شوية مسكتني وراحت منيماني علي رجلها بقت بطني علي رجلها وطيزي في وش فتحية ورجلي علي الأرض وبدأت تمشي ايديها علي طيزي وتقفش فيهم وتدعك وفتحية راحت داخلة وعمالة تضرب علي طيزي وانا قاعد اصوت ومش قادر.

فتحية قالت صوتي يا لبوة هيجيني عليك كمان. بعدها التقفيش والضرب ده بدأت سامية تبعبص فيا وتدخل صوابها وانا مش قادر وعايز أقوم بأي طريقة ومش قادر. وبعد شوية قالت فتحية يلا بينا يا لبوة وراحت مطلعة زبها من الكلوت وراحت تفه علي ايديها وبدأت تدعك زبها وسامية راحت تفه علي طيزي وبدأت تدعك خرمي وبعدها راحت سامية مسكاني جامد علي رجلها وفتحية راحت مدخله زبها جامد في طيزي وانا صوت جامد راحت سامية حاطه ايديها علي بقي وفتحية بدأت تنيك

فتحية بدأت تنيكيني جامد وانا اتأوه جامد وهي عمالة تطلع وتدخل زبها جامد وتنيك وبعدين راحت لازقة في طيزي مرة واحدة وراحت مسكاني من وسطي ورشايلاني بقيت انا عامل زاوية قايمة عليها كده ورجلي مش طايلة الأرض وراحت مقعداني علي ايدي ورجلي علي السرير وبدأت تركب فيا تاني.

بعدها جت سامية قدامي ورفعت قميص النوم بتاعها ومسكت زبها وراحت فاتحة بقي ومدخلاه كله وهي بتقول مصيلي يا دودي وراحت هي وفتحية اشتغلوا بوس في بعض وانا بينهم بتناك من الناحينين.

وبعد حوالي ربع ساعة نيك من فتحية راحت لازقة في طيزي جامد وراحت جايباهم في طيزي وانا مش قادر ومش قادر اصوت بسبب زب سامية.

بعدها راحت فتحية ساحبة زبها وقايمة وانا لسه هأنزل ببطني علي السرير لقيت سامية مسكاني منيماني علي ضهري ورافعة رجلي وراحت رشقة زبها في طيزي ونايمة عليا. كانت بزازها قصاد وشي وبدأت تنيك فيا ومفيش دقتين وراحت هيا كمان جايباهم في طيزي.

أنا ساعتها خلاص كنت اغمي عليا ومعرفتش ايه اللي حصل بعدها.

بعد ساعة فوقت لقيتني نضيف ولابس لبسي ولقيت سامية بتنضف بره بس طيزي كانت مفشوخة كانت بتوجعني جامد. بعد ما فقت من كتر التعب لقيت نفسي نمت تاني ومعرفتش ايه اللي حصل بعد ما اغمي عليا ولا ايه اللي هيحصل بعد ما نمت وسامية لسه بره.

الجزء الثالث

وقفنا في الجزء اللي فات لما اتناكت من فتحية وسامية واغمي عليا من النيك ومعرفتش اي حاجة حصلت بعد كده.

تاني يوم كنت نازل رايح مشوار، وانا نازل لقيت مرات البواب واقفة تحت وشافتني وانا طالع بره ولقيتها بتبصلي بصات غريبة كده وبتبتسم. انا ساعتها احرجت وكملت المشي ولا كأني شايف حاجة.

مرات البواب اسمها سميرة وهيا ست مليانة كده وطويلة وطيزها كبيرة وعندها بنت اسمها سحر كانت اكبر مني يعني بتاع 28 سنة كده. وكانت طويلة شوية ورفيعة بس طيزها كانت كبيرة شوية.

بعد ما خلصت مشواري وانا راجع وطالع العمارة لقيت سميرة دي قاعدة زي ما تكون قاعدة مستنياني بس انا كملت عادي ولا كأني شايف حد.

طلعت فوق ودخلت اوضتي وقعدت افكر هي عمالة تبصلي كده ليه وهي عايزه مني ايه بنظراتها دي. وبعد ما قعدت كتير افكر نمت.

تاني يوم كان يوم الخميس صحيت وفطرت وبعد شوية لقيت الباب بيخبط ، روحت افتح الباب لقيت سميرة واقفة وبتقولي ازيك يا أستاذ مودي فأنا بخوف كده قولتلها كويس لأني دي اول مرة اتكلم معاها اصلا وبعدين بدأت تتكلم وتقولي كنت عايزه منك طلب يا استاذ مودي فأنا قولتلها قولي راحت قايله طب ممكن نخش الأول فقولتلها ليه قالتلي بس نخش جوه علشان اكلمك براحتي.

فأنا دخلت وهيا دخلت ولقيتها قفلت الباب وراها. فانا بتردد قولتلها انت قفلتي الباب ليه سيبيه مفتوح، فردت قالتلي علشان محدش بس يسمع الكلام اللي هأقولهلك.

دخلنا جوه وسألتها عايزه ايه لقيتها قعدت علي الكنبة وابتسمت جامد وقالتلي ايه يا دودو مستعجلة علي ايه. انا خفت اوي لما سمعت دودو لأني جه في بالي سامية علي طول وقعدت افكر هي عايزه ايه، تكون قابلت سامية وسامية حكيتلها علي حاجة، اه ممكن بس ليه وسامية هتعمل كده ليه. سامية شيميل ودي ست عادية ايه المصلحة يعني.

وانا عمال أفكر لقيت سميرة بتقولي تعالي يا بيضة اقعدي فأنا من الخوف وكتر التفكير قعدت بصيت لقيتها جت قعدت جنبي فانا لسه جي اقوم لقيتها مسكتني وبتقولي في ودني انا عرفت كل حاجة انا ساعتها صعقت وبخوف كده قولتلها عرفتي ايه، قالتلي عرفت ان سامية وصحبيتها فشخوكي نيك يا حلوة، وكملت وهي بتقول المرة اللي فاتت لما لقيت واحدة غريبة طالعة العمارة طلعت اتسحب وراها ولقيتها دخلت الشقة هنا فوقفت اسمع ايه اللي بيحصل جوه وبعد شوية سمعت صوتك يا حلوة وانت بتصوتي وبعد ما خلص الصويت ولقيت حد بيفتح الباب وطالع طلعت علي السلم استخبه وبعد ما الست اللي كانت جوه نزلت رجعت تاني وخبطت علي الباب لحد ما فتخت سامية وسألتها ايه صوت الصويت ده وبعد محاولات سامية للإنكار وتهديدي ليها قالتلي علي كل حاجة.

وكملت سميرة كلامها: انا قعدت افكر شوية وبعدين قولت لسامية انا مش هأفضحك بس بشرط انا عايزه انيك الواد ده والمطلوب منك انك تجيبي بتاع كده انا شوفت النسوان بيلبسوه في افلام السكس علشان ينيكوا بيه الخولات، فسامية وافقت وقالتلها هأجيبهولك وانا جايه الاتنين الجاي.

بعد ما حكيتلي سميرة اللي حصل بدأت تمسكني جامد وتبوس فيا وانا عمال اقولها سيبيني ومش قادر اخلع منها.

وبعد شوية تقفيش وبوس راحت سميرة مسكاني وشيلاني وداخلة بيا اوضتي ورمتني علي السرير وهي بتقولي انت النهاردة لبوتي. وقبل ما الحق أقوم كانت مسكاني وبتقلعني التيشرت والشورت وسابتني بالبوكسر.

شويه وراحت قاعدة علي طرف السرير ومسكاني منيامي علي بطني علي رجلها ونزات ضرب علي طيزي وهي بتقول طيزك حلوة يا لبوة دا انا هأفشخك يا متناكة وشغالة ضرب

انا ده كله قاعد اصوت واعيط من الضرب. كان كف ايديها بيلسع جامد. وبعد ما خلصت ضربي راحت شيلاني ومخلياني علي ايدي ورجلي علي السرير وراحت جايه نايمة فوقي يعني بزازها علي صدري ولازقه في طيزي من ورا.

وراحت جايه جنب ودني وهامسه مستعدة يا لبوة. وفجأة راحت مدخلة ايديها في البوكسر وراحت غرسه صباعه في خرم طيزي جامد انا صوت ساعتها وحاولت اطلع لقدام ومش عارف وهي عمالة تقولي خدي يا شرموطة خدي يا متناكة.

وبعد ربع ساعة من الفشخ والتبعبيص سابتني سميرة وراحت جايه قايمة وانا نايم علي السرير ومش قادر اقوم بعد ما فشختني بايديها

ويعد ما خلصت سميرة قالتلي اصبري عليا بس يا لبوة دا حاجة بسيطة اللي انا عملتهالك النهاردة، المرة الجاية هأركبك بجد وانيكك واخليكي اكبر شرموطة يا لبوة.

بعد ما خلصت سميرة نزلت تحت وانا نايم علي السرير ومش قادر اتحرك خالص بطيزي اللي اتفشخت دي، وفجأة سمعت صوت الباب بيتفتح.......................

الجزء الرابع

بعد ما سميرة فشختلي طيزي بايديها اترميت علي السرير ومش قادر اتحرك خالص وفجأة سمعت صوت الباب بيتفتح، ساعتها انا الرعب دب فيا خفت لتكون ماما جت وتشوفني كده تبقي ليالي سودا ومشاكل.

وبعدين افتكرت ان ماما كانت قايلالي ان خالتي جايه النهارده ,وخالتي معاها مفتاح الشقة. وبرده كنت مرعوب ان خالتي تشوفني كده برده فكل اللي قدرت اعمله ساعتها اني شديت البطانية وغطيت بيها نفسي وعملت نفسي نايم.

طبعا خالتي دخلت قعدت تنادي عليا وانا عامل نفسي نايم لحد ما دخلت أوضتي وشافتني علي السرير وراحت جايه قايله: شكله نايم. وراحت طالعه بره وقافله الباب.

انا طبعا بعد اللي حصل فيا روحت في النوم. وبعد ساعتين صحيت وبعد ما فوقت شوية وافتكرت اللي حصل قومت لبست وطلعت بره الأوضة وعملت نفسي متفاجأ من وجود خالتي ورحت قايلها ازيك يا خالتي. ردت عليا قالتلي اهلا ازيك يا واد ييا مودي عامل ايه؟ قولتلها تمام كويس.

قالتلي انا جيت من شوية ولقيتك نايم فقولت اسيبك لحد ما تصحي. قعدت خالتي تحكي معايا شوية وبعدين بعد شوية راحت سألاني سؤال صدمني. سألتني قالتلي: ألا قولي يا واد يا مودي هيا مرات البواب كانت بتعمل هنا ايه؟

انا سمعت السؤال من هنا ووشي جاب ألوان من هنا. وقلتلها: ها؟ مرات البواب؟ كانت هنا في فين؟

خالتي ردت قالت: كانت هنا في الشقة. طالعة هنا بتعمل ايه؟ وانت كنت نايم ازاي وهيا في الشقة؟. انا طبعا خلاص مبقتش عارف ارد وفضلت ساكت لحد ما خالتي قالت : واعي يا واد تكون طالعالك هنا وانت كنت بتنيكها؟

انا صدمت شوية وبعدين فكرت، طالما كده كده هيا كانت هنا يبقي اقول اني كنت بأنيكها احسن ما كانت بتنيكني. ما هو مفيش تفسير تاني لوجودها هنا غير كده. وقبل ما أرد وأقول لخالتي اني كنت بأنيكها كانت سابقاني : ولا كانت بتنيكك؟

انا وشي اتلخبط خالص وجاب الوان. خالتي ازاي تقول كده. تكون سميرة حكيتلها علي حاجة. وقبل ما اجمع تفكيري كانت خالتي سابقة بالرد: انا وقفت سميرة بره وهيا طالعه من الشقة وهددتها وقولتلها انتي كنتي بتعملي ايه في شقة اختي وقالتلي علي كل حاجة وانها كانت بتنيكك في طيزك.

انا اتصدمت جامد جدا من كلام خالتي، لا والمفاجأة كمان لما كملت كلامها. خالتي قالت اوعي يا واد تكون فاكر اني مش عارفه انك بتتناك، اقولك مين ناكتك تاني، سامية الشغالة وفتحية صحباتها. انا صعقت جامد لما سمعت كلام خالتي.

وكملت خالتي كلامها: انت مش فاكر ولا ايه، انا اللي جايبة سامية علشان تشتغل هنا، لا علشان تنيكك وتجهزك للي جاي. انا اتصدمت جدا من كلام خالتي وفضلت قاعد مكاني مش قادر اتكلم وفجأة لقيت ايد خالتي بتتلف حولين جسمي ومسكتني جامد وبتقول جره ايه يا دودو مش هتدلعي خالتك زي ما دلعتيهم ولا ايه؟

بدأت خالتي تبوس فيا وتحضن فيا جامد وتقطع في شفايفي بوس وانا مش قادر اهرب منها، وللعلم خالتي جسمها كان زي جسم سامية كده.

بدأت خالتي تشد جامد وتبوس فيا جامد وفجأة راحت قايمة وقاعدة علي راجلي ووشها ليا. انا حسيت ساعتها اني اختفيت تحتها. بدأت خالتي تنزل ايديها لتحت لحد ما وصلت لطيزي وقعدت تحسس عليها جامد وتقولي طيزك حلوة اوي يا واد يا مودي، دا انا هأطعهالك النهاردة.

بعد شوية من التقفيش والبوس قامت خالتي من عليا وانا لسه هأخد نفسي راحت جايه خالتي شيلاني ومدخلاني علي اوضتي ودخلت وقفلت الباب وراها وراحت منيماني علي السرير وقاعدة فوقي وهيا كانت لابسه عبايه بيتي.

حاولت اتحرك من تحتها باي طريقة معرفتش. وفجأة لقيت خالتي بتقلع العباية وتقلع قميص النوم وفضلت بالبرا والكلوت بتاعها والمفاجأة انها كانت لابسه زب صناعي. انا اتصدمت وخوفت اكتر وحاولت اقوم من تحتها معرفتش.

بعد خالتي ما قلعت بدأت تحسس بزبها الصناعي علي طيزي من فوق الشورت اللي انا لابسه وبعدين بقت تضرب براس زبها علي خرمي برده من فوق الشورت.

شوية شوية وخالتي راحت منزله الشورت بتاعي من علي طيزي وراحت جاية لسعاني علي طيزي بايديها جامد وانا صوت. راحت قايلالي اخرس خالص يا لبوة انت النهاردة هتتناك مني هأخليك شرموطة.

بعد شوية من الشتايم والتهزيق راحت خالتي تفت علي ايديها وبدأت تدعك زبها وطيزي وانا كل ده بأعيط وفجأة راحت خالتي راشقة الزب جامد في طيزي وانا ساعتها زي اللي ما يكون انضرب بسكينه ولسه هأصوت واعيط جامد لقيت خالتي حاطه ايديها علي بقي جامد ومسكاني وبتقولي هتفضحينا يا شرموطة.

وبدأت خالتي تنيك فيا تطلع زبها وتدخله وتنزل بتقل طيزها كله علي طيزي وانا مش قادر خالص. وبعد شوية بدأت خالتي تسرع في النيك تطلع وتدخل بسرعة وانا عمال اعيط مش قادر.

فضلت خالتي تنيك فيا حوالي ربع ساعة من غير ما تتعب ولما حست اني خلاص مش قادر راحت جاية ساحبة زبها وراحت مداخلاه كله مرة واحدة ولزقة في طيزي من ورا . انا ساعتها خلاص كنت ضعت خالص

فضلت خالتي نايمة فوقي وزبها في طيزي وبعد شوية قامت من عليا وانا كنت هلكان خالص. وهيا بتقلع الزب الصناعي بتاعها قالتلي دا دي البداية بس، دا انا محضرالك مفاجأة كبيرة اوي هتعجبك

وفضلت مرمي علي السرير وخالتي طلعت بره الأوضة وانا مكنتش قادر اتحرك خالص.

فضلت راقد حوالي نص ساعة وبعدها قومت وانا بأحاول اصلب نفسي بس كانت طيزي بتوجعني خالص، وبعد ما بدأت الم تفكيري واستوعب اللي حصل بدأت افكر في كلام خالتي ويا تري ايه المفاجأة اللي عملهالي.......

الجزء الخامس

وقفنا في الجزء اللي فات لحد ما خلتني ناكتني وقالتلي انها محضرالي مفاجأة
عدت الأيام وجه يوم الاتنين تاني، اليوم ده سامية تعمدت تتأخر علشان افتحلها. وفعلا جت سامية وقمت فتحتلها الباب ودخلت علي أوضتي بسرعة خوفا منها.
بعد ساعة لقيت سامية بتنادي عليا وتقولي كلم مامتك علي التليفون، انا شكيت في الموضوع بس قولت لو طلع كلامها حقيقي مامي هتشك لو مرضتش، فقمت فتحت الباب لقيت سامية واقفة وماسكه التليفون وبتقول خدي مودي معاكي، ولسه بأمسك سماعة التليفون لقيت سامية مسكاني من ورا وشيلاني وقالت : شوفت بقي عرفت اضحك عليك ازاي يا دودو.
انا خفت جامد وعمال اقولها سيبيني ابعدي عني وهيا تقولي لأ وتقولي متخافش انا مش هأعملك حاجة أنا هأجهزك بس عليشان مفاجأة خالتك.
انا اترعبت ساعتها ومش عارف افكر خالص وعمال اقول تجهزني لإيه وايه المفاجأة.
دخلت سامية علي اوضتي وهيا شيلاني وماسكة في ايديها شنطة.وحطتني علي السرير وقعدت فوقي وبعدين قالت بتهديد: هتسمع الكلام وتكون مطيع هأبقي حلوة معاك، مش هتسمع الكلام وتعلي صوتك هأخرجك حامل وافضحك بالصور اللي معايا. ساعتها ساكت خالص ,وبعدين قولت خلاص هأسمع الكلام بس بلاش تفضحيني. ساعتها قالتلي ان قولت انك دودي شطور.
خدتني علي اوضتي وقالتلي اقلع وانا من الخوف قلعت علي طول وراحت مسكاني وقعدت تبوس فيا وتقفش في طيزي وانا مش قادر اعمل حاجة وسايح خالص وفجأة بدأت تدخل صوابعها في طيزي وانا عمال اتأوه ومش قادر واقولها سيبيني
وبعد شوية من التسيح وفشخ طيزي قالتلي متخافش مش هنيكك النهاردة انا بجهزك بس ل اللي جي. وبعين قامت سامية وجابت شنطة كده وقالتلي البس اللي فيها، انا فتحت الشنطة وبشوف فيها ايه لقيت اندر وقميص نوم لونهم احمر فقولتلها لأ مش هألبسهم فردت قالت هتلبسهم يالصور اللي معايا دي كل هيشوفها. انا اترعبت ساعتها وخوفت ولبستهم وانا محرج اوي
بعد ما لبستهم لقيت سامية سايحة عليا خالص وقالتلي نفسي انيكك دلوقتي بس اعمل ايه اوامر خالتك.
وبعد شوية سمعت الباب بيخبط
سامية قامت وسحبتني من ايدي وقالت لو عملت حاجة غالط او حاجة كده ولا كده هفضحك. بعد كده سامية قعدتني بره ف الصالة وراحت فتحت الباب وقالت اهلا اهلا نورتم
وببص لقيت 2 ستات واحدة كبيرة اسمها فوزية 56 سنة وكانت تخينة وطويلة شوية والتانية منال وكانت 28 سنة وكانت طويلة ورفيعة بس طيزها كبيرة وبزازها وسط
وسامية دخلتهم واول ما شفوني قاعد فوزية ابتسموا جامد وقالوا عليا قمر وحلو اوي وقعدوا جنبي وانا في وسطهم
بعد شوية سامية قالت خدتوا راحتكم بقي ودخلتنا اوضتي وطلعت تكمل شغلها مرة. بعد ما سامية طلعت فوزية خدتني وقعدتني علي السرير وقعدوا جنبي وانا مكسوف ومحرج اوي.
اتكلموا معايا شوية وفي وسط الكلام قالوا اني خالتي كلمتهم عني وقالت اني هعجبهم اوي وانهم اتفقوا معاها وانها خدت منهم فلوس.
بعد ما سمعت كده عرفت اني دي المفاجأة اللي محضرهالي خالتي. شوية شوية لقيت منال بتمسك طيزي من ورا وتقول حلوة اوي دي هتتقطع النهاردة وفوزية بدأت تبوس فيا من رقبتي ووشي وشفايفي وانا مش قادر اعمل حاجة خالص.
بعد شوية لقيت منال بتقلع وفضلت بالسنتيانه والاندر بتاعها اللي كان باين ان في زب تحته. في اللحظة دي متفاجئتش زي ما اكون خدت علي كده
منال مسكتني وقالتلي ان هدلعك النهاردة. في نفس الوقت كانت فوزية بتقلع وفضلت بقميص النوم الاحمر وتحته سنتيانه واندر اسود. فوزية لما قلعت بان انها تخينة وطيازها كبيرة وكمان بزازها.
وجت فوزية عليا وبدأت تقفش فيا زي منال ويمسكوا طيزي ويقفشوا في بزازي ويسيحوا فيا.
وبدأ زب منال يكبر ويقف في الكلوت اللي لابساه. وبعد شوية منال سحبت راسي وقربتها من زبها وطلعته من الكلوت وتقولي مص وخلتني افتح بقي وراحت حطاه فيه وانا مش قادر اعملها حاجه
فوزية وانا بمص لمنال سحبت رجلي لورا وخلتني نايم علي بطني وبمص لمنال وبدأت تمسك طيزي وتقول اححححححححح حلوة اوي.
بعد شوية فوزية رفعت قميص النوم اللي انا لابسه وبدأت تمسك وتقفش في طيزي جامد وشوية شوية بدأت تضربني عليها وانا اتأوه ومنال ماسكه راسي ومخلياني امصلها وانا سامع فوزية بتقول همتعك واركبك احلي ركوبة.
بعد فوزية ما خلصت ضرب قامت قاعتني الاندر وبدأت تدخل صوابعها في طيزي وانا اتوجع جامد. صوابعها كانت كبيرة اوي وهيا مستمتعة جامد وانا اتأوه وامص لمنال.
بعد شوية تبعبيص قامت فوزية وقعدت فوق طيزي وقالت بدأنا. لقيتها بترفع قميص النوم بتاعها وبتنزل الكلوت وانا مش شايف حاجة . سمعتها وهيا بتف علي زبها وعلي خرمي علشان تدخله وفجأة حسيت ان روحي بتطلع مني
حسيت بحاجة تخينة اوي بتدخل طيزي وفوزية عمالة تقول خرمك ضيق اوي عل زبي بس استني هيدخل اهو وهيا تنزل بتقلها علي طيزي وانا بصوت جامد ومنال مسكاني ومدخلة زبها جامد علشان تكتم صوتي.
وبعد شوية لقيت فوزية بتقول دخلت راسه اهو انا اتصدمت وقولت لنفسي الوجع دا كله من الراس. وفوزية عمالة تدخل في زبها مشعارفه تدخله اكتر فطلعت زبها وبدأت تدخل وتخرج الراس وانا اعيط جامد من الوجع. ولما فوزية حست انه مش هيدخل واني هيغمي عليا طلعته وقالت كفاية عليك كده.
وقالت انا مصدقتش خالتك بس شكلها كسبت الرهان واني معرفتش ادخله كله بس لينا مرة تانية.
وقبل ما تخلص فوزية الكلام لقيت اللي سحبان ومنيماني علي ضهري ورافعه رجلي ومرة واحدةرشقت زبها. انا حاولت اطلع لقدام بس منال كانت مسكاني وهيا بترشق زبها.
ومنال بتنيكني لقيت حاجة ضخمة جت علي وشي مرة واحدة. اترعبت جامد. وب فوزية كان كبير وتخين اوي لدرجة اني معرفتش احطه في بقي.
بعد ما منال خلصت نيك وجبتهم في طيزي كانت فوزية بتنضف نفسها وبتلبس وهيا بتقول لازم امتعك . لينا مرة تانية.
وبعدها منال نضفت نفسها ولبست وخرجوا بره وانا مرمي علي السرير مش قادر.
بعد شوية سامية دخلت وخدتني الحمام تنضفني وكانت عمالة تبعبص فيا كل شوية.
بعد ما خرجت من الحمام دخلت نمت ومحستش بنفسي الا وانا صاحي تاني يوم...............

قام بآخر تعديل Sami Tounsi يوم 01-30-2020 في 06:21 PM.
قديم 06-07-2019, 02:40 AM
قديم 06-07-2019, 02:40 AM
 
ضيف
زائر
مشاركات : n/a

ضيف
زائر

المشاركات : n/a


افتراضي رد : الخدامة الشيميل

قصة فشيخة ياريت تعمل ليها اجزاء تانية
قديم 06-07-2019, 02:49 AM
قديم 06-07-2019, 02:49 AM
 
نسوانجي نشيط
الجنس : ذكر
الإقامه : القاهرة
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 67

نسوانجي نشيط

الإقامة : القاهرة
المشاركات : 67
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
Ahmedsese غير متصل

افتراضي رد : الخدامة الشيميل

قصة حلوة فشخ استمر
قديم 06-07-2019, 06:01 AM
قديم 06-07-2019, 06:01 AM
 
الصورة الرمزية لـ ana_banotyy
نسوانجي نشيط
الجنس : ذكر
الإقامه : مش مهم
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 90

نسوانجي نشيط
 
الصورة الرمزية لـ ana_banotyy

الإقامة : مش مهم
المشاركات : 90
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
ana_banotyy غير متصل

افتراضي رد : الخدامة الشيميل

حلو اوى استمر
قديم 06-07-2019, 02:26 PM
قديم 06-07-2019, 02:26 PM
 
مـــوقـــوف
الجنس : شيميل
الإقامه : اليكس
أنجذب لـ : بايسكشوال
مشاركات : 70

مـــوقـــوف

الإقامة : اليكس
المشاركات : 70
الجنس : شيميل
أنجذب لـ : بايسكشوال
جى جى بنوتى غير متصل

افتراضي رد : الخدامة الشيميل

متفككوا من قصص الشيميل مفيش واحدة عربية عندها زبر فككوا من القصص الخيالية الافضل يبقي التركيز ع البنت اللي بتحب تبعبص الولاد او السادية او المسترجلة خلينا ف الواقع شوية هما دول اللي بيبقوا موجودين مفيش واحدة عندها زب الا لو كان ولد واتحول ودول قليلين
 
مواضيع ذات صلة
الموضوع الكاتب المنتدي المشاركات المشاركة الأخيرة
متسلسلة ماما و حكايتها حتى الجزء الخامس 6/1/2020 سيف ابن أماني قصص سكس المحارم 17 03-13-2020 02:58 PM
متسلسلة مملكه الغجر .. الجزء الخامس 24/01/2020 جاسر221 قصص سكس عربي 62 03-04-2020 04:51 PM
متسلسلة عمرى ملك أمى ومرات أبويا الجزء .. الجزء الخامس 19/01/2020 10neen004 قصص سكس المحارم 46 03-03-2020 09:25 PM
متسلسلة انا وخالتى حتى الجزء الخامس 03/01/2020 راجل قوى قوى قصص سكس المحارم 45 02-19-2020 05:58 AM
متسلسلة نزوات علي جبهات القتال .. حتى الجزء الخامس 09/1/2020 سمير اللوطي قصص المثليه الجنسيه و الشيميل 19 01-09-2020 02:30 AM



أدوات الموضوع


شارك الموضوع

دالّة الموضوع
الخدامة, الشيميل
Neswangy Note

التوقيت حسب جرينتش +1. الساعة الآن 07:18 PM.

Warning: You must be 18 years or older to view this website -

Online porn video at mobile phone


قصص سكس نسوانجي حوي عمتكقصص سكس فشخ كسي في المعملقصص نيك محارم زوجة عميكيف حلب الزبقصه نيك كس وتقفيشصورنسوان جنسصور سكس شفرات ورديةكسي عطشان عايز من يرويهزبه اجمل من زوجتنين عشرموطةقصص نيك محارم يخرب عقلك أختهصور سكس متحركه زب يقذف ع الصدر والطيز/قصة سكس زوجتي تحب المرمطةطياز ماماصور سكس دليلةقصص نيك منتديات نسوانجي متسلسلهكسي وطيزي جنانقصة سكس الصيدلي يديها لبوسة الإلتهابات في كسها وينيكها في طيزهاصورسكس ولااروعقصص سكس ماما طيزها كبيرة وانا ديوثقصص سكس نسوان كيف ناكني ابن اختيقصص لواط مع.الباشا تبعي site:bfchelovechek.ruصوربنات شالحين بلكلوتقصص راعي الغنم واختة سس site:foto-randewu.ruسكس وبس محارم نار بقصة كاملة مصورةسكس بسلتنأ صور متحركةقصص نيك محرومات واهاااااات وشتيمهأربعينية تتناك من شاب عشرينيقصص سكس محارم مسلسلة القاهرة اليومصور سحاقيات كسهم ينقط عسلقصة سكس انا كلب لكي مولاتي وجسمها مليانصٌوِر قِبِلَةّ وَِّسګَّسكيف خنت اهلي وتناكت صورسكس 120دير صورة ينيك جملك ساخنه متحركةقصص سكس متسلسلة عائلة زوجتي بشرم الشيخموزز وطيازها صورقصص سكس نحوي تتناك من ابنها حسامصور سكس sissy منتديات نسوانجيقصص سكس مصوره ذوجتي تتناك من عشيقها قداميسولا أخت جوليا تاخذ زب أسود xnxxقصتي ونيك اختينقصص سكء حمي ناكني ليلة الدخلةقصص جنس انا ومهات صحابيافلام.نيكهاقصص سكس مصرية عنيفة منتدى نسوانجيافلام سكس محارم يدحل عليها الحمام ويغتصبهاصور سكس نيك شفرين دكتورتنيك بنت جاعبت كبراجمل كس واحل جسم واروع بزازاه اه اه اخخخخخقصص ينيكو اختيقصص سحاق مساج في الاسكندرايهسهرات برامج اذاعيه سكسقصص الباشا وبنت حارس القصر بتاعه نيك ممتعقصص سكس منتديات نسونجي مطلقه شهوانيهقصص سكس مصورة البنت وامها وعمال البناءقصص سكس شاطي الحرمانhttps://foto-randewu.ru/phimsexsub/showthread.php?t=394168اموت شبقا قصص جنسيهزب كبيرقصه نيك كس الاستاذه المطلقهhttps://foto-randewu.ru/phimsexsub/showthread.php?t=432294&page=2قصص سكس محارم نسوانجي كيف فشخني ابني site:bfchelovechek.ruموسوعة نكت سكسقصص نيك مصورة بمكتب الادارةصورسكس.نيك.مدام.سماحقصص ن ي ك مصورة منتدى نسوانجي مرات ابويااطياز شراميطانا عاوز انيكقصص سكس محارم ام ابراهيم site:foto-randewu.ruقصص سكس خالتي اللبوه قصص نيك فى المكتب مصور قصة سكس الصياد كاملة الاجزاءاكساس مثيره نوسكس نارقصص نكني ممحنهصور نيك ع بطنقصص سكس محدثه ومكتمله عرب ناربزازحلمات روعةقصص لحس كس ونيك المدير والطالبه غصبا عنهاذب حار