منتديات نسوانجي
الـدخول
تسجيل عضويه إستعادة كلمه المرور
تطبيق اندرويد نسوانجي
عودة   منتديات نسوانجي > القسم العام > كتابات و قصص السكس العربي > قصص سكس المحارم

 
 
أدوات الموضوع
قديم 12-27-2018, 08:07 PM
قديم 12-27-2018, 08:07 PM
 
نسـوانجي خـبير
الجنس : ذكر
الإقامه : كوكب المريخ
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 325

نسـوانجي خـبير

الإقامة : كوكب المريخ
المشاركات : 325
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
kingmoo غير متصل

افتراضي رد : المتعه في بيتنا - حتى جزء6 ( 18/12/2018 )

هي خلصت علي كده ولا ايه
قديم 01-04-2019, 06:29 AM
قديم 01-04-2019, 06:29 AM
 
نسوانجي مميز
الجنس : أنثي
أنجذب لـ : الرجال
مشاركات : 155

نسوانجي مميز

المشاركات : 155
الجنس : أنثي
أنجذب لـ : الرجال
مي2000 غير متصل

افتراضي رد : المتعه في بيتنا - حتى جزء6 ( 18/12/2018 )

اوووووووف تجنن انا كسي اتهري من كتر اللعب فيه ولسه مولع نار
قديم 01-04-2019, 07:12 AM
قديم 01-04-2019, 07:12 AM
 
مـــوقـــوف
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : بايسكشوال
مشاركات : 177

مـــوقـــوف

المشاركات : 177
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : بايسكشوال
المشتاق للحب غير متصل

افتراضي رد : المتعه في بيتنا - حتى جزء6 ( 18/12/2018 )

جميله فعلااااااا بكل شيء
قديم 01-28-2019, 09:26 PM
قديم 01-28-2019, 09:26 PM
 
نسوانجي نشيط
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 94

نسوانجي نشيط

المشاركات : 94
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
شعيبي1 غير متصل

افتراضي رد : المتعه في بيتنا - حتى جزء6 ( 18/12/2018 )

من اقوى القصص اثاره مشكور
قديم 01-28-2019, 09:53 PM
قديم 01-28-2019, 09:53 PM
 
نسوانجي مميز
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 187

نسوانجي مميز

المشاركات : 187
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
زبى ضخم وكبير غير متصل

افتراضي رد : المتعه في بيتنا - حتى جزء6 ( 18/12/2018 )

اقتباس:
الكاتب : امير المتعه 5 عرض المشاركة
انا مجدي عندي 25 سنه واسرتي مكونه من :
1- ابي : هاني 55 سنه
2 - أمي : ليله 45 سنه ( نسخه طبق الأصل من ليلى علوي )
3 - أختي : سماح 20 سنه ( شبه غاده عادل )

الجزء الأول :-

زمان اول ما بلغت وعرفت يعني ايه سكس طبعا عجبني الموضوع جدا وكنت ديما هايج وعلطول تعمقت فالموضوع وكنت ديما آخد اي افلام او صور عند اي حد من صحابي ومكنتش راحم زبي ضرب عشرات وفي يوم وانا سهران في غرفتي بتفرج على التلفزيون قمت اروح الحمام ,سمعت صوت طالع من غرفة ابويا وامي ولما قربت اشوف في ايه علطول عرفت انو ابويا بينيك امي وكانت اول مره اسمعهم ,وصوت امي وهي بتتناك كان جامد جدا ويوقف زب اي حد, والكلام الي بيقولوه لبعض كان جامد فشخ, ولقيت نفسي بدون تفكير ببص من خرم الباب ولقيت امي بتنط على زب ابويا ولا اجدعها شرموطه وبزازها كبار اوي وحلوين وبينطو جامد اوي وبتتمحن وتقول لابويا ( اااه اااه اااه نيكني كمان, افشخ كسي وشرمطني, افشخني وشرمطني زي الأزبار السوده ما كانت بتفشخني وتمتعني ) وهنا طبعا كانت صدمتي واستغربت اوي من كلامها والاكتر كمان انو ابويا رد عليها وقلها ( هو انت يا متناكه في حد يقدر يشبعك ويمتعك زي زبار السود الكبيره, ده انتي بتعشقي تتشرمطي على زبارهم ) وامي تقوله ( ااااه ه اااااه يا معرص هموت على زب اسود فطيزي دلوقتي علشان يوريك مراتك قد ايه شرموطه ) ولقيت ابويا علطول اول ما قالت كده بيصرخ وينزل في كسها ,وهي بتقوله ( لا لا نزلت ليه انا لسه مشبعتش يا خول ) وقامت من على زبه وهو مش قادر يتحرك ونامت جنبه على السرير بالعرض وفتحت رجليها وكسها كان في وش الباب علطول وكانت اول مره اشوف كس امي قدامي كده وكان بصراحه يجنن لدرجة زبي نزل علطول وفضل واقف, وهي شغاله لعب في كسها بطريقه بنت وسخه تهيج زي الشراميط وتقول لابويا ( عايزه الازبار السوده يا معرص هموت عليهم اااه اااااه اااه ,فاكر لما ناكوني هنا على سريرك يا معرص وفشخو كسي وطيزي قدامك وانت زي المعرص بتلعب في زبك على منظر مراتك وهي بتتناك من زبارهم ويشرمطو شرفها على سريرك ) ولقيتها فجأه بتشد راس ابويا وهو علطول نزل يلحس كسها وهي بتنزل وتقوله ( الحس لبنك من كسي زي ما لحست لبنهم يا خول ) وابويا شغال لحس ,وطبعا انا كل ده كنت نزلت يمكن 4 مرات فبسرعه مسحت كل حاجه ورجعت على غرفتي ومكنتش مصدق الي سمعته بس كنت هيجان فشخ من كل كلمه سمعتها ....
ومن يومها عيني فتحت على أمي وجسمها الجامد وبقيت علطول مش بفوت اي فرصه ممكن اشوفها عريانه سواء وهي بتغير هدومها او في الحمام وبقيت علطول وانا بضرب عشره اتخيلها واعيش مع خيالاتي ....
وفيوم ايام اجازة الصيف رحت انام عند صاحبي كريم , وده صاحبي من زمان بس اكبر بسنتين, وبليل واحنا لوحدنا شغلنا فيلم سكس وكل واخد قعد يلعب في زبه وهو بصراحه زبه اكبر من زبي بحكم السن والجسم يعني, وفجأه الفيلم قلب على واحد بينيك ام صاحبه قدامه وهو حس اني هجت على الي في الفيلم وسألني ايه رأيك في الفيلم, قلتله ( جامد فشخ ) فقلي ( ااه بصراحه فيلم يجنن, تزعل مني لو قلتلك انو اتخيلتها امك ) انا بصراحه اتصدمت منه بس كمان كنت هيجان فشخ من الي قاله والي هو مش عارفه اصلا انو انا اساسا كنت بتخيلها امي, والمحنه سيطرت على مخي وقلتله ( لا مش هزعل ) وهو كأنه ما صدق فقالي ( بصراحه نفسي اكون بنيك امك في طيزها زي الفيلم لأنه امك جامده فشخ وجسمها فاجر ) قلتله ( ده انت شكلك كنت ديما مركز مع جسمها بقى وانا زي العبيط مش واخد بالي ) فقالي ( بصراحه يا ميجو امك دي مينفعش متهجش عليها ,جسمها يهيج الحجر, وهقولك حاجه بصراحه واتمنى متزعلش مني ,مره وانا عندك كنا بنتفرج على فيلم وقمت اروح الحمام ,وانا معدي من عند غرفة امك كان الباب مفتوح حاجه بسيطه جدا وامك كانت لسه مستحميه, ولقيتها واقفه قدام المرايا وكانت لفه فوطه على جسمها ونص بزازها طالعه والفوطه يدوب واصله لبعد نص طيزها وكان شكلها يجنن وفجاه وطت تدور على حاجه في درج والفوطه وقعت وهي مهتمتش لانها في غرفتها ومعندهاش اي فكره طبعا انو في حد شايفها ,وطبعا لما وطت شفت لحم طيزها الكبيره عريانه قدامي وكسها الجميل الي بيلمع نزلت من غير تفكير ) وانا وهو بيحكي لقيت نفسي من غير ما احس وبدون اي تفكير نزلت امص زبه وفعلا مش عارف ليه عملت كده, وطبعا هو فرح نيك وحس ان كلامه هيجني وقالي ( اااه اااه انت بتمص حلو قوي, مص كمان يا خول, مص زبي يا ابن ليله, مص زبي الي نزل عليها في بيتكم يا معرص و على لحم امك الفاجر وهي عريانه ) وانا كل ما يقول حاجه اهيج اكتر وامص اكتر لدرجه اني حسيت هاكل زبه من الهيجان لدرجة انو زبه كله بقى فبقي, وفجأه قالي ( اااه ااااه مش قادر خلاص هنزل يا معرص, تحب انزل فين ..؟! ) قلتله ( في بوقي طبعا, عايز ادوق لبنك ) ويدوب قلت كده ولقيته بينزل في بقي زي المجنون ( ااااه اااااه ااااه بنزل يا ابن الشرموطه, بنزل في بقك يا خول يا ابن ليله, ابلع لبني يا معرص, ابلعه زي ما امك هتبلعه ) وانا طبعا كنت نزلت مرتين من غير ما المس زبي.
وبعد ما خلصنا هو حس اني مضايق شويه وصحيت على نفسي ورجعت لأرض الواقع, فعلطول لقيته بيقولي ( مش عايزك تفكر كتير وضايق نفسك يا ميجو, ولا تخاف من اي حاجه, الي حصل ده مستحيل اقولو لحد وهيفضل طول عمره سر بينا وعمري ما هتغير معاك, صداقتنا هتكون حاجه والسكس ده حاجه تانيه) فطبعا لما قال كده طمني شويه وارتحت

وفيوم قلت لأهلي ان انا وكريم وصحابنا هنسافر كام اليوم مصيف وبحر والكلام ده, وهما مكنش عندهم اعتراض وعلى اساس ان تاني يوم الصبح البدري هنزل بدري اروح لكريم ونتحرك من عنده بس يومها بليل كريم كلمني وقالي انه عنده ظروف في البيت وهنأجل السفر يوم واحد بس يعني بعد بكره بدل بكره, ورحت اقول لأبويا وامي وكانو قاعدين في غرفتهم والباب مفتوح ولما قربت سمعت امي بتقول ( انها خلاص بكره هتودي اختي سماح عند خالتي تبات عندها علشان الجو يفضى على الآخر ) وابويا رد عليها ( وانا خلاص ظبطت كل حاجه وكلمت الناس وكل حاجه تمام يا شرموطي ) , طبعا انا سمعت كده وعلطول رجعت غرفتي وبدأت أفكر وقررت اعمل نفسي كأني نزلت الصبح وسافرت عادي وهما اصلا هيكونو نايمين الصبح ومش هيعرفو اني مسافرتش اصلا ,وانا هستخبى في غرفتي عادي علشان اعرف ايه الي هيعملوه...
وفعلا تاني يوم كنت صاحي من بدري وخبيت شنطة السفر وخليت موبيلي صامت وجهزت مكان في الدولاب احطياطي علشان لو جد دخل غرفتي استخبى انا في الدولاب علطول وطفيت النور وفتحت باب غرفتي شويه انو يدوب اشوف..
شويه واهلي صحيو وامي قبل ما تعمل الفطار لقيتها جايه على غرفتي قمت جريت على الدولاب ويدوب دخلت اطمنت اني سافرت وطلعت وانا رجعت لوضعي ورا باب غرفتي اراقب, وبعد ما خلصو فطار ,امي نضفت البيت وكان مر وقت كتير وعلى العصر لقيت ابويا بيلبس علشان يوصل اختي عند خالتي وقبل ما ينزل لقيته بيقول لامي يلا اجهزي انتي على ما ارجع وضربها على طيزها ونزل وامي دخلت الحمام تاخد دش وطبعا سابت باب الحمام مفتوح على اساس انو البيت فاضي وانا قعدت اتفرج عليها وهي بتستحمى وكان جسمها جامد اوي وقلت لنفسي لي حق كريم يهيج على امي لما شافها عريانه, ولقيت نفسي علطول بطلع موبيلي واصورها من تاخد ما تاخد بالها وبقول لنفسي علشان افرج كريم بعدين ,وبعد ما خلصت طلعت الغرفه ولقيتها بتجهز نفسها ( تحط ميكاب وعملت شهرها اجمد حاجه كأنها عروسه وقامت لبست لانجري ابن وسخه جامد فشخ ) وكانت فعلا شبه نجمات السكس ,وشكلها جامد فشخ لدرجة اني كنت مش قادر امسك نفسي وكنت هدخل عليها اغتصبها لولا انو سمعت صوت ابويا بيفتح باب الشقه, فجريت على غرفتي اتفرج من ورا الباب وابويا اول ما شافها صفر بصوت عالي وقالها ( انتي اجمد من اجدعها شرموطه ) ولسه بيقرب علشان يمسك طيازها فقالتو ( لا مش وقتو يا معرص ,خش بسرعه خدلك دش واجهز علشان الجماعه على وصول ) وضحكو الاتنين وفعلا دخل خد دش وشويه والباب خبط, لقيت ابويا طالع من غرفته عريان ويادوب لافف فوطه على وسطه واول ما فتح باب الشقه لقيت 5 رجاله سود ضخام دخلو وسلمو عليه وقعدو في الصاله وابويا واقف وانا طبعا كنت مذهول..
والي حصل كالتالي :-

بابا : أخباركم يا رجاله ,بجد وحشتونا ..
الراجل (1) : ده انتو الي وحشتونا , فين الغيبه دي..
الراجل (2) : بس هو الصاروخ فين ,شكلكم مش جاهزين
بابا : لا يا باشا جاهزين ونص , هي بس بتجهزلنا المشروب
وفجأه امي طلعت وهي شايله خمره وكوبيات وتلج واول ما شافوها كلهم تنحو وجالهم ذهول من جمالها وشكلها الجامد
أمي : ازيكم يا احلى واجمد رجاله , وحشتوني يا فحول
وحطت الحاجه على الترابيزه وقعدت على حجر واحد منهم
الراجل (3) : بس ايه الحلاوه دي انتي النهارده جامده فشخ يا شرموطه ,وبيكلمها وايده بتدعك بزازها
امي : كلو علشان خاطر زباركم يا اجمد رجاله
طبعا كلهم اول ما شافوها هاجو على الآخر وبدأو يقلعو وبقو كلهم بالبوكسرات
الراجل (1) : ايه يا هاني ,واضح ان الشرموطه مراتك هيجانه على الآخر
بابا : اوووووي, دي مش بتبطل كلام عن زباركم طول الوقت..
الراجل (4) : طيب تعالا يا معرص قلع عمك البوكسر
ووقف ولقيت ابويا نزل على ركبه وبينزل بوكسر الراجل وفجأه لقيت زب اسود كبيير فشخ طلع من البوكسر ومن طوله بقى على وش ابويا
وطبعا الي امي قاعده على حجره شغال دعك بإيده فجسمها ولقيت اتنين وقفو وراحولها وطلعو زبارهم وبدأو يضربو زبارهم على شو امي وهي زي الكلبه مطلعه لسانها تلحسهم ويمسكو طيزها وبزازها وشغالين التلاته دع فيها..
الراجل (4) : متتجركش يا معرص, خلي زبي على وشك يا خول
بابا : حاضر ,تحت امر زبك
وببص فجأه لقيت اتنين رافعين امي في الهوا وهي محشوره بينهم, وواحد زبه فكسها والتاني فطيزها وهي بتصرخ بصوت عالي فشخ
أمي : اااه ااااه اااااااااااااااه ااااااااااااااه اااه مش قادره, زباركم جامده فشخ, نيكوني يا اجمد رجاله في الدنيا, نيكوني وشرمطوني كمان, انا لبوتكم وكلبتكم, افشخوني كمان ,انا وجوزي الخول خدامين زباركم وتحت جزمتكم, اااااه ااااااااه كمان كمان كمان يا وحوش, شوف يا خول زبارهم بتفشخني قدامك وفي بيتك ازاي يا معرص ,انا شرموطتكم ,نيكوني اااااه اااااااه
وببص على ابويا الاقي بيمص لاتنين منهم, وهما يدخلو زبارهم في بقو وبعدين يضربو زبارهم على وشو
الراجل (5) : مبسوط يا معرص وانت بتمص زبار عمامك وفحول مراتك
بابا : طبعا مبسوط, ده شرف ليا ان امص زباركم الكبيره الي بتنيك وتفشخ شرف مراتي وتمتعها
الراجل (4) : وطي بوس رجلي يا كلب يا معرص واترجاني انيك مراتك في طيزها يا ديوث
و فعلا ابويا نزل علطول يبوس رجله
بابا : ابوس رجلك نيك مراتي وافشخ طيزها قدامي, ابوس رجلك نولني شرف ان زبك الكبير يدخل طيز مراتي وياريت تديني شرف انو انا افتحلك طيزها بإيدي وامسك زبك الكبير وادخله بنفسي فطيز مراتي بعد اذن, ارجوك يا عمي يا تاج راسي يا دكر مراتي ,انا ومراتي خدامين رجليكم ..
وفعلا ده الي حصل ...
أمي : مص زب عمك كويس يا خول قبل ما تحطو فطيزي
الراجل (4) : يلا با كلب دخلو في طيزها, ضيع شرف مراتك بنفسك يا كلب با عديم الرجوله
امي : ااااااااااااااااه اااااااااااااااااااااه اااااااااااااااااااااااااه اااااااااااااااااااااه انا شرموطتكم , انا لبوتكم ,نيكو شرفي وافشخوني..
وطبعا امي كان في زب تاني فكسها وواحد في بقها
الراجل (1) : ااااااااااااااه مصي كمان يا شرموطه , ابلعي زبي للآخر يا وسخه يا متناكه ,اااااااه هنزل ...
وقام حاشر زبه كله في بقها وهو بينزل لدرجة وشها احمر من الخنقه وفي نفس الوقت شد ابويا من شعره عنده وتف على وشو
الراجل (1) : شايف يا ديوث يا عديم الشرف والرجوله منظر مراتك ام عيالك وهي بتبلع كل نقطه من لبني زي الكلبه
بابا : ده شرف وفخر لينا انا ومراتي نكون كلاب تحت جزمتكم وخدامين زباركم الكبيره
وبعد ما نزل لبنه كله في بق امي وبلعته قام مطلع زبه
الراجل (1) : قوم يا معرص هات كلسون من بتوع بنتك علشان تنضف زبي
بابا : تحت امرك يا فحلنا ,وبتمنى يجي اليوم الي انول فيه شرف انو بنتي نفسها تنضف زبك يا عمي وتاج راسي
قام ضارب ابويا بالقلم وقالو : يلا بسرعه يا كلب ,وتروح وترجع وانت على إيدك ورجلك زي الكلب وكلسون بنتك مسكه بسنانك يا عديم الشرف ..
وفعلا ابويا رجع على إيده ورجله زي الكلب وكلسون اختي في بقو ونضف زبه الي لسه منزل لبن فبق امي بكلسون اختي, ولما ابويا خلص لقيت الراجل وقف وزبه في اتجاه ابويا الي قاعد على الارض وبدأ يبول على ابويا
وطبعا كل ده بيحصل والباقي مش مبطلين نيك وفشخ في امي ....
أمي : ااااااااااااااه ,احااااااااااااااا يا معرص ,مبسوط و الراجل الي لسه مشرب مراتك لبنه بيبول عليك وعلى كرامتك وشرفك يا كلب
بابا : طبعا مبسوط, ده شرف كبير ليا ,بول يا عمي زي ما انت عايز, انا خدام رجليك...
وفجأه لقيت الراجل الي زبه فكس امي بيقول
الراجل (3) : غرفتك الخول ابنك يا شرموطه, علشان عايز انيكك على سرير ابنك واخليكي تنزلي عليه يا لبوه ....

نهايه الجزء الأول

قبل الدخول في الجزء الثاني و ردا على بعض التعليقات و للتوضيح , القصه من وحي الخيال وليست واقعيه والغرض منها المتعه الجنسيه وده من اسباب عدم وجود الكثير من التفاصيل الشخصيه للأفراد ومواقف او ظروف حياتهم..
وشكرا لجميع النصائح والمشاركات واتنمى الأجزاء القادمه تعجبكم اكتر...

الجزء الثاني :-

وفجأه لقيت الراجل الي زبه فكس امي بيقول
الراجل (3) : غرفتك الخول ابنك فين يا شرموطه, علشان عايز انيكك على سرير ابنك واخليكي تنزلي عليه يا لبوه ....
قمت جريت علطول اتخبيت في الدولاب ,ولقيت باب الغرفه اتفتح وواحد من الرجاله داخل وهو شايل امي على زبه وهي متشعلقه فيه وبتتمحن وفتح النور وراح على السرير ونام على ضهره وطبعا امي فوقه ولقيت اتنين كمان دخلو وراهم الغرفه وعلطول مسك امي ودخل زبه في طيزها وهي صرخت من كبر زبه والثالت وقف على سرير وشدها من شعرها وبقى يحط زبه في بقها ويطلعه يضربه على وشها ويخليها تلسح بضانه..
الراجل (3) : مبسوطه يا شرموطه وانتي بتتناكي على سرير ابنك من تلات فحول زي اللبوه..
أمي : ااااه اااااه ااااااه اكيد مبسوطه طول ما زباركم الكبيره بتفشخني..
الراجل (5) : ده علشان انتي مره ليوه ورخيصه وبتعشقي الشرمطه..
أمي : اااه اااه انا لبوتكم وكلبتكم وشرموطة زباركم, ااااه اااااه نيكوني, افشخوني, شرمطوني يا فحول..
الراجل (2) : مصي زبي كمان يا لبوه وانتي طيزك وكسك مفشوخين...
أمي : مممم ااه ااااه ممم بموت فزبك, طعمه حلو اوي, ممممممم اضربه كمان على وش شرموطتك, بهدلني وافشخني وذلني زي الكلبه وانا بتناك على بتناك زي الشرموطه على سرير الخول ابني..

طبعا انا كل ده مذهول ومش مصدق الي بشوفه واسمعه, وعمري ما كنت اتخيل ان امي شرموطه للدرجه دي وبتعشق النيك بالشكل ده, وطبعا طول الوقت زبي قاعد بينزل زي الحنفيه ومبقيتش مركز اصلا انا نزلت كام مره لدرجة ان بقيت بحس ان زبي بنزل ومفيش حاجه بتنزل اساسا..

الراجل (3) : نطي كمان على زبي يا بنت الوسخه ,ده اتني كان لازم الخول ابنك يشوفك وانتي بتتناكي على سريره من زبارنا الكبيره وفاشخين كس امه وطيزها علشان يعرف امه الوسخه شرموطه ورخيصه ازاي...
امي : ااااه اااااه نيكو كس امه كمان, افشخو طيز امه اكتر, اااااااااااااااه ااااااااااااه انا مره شرموطه ورخيصه وبتناك على سرير ابني من تلات زبار, تعاله يا مجدي شوف امك وهي بتتفشخ من الازبار السوده الكبيره على سريرك يا خول, ااااااه اااااااااااه تعاله يا مجدي شوفني وانا بنزل على زبارهم الكبيره, افشخوني كمان....
الراجل (5) : بتحبي مين اكتر يا وسخه ابنك ولا زبارنا يا رخيصه..؟!!
امي : ااااااااااااااااه ااااااااااااااااااه طبعا زباركم يا اجمد واحلى رجاله في الدنيا, كس ام الخول ابني, ااااه اااه اااه اااااااااااه زباركم اغلى عندي من الخول ده, ااااااااااااه مش قادره هنزل, اااااااااااااااااااااااااه اااااااااااااااه أنا اكبر وارخص شرموطه ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااه ااااااااااااااااااااااااااااااه انا لبوووووووووووووووه ........
الراجل (3) : مش قادر ااااه نزلي يا شرموطه وانا بنزل لبني في كسك يا وسخه ,اااااااااه هغرق كسك يا وسخه
الراجل (5) : اااه وانا كمان هنزل فطيزك يا لبوه...
أمي : اااااااااااااااااه ااااااااااااااه نزلو كمان, غرقوني بلبنكم الدافي, ااااااااااه ابوس رجلك نزل انت كمان على وشي وبلعني لبنك, اااااااااااااااااه انا شرموطة زباركم ....
الراجل (2) : خدي يا لبوه يا رخيصه...

ولقيت التلاته بينزلو ,واحد فكس امي ,والتاني فطيزها والتالت على وشها, وهي بتصرخ وصوتها جايب لآخر الدنيا وفي نفوره ميه طالعه من كسها , واترميت على السرير ومش قادره تتحرك من الي عملوه فيها, وهما بيضحكو على شكل امي وهي غرقانه بلبنهم..
وطبعا من ساعه ما دخلو الغرفه عندي وانا معرفش الي بيحصل في الصاله وابويا والرجاله الاتنين الباقيين فين..

الراجل (5) : حد يشوف لنا المعرص بتاعها فين علشان ينضف زبارنا..
وطلع واحد منهم الصاله والصدمه لما رجع هو وواحد تاني وابويا مربوط بسلسه زي الكلب وماشي على إيدي ورجله..
الراجل (3) : تعاله يا معرص نضف زبي من كس مراتك اللبوه
بابا : تحت امرك زبك الجامد ,ممممممممممممم ,اتمنى بس تكون اتمتعت بكس مراتي وفشخته بزبك الحلو, ممممم..
أمي : ده شرمط كسي ومتعني اوووي, تعاله نول الشرف انك تلحس لبن عمك وتاج راسك من كس مراتك يا معرص..
الراجل (3) : روح يا كلب الحس لبني من كس اللبوه مراتك..
بابا : حالا يا تاج راسي, هو انا اطول, دي حاجه تشرفني انو الحس لبن فحل زيك من كس مراتي..
وكانت أمي نايميه على ضهرها وفشخت رجلها وابويا نزل يلحس كسها زي المجنون وفجأه لقيت واحد منهم فشخ طيز ابويا وقام رازع زبه في طيزه وهو ماسكه من السلسه..
الراجل (4) : طيزك دي لازم تتناك يا خول وانت بتلحس اللبن من كس وطيز مراتك يا معرص...
بابا : ااااااااااه اااااااااااااه مش قادر زبك كبييييير ,طيزي اتفشخت,ااااه اااااه زبه جامده وكبير اوي يا ليله...
أمي : استحمل يا خول ,ده عمك عمك وتاج راسك ويعمل إلي هو عايزه, وبعدين شكلك جامد اوي وانت بتتناك زي الشرموطه على سرير ابنك وانت بتلحس لبن الفحول من كسي وطيزي...
الراجل (1) : شكلكو يهيج اوي يا ولاد الوسخه, خدي مصي زبي يا لبوه وانت بتتفرجي على الخول جوزك بيتناك..
الراجل (2) : وزبي كمان يا لبوه..
امي : مممممممممم زباركم حلوه اوي, شايف يا خول بمص زبارهم إزاي, شايف الرجاله بجد يا معرص...
الراجل (4) : انت عارف انت ومراتك ايه يا خول
بابا : احنا خدامين وشراميط زباركم و شرفنا تحت جزمتكم, وزباركم فوق راسي انا ومراتي يا اجمد فحول..
الراجل (4) : ايوه كده يا ابن الشرموطه...
بابا : اااااااااااه ااااااااااااااااااه أنا شرموطه ولبوه زي مراتي ,انا مراتي شراميط تحت رجليكم ,افشخو شرفنا وبلعونا لبنكم...
الراجل (4) : ااه يا ابن الوسخه يا معرص يا عديم الشرف ده انا هغرق طيزك لبن يا ابن المره, اااااااااااه خد يا خول...
بابا : اااااااااااااااااااااااااااه ,احااااا طيزي ولعت من لبنك ,نزل كمان ,غرقني بلبن واحشر زبك فطيزي للآخر قدام مراتي ووريها جوزها معرص ومتناك وخول إزاي...
وفي اللحظه دي الاربعه الباقيين كان ماسكين زبرهم وبينزلو على ابويا وامي وغرقوهم لبن من فوق لتحت وسابوهم على السرير امي نايمه وابويا راسه عند كسها ومش قادرين يتحركو من الي اتعمل فيهم والشرمطه الي حصلت وطلعو وهما بيضحكو وسمعتهم بيلبسو وشربو كاسين وسمعت صوت باب الشقه فعرفت انهم مشيو ..
وبعد ما إرتاحو شويه لقيت ابويا وامي بيبوسو بعض وابويا بيطمن على امي إنو انبسطت وقضت وقت جميل وهي قعدت تبوس فيه وتقوله قد ايه مبسوطه وقد ابه بتحبو وبتعشقه وراحو الحمام اخدو دش سوا ونامو زي الميتين وانا كمان بصراحه كنت تعبان على آخري ومش قادر كأني كنت مشارك بجد معاهم من كتر ما نزلت, ورميت نفسي على السرير زي الميت علشان الحق انام واصحى بدري علشان اسافر من غير ما يحسو...

الجزء الثالث :-

تاني يوم الصبح سافرت مع كريم وأصحابه ( عمرو - حازم - وائل ) وكلهم اكبر مني بسنتين وكانت عرفتهم من فتره عن طريق كريم وخرجنا كام مره مع بعض ومرتين كريم جابهم معاه عندي البيت نلعب بلاي ستاشن قبل كده, وليهم دور بعدين في القصه ...
المهم قضينا كام يوم حلوين في المصيف بذات هما لأنو كانو علطول يجيبو بنات وخمره وحشيش بس انا كنت بخاف اشرب كتير معاهم كلهم علشان محرجش نفسي قدامهم وحتى مره جابو بنتين وناكوهم هما الاربعه مع بعض..
المهم آخر يوم لينا كان المفروض نمشي بليل بس هما قررو نتحرك الصبح الاحسن لأنه فلوسهم خلصت وفعلا مشينا,
ولما قربت من البيت كلمت امي علشان كنت جعان اوي فلقيتها عند خالتي وابويا في الشغل بس قالتي اختك في البيت, كلمها علشان تجهزلك اي حاجه خفيفه تاكلها على ما اروح, قفلت مع امي واتصلت باختي لقيت الموبيل بتاعها مقفول, ويادوب وصلت وبفتح باب الشقه ولسه هنادي على اختي وسمعت صوت انا عارفه كويس ,ده صوت واحده بتتناك ,وقلت مستحيل تكون سماح اختي بتتناك هي كمان ,اكيد مشغله سكس, واتسحبت بشويش واول ما فتحت باب غرفتها وكانت الصدمه لما لقيت نايمه على جنبها وواحد نايم وراها وشددها من شعرها وزبه فطيزها وهي في قمة متعتها واول شافوني قامت تجري تغطي نفسها ولقيت الولد الي كان بينكها عدل نفسه بكل هدوء وقعد السرير, وطلع واحد معانا في المنطقه اسمه ( سعد ) ,اكبر مني ب4 سنين وضخم وعضلات لانه علطول في الجيم ومعروف انو من الناس الجامده في المنطقه ده غير انو اخواتو الكبار يعتبرو من كبار المنطقه...

أنا : إيه إلي بيحصل ده سماح, ازاي تعملي كده..!!!
سماح : أأأ أأ انا انا
سعد : اسكتي انتي انا هتفاهم معاه...
أنا : تتفاهم, هو لسه في حاجه نتفاهم فيها وبعدين لوسمحت اطلع بره وملكش دعوه بأختي..

لقيته قام وقام حط ايه على كتفي وبيشد على خفيف
سعد : اسمع كلامي بس احسنلك وتعاله نتكلم في الصاله..
وانا بصراحه من زمان بخاف منه وعارف هو حيوان إزاي وفكرة انو اتخانق معاه مليون فالميه فكره انا الخسران فيها

أنا : اتفضل ادينا فالصاله عايز ايه..
سعد : هههه ,بص يابني انا مقدر صدمتك بس اهدى كده واقعد وبلاش تعمل فيها طرزان واسمع إلي عندي الاول
أنا : اتفضل
سعد : بص يابني اختك دي تخصني واي مشكله انت مفكر نفسك تقدر تعملها هتكون انت واهلك الخسرانين ومش هيطولكم غير الفضيحه والبهدله, ولعلمك يا طرزان امك عارفه بعلاقتي مع اختك ومش بعيد كمان المعرص ابوك يكون عارف بس عامل فيها اهبل..
أنا : مستحيل إلي بتقوله ده ولوسمحت متقولش على ابويا كده...
سعد : هههههه ,ده انت غلبان اوي يا ميجو , بص يابني من الآخر قبل ما تعمل حاجه تندم عليها كلم امك الأول تعقلك وتعرفك الصح بدل ما انت اهبل وعلى نياتك ,وطير انت بقى دلوقتي علشان انا واخد حبايه وجايبه آخري ومهيجاني واختك كمان ملحقتش تجبهم وكانت هتموت علشان تشرب لبني فكفايه كده فصلان ورغي..

ولقيته قايم رايح على غرفة اختي ولا كأني موجود ,قمت قايم ومتعصب عليه بصوت عالي ومش حاسس بنفسي..
أنا : أحاا انت مجنون ,انت فاكر نفسك ايه , امشي اطلع بره يا ابن وسخ
لقيت قلم ابن وسخه جامد نازل على وشي لدرجة وقعت على الارض ,وقام حاطط رجله على رقبتي وقالي

سعد : احاااا يا ابن المتناكه انت هتعمل راجل عليه يا خول..!!!! وكمان بتقولي يا ابن الوسخه ..!! انا هوريك مين الوسخه يا خول وهعرفك إزاي تبقى تعمل راجل على عمك سعد..
وقام ضربني بالشلوت جامد فشخ في بطني ورزعني كمان قلمين جامدين قوي وجرني من التيشرت على الارض وراه لغايه غرفة اختي..
سماح : كفايه يا سعد علشان خاطري ,ده اخويا وبجد هزعل منك لو ضربته تاني..
سعد : ما انتي شايعه يا سوسو بيقل ادبه وعامل فيها دكر ابن المره..
سماح : معلش يا حبيبي اكيد مش قصده هو برضو اكيد مصدوم من إلي شافه..
سعد : علشان خاطرك بس يا سوسو مش هضربه تاني ,بس يسمع كل كلمه اقولها من هنا ورايح..
سماح : حاضر يا قلبي
سعد : قوم يا خول من على الارض واقعد على الكرسي هناك في الزاويه ,وانتي فكي ام الملايه دي
أنا : حاضر ( انا بصراحه بعد إلي عمله فيا بقيت خايف منه فشخ وموجوع من الضرب )
سماح : ازاي كده قدام اخويا..!!!
سعد : جرى إيه يا متناكه وانا من إمتى بعيد كلامي, اخلصي يلا وتعالي علشان مصي زبي علشان الاخ طرزان يبقى يشتمني كويس بعد كده..
ولقيت اختي فكت الملايه وكنت اول مره اشوفها عريانه واشوف جسمها وقامت نزلت على ركبها ومسكت زب سعد وبدأت تمصه وتلحسه من راسه لغاية بضانه ومش عارف ازاي وسط كل إلي حصل وبيحصل لقيت نفسي هجت عليهم

سعد : ايوه كده يا شرموطي, مصي زبي إلي بيفشخك, شايف يا خول اختك بتمص زب عمك سعد ازاي , رد يا خول
أنا : اه شايف
سعد : آه إيه يا ابن الشرموطه, رد عليا كويس بدل ما اجي اضربك بالجزمه
أنا : آه شايف اختي وهي بتمص زب عمي سعد
سعد : ايوه كده يا خول تعجبني , انا النهارده هخليك معرص رسمي, روح يا خول على السرير ونام على ضهرك
أنا : حاضر
سعد : اسمها حاضر عمي سعد بدل ما اطلع عين امك ضرب يا ابن الكلب
أنا : حاضر عمي سعد
سعد : ايوه كده يا معرص ,كفابه مص يا شرموطه وقومي روحي نامي بضهرك على صدر اخوكي
سماح : ليه بس يا حبيبي مبلاش
سعد : لما اقول حاجه تعمليها علطول يا لبوه وإلا مش هتشوفي وشي تاني يا شرموطه
سماح : لا لا خلاص يا روحي إلي انت تأمر بيه
سعد : وانت يا معرص افتحلي رجلين اختك على الآخر علشان اعرف انيكها
أنا : حاضر عمي سعد
سماح : ااااه اااااه شويه شويه على طيزي يا قلبي ,زبك كبير اوي ,اااااه اااااااااه مش قادره ياروحي
سعد : ده انا هنيكك احلى نيه فحياتك يا لبوتي حالا
سماح : ااااااااااااه اااااااااااااااه نيكني يا روحي, نكني وافشخ طيزي, نيك شرموطتك ,نيك لبوتك إلي بتعشق زبك ولبن زبك , اااااااااااه اااااااااااااااااه يا دكري, بعشق زبك الكبير ,انا شرموطتك ومتناكتك وقحبتك وكل حاجه ,نييييييييكني
سعد : مبسوط يا معرص وانا بنيك طيز اللبوه اختك على صدرك ,مبسوط وانت فاشخ رجلين اختك بنفسك علشان تعرف تتناك وتنبسط بزبي يا معرص ,مبسوط بشرفك إلي بيروح على صدرك يا عديم الشرف يا ديوث

أنا في اللحظه دي مش عارف إيه إلي حصل لي بس لقيت نفسي هيجان لابعد الحدود وعاجبني إلي بيحصل والموضوع تحول جوايا من الغصب للمتعه وزبي وقف على الآخر ونزلت على نفسي من غير ما المسه حتى لدرجه ان اختي حست طبعا من زبي لانه فضهرها ولبني إلي غرق البنطلون وبصتلي وابتسمت وهي بتغمزلي...

أنا : آه مبسوط بزبك وهو بينيك طيز اختي ويشرمط شرفي على صدري...
سعد : ايوه كده يا خول ,شكله عجبك الموضوع يا معرض ,وعجبك شرف اختك وهو بيضيع على صدرك..
سماح : ااااااااه اااااه نيكني يا دكري ,نيك شرموطة على صدر اخوها المعرص ,نيكني وافشخني واخويا فاتحلك رجلي
سعد : طيزك اختك حلوه فشخ يا ميجو ,بس احلى بكتير وانا زبي جواها..
انا : اكيد طبعا احلى..
سماح : ااااااااااه اه اه اه اه اه اه اه مش قادره ,عمري ما هيجت بالشكل ده ,نيكني كمااااااان يا دكري ,انا شرموطه ولبوه ومتناكه ,نيكني , افشخني ,ااااااااه ااااااه يا ميجو زبه كبير اوي , اختك شرموطه يا ميجو, اختك متناكه, اختك بتتشرمط على صدرك يا ميجو ,افتحلي رجلين اختك كويس يا ميجو علشان تتناك, ااااااه هنزل مش قادر يا روحي...
سعد : احااااا يا شرموطه انا إلي مش قادر يا بنت الوسخه ,هموت وانزل, قومي يا شرموطه علشان عايز اجيبهم على وشك يا لبوه وابلعك لبني إلي بتموتي فيه...
سماح : ممممممم هتهم يا دكري مكان ما تحب, انا تحت امر زبك يا روحي, غرق شرموطك..
سعد : اااه ,وانت كمان يا معرص قوم تعاله جنب اختك الشرموطه علشان تدوق لبن عمك سعد..
انا : حاضر يا عمي..
وفعلا لقيت زب سعد كأنه نفوره وقعد ينزل على وشي انا واختي وغرقنا وخلاني كمان افتح بقي زي اختي علشان يبلعني لبنه ,وبعد ما جبهم عليا انا واختي قعد يضرب زبه على وشنا واحنا بنلحس راس زبه, وبعدين دخل الحمام مع اختي ولبس وخد بعضه ومشي وانا رحت غرفتي مسحت لبنه من على وشي وقعدت مش مصدق إلي بيحصل من عيلتي وإنو كله ده يطلع منهم بس مكنتش زعلان لانه هيحاني ونشوتي الجنسيه خلوني مبسوط بس يمكن صدمتي مش انو كنت مخدوع فيهم, وفجأه لقيت اختي دخلت عليا وهي لفه على جسمها فوطه يدوب مغطيها..

سماح : حبيبي ارجوك متزعلش مني وانا هبقى افهمك كل حاجه على رواقه لأنه أكيد امك على وصول وصدقني لما تسمع إلي عندي هتعذرني وتتفهم موقفي أكتر, صدقني انا بحبك اوي يا مجدي, انت اخويا الكبير وحبيبي...
أنا : مش عارف اقولك إيه بس يا سماح انا دماغي وافكاري كلها ملخبطه..
سماح : معلش يا حبيبي ,بس علشان خاطري متزعلش نفسك واهدى وانا وغلاوتك هفهمك كل حاجه اول ما نبفى لوحدنا ونعرف نتكلم على رواقه براحتنا, ماشي يا حبيبي
انا : طيب خلاص..
سماح : طيب انا هدخل آخد دش بسرعه قبل ما امك توصل ,مش عايز تقوم تاخد شور انت كمان علشان تروق كده
انا : حاضر ,خلصي انتي وانا هخش بعدك..
سماح : وليه طيب ,ما تيجي ناخد شوار مع بعض, اكيد مش هنكسف من بعض, ما انا لسه حالا كنت عريانه قدامك ,وبعدين اظن من حقي بقى انا كمان اشوفك عريان علشان نبقى خالصين ,هههه ,يلا بقى علشان اصدق انك مش زعلان مني ,علشان خاطر اختك حبيبتك قوم معايا...

ولقيتها فكت الفوطه وبقيت عريانه قدامي وبتشدني من إيدي على الحمام وانا بقيت عامل زي المسطول رايح معاها مكان ما هي تشدني, واول ما دخلنا الحمام لقيتها هي بتقلعني كل هدومي ودخلنا البانيو سوا ,و اول ما شفت شكل المياه نازله على جسمها وكسها إلي بيلمع من حلاوته غصب عني لقيت زبي بيقف وهي اول ما شفته ابتسمتلي وقربت مني اوي وحطيت إديها على صدري ومحستش على نفسي غير واحنا بنبوس بعض وشفايفنا بتاكل في بعض وإيدها بتنزل بشويش من على صدري لغايه لما لقيت اختي بتمسك زبي..

سماح : انا بحب اوي يا مجدي ,وهوريك بحبك ازاي يا احلى اخ فالدنيا...
وقامت نزلت على ركبها وبدأت تمصلي زبي بطريقه حلوه فشخ...
أنا : احاااا انت جامده اوي يا سماح, ااااه اااه مش مصدق ان اختي بتمص زبي, انا بموت فيكي...
سماح : ممممممممممم يا قلبي انت ,وانا بعشقك يا احلى ميجو ,و بعشك زبك كمان يا احلى اخ ومش هسيبك غير لما تجبهم في بق اختك حبيبتك وابلعهم يا روحي, مممممممممم
انا : اااااااه ااااااااه انا اصلا مش قادر من ساعة ما قلعتي الفوطه وانا عايز اجيبهم, اااااااه
سماح : جبهم يا روحي, نزل لبنك في بق اختك , بلع اختك اللبوه لبنك..
انا : ااااااااااااااااااااااه ااااااااااااه خدي يا لبوه ااااااااااه اااااااااااااااااه
سماح : مممممممممممممممممممممم مممممممممممم احااا طعمه حلو اوي يا حبيبي ,شكرا يا احلى أخ
أنا : انت إلي شكرا يا اجمد اخت
سماح : يلا خليني احميك بسرعه قبل ما حد يرجع...

الجزء الرابع :-

بعد ما خلصت احلى شاور في حياتي مع اختي سماح رحت على غرفتي ولبست هدومي لقيت اختي عملتي حاجه آكلها وكانت بتعاملني بطريقه حلوه اوي وانا من جوايا طاير من الفرحه واول ما شفت الاكل بست إيدها وشكرتها وهي السعاده كانت باينه في عنيها وبدأت آكل وهي قاعده جنبي تدلعني سمعنا صوت باب الشقه وكانت امي إلي رجعت ودخلت المطبخ وكان باين القلق على وشها ,ولما لقت الوضع طبيعي حسيت روحها رجعتلها...

أمي : عاملين إيه يا حبايب ماما ,وحشتني اوي يا ميجو...
انا : وانتي كمان يا ماما وحشتيني
أمي : ايوه يا عم سماح مدلعاك على الآخر وطابخلك احلى اكل, بالهنا والشفا يا قلب ماما
أنا : بصراحه الاكل جامد اوي ,تسلم إيدك يا سوسو..
أختي : بالهنا والشفا يا حبيبي ,انت تأمرني..
أمي : تعالي يا سموحه اوريكي شويه هدوم خالتك بعتهالك..
أختي : حاضر يا حبيبتي..

وراحو الاتنين على غرفة امي وانا بصراحه شكيت فموضوع الهدوم ده بس عملت اهبل واول ما دخلو الغرفه قمت براحه اتسحب ورى الباب اسمع بيقولو إيه..

أمي : احاااا يا سموحه انا كنت راجعه ومرعوبه اخوكي يكون قفشك مع سعد وعلشان كده اول ما كلمني وهو لسه فالطريق قولتله يكلمك على اساس تجهزيلو الاكل فتمشي سعد بسرعه...
اختي : ما المصيبه اني مكنتش واخده بالي ان موبيلي مقفول علشان فاصل شحن ومجدي دخل عليا انا وسعد...
أمي : ينهار اسود ,لأ انت اكيد بتهزري, ولما هو شافك انت وسعد إزاي رجعت لقيتكم قاعدين بتضحكو والوضع عادي
أختي : وحياتك مبهزرش ,انا فعلا بتكلم جد , شوفي انا هفهمك إلي حصل..

ولقيت اختي قالت لأمي كل إلي حصل من اول الموضوع لآخره وقالتلها ان سعد قالي انك عارفه كل حاجه..

أمي : احاااا ينهار اسود كل ده حصل, طب وهنعمل إيه دلوقتي...
اختي : شوفي انا شايفه ان احسن حل انك تتكلمي مع مجدي بكل صراحه وبطريقه حلوه وصدقيني مجدي بيحبنا كلنا قوي ومستحيل يزعل منك او يخسرك وانت بطريقتك تعرفي تشرحيلو الوضع ,وصدقيني بعد إلي حصل مع سعد النهارده انا متأكده انو اصلا عندو قبول للموضوع ودماغه مش ناشفه, انت بس لما تكلميه خليكي هاديه وصريحه وهتشوفي
أمي : لأ يا سماح انا حاسه اني لو كلمته هخسره..
أختي : صدقيني وحياتك عندي مش هتخسريه ,انتي بس اعملي زي ما قلتلك, واهم حاجه تكون طريقتك معاه حلوه..
أمي : مش عارفه ,طيب سبيني افكر مع نفسي شويه...

ورجعت انا بسرعه اكمل اكل كأني مسمعتش حاجه وبعد ما خلصت دخلت اريح على سريري شويه وافكر مع نفسي شويه فكل إلي حصل اليومين إلي فاتو, ومن كتر الإرهاق والتعب غفيت محستش على نفسي غير تاني يوم الصبح..
المهم قمت اروح الحمام فحسيت البيت هادي بس سمعت صوت امي في المطبخ بتنادي..

أمي : انت صحيت يا ميجو..
أنا : آه يا ماما ,هدخل الحمام بس اتشطف, عايزه حاجه.؟!!...
أمي : لأ يا حبيبي براحتك على ما اكون جهزتلك الفطار..
أنا : ياريت وحياتك..
امي : حالا يا روحي ..
أنا : بس هو البيت هادي اوي كده ليه..
أمي : ابوك فالشغل واختك راحت السوق مع بنت خالتك..
أنا : طيب..

وطلعت من الحمام على سريري تاني لأنه كنت حاسس جسمي مكسر ومرهق من مجهود اليومين إلي فاتو, ويدوب ريحت جسمي على سرير وسمعت صوت امي بتنادي عليه من الصاله..

أمي : انت لسه في الحمام يا ميجو ,الفطار جاهز يا حبيبي..
أنا : لأ يا ماما انا هنا في الغرفه ,معلش ممكن تجيبي الفطار هنا احسن لانه جسمي مكسر اوي ومش قادر...
أمي : حاضر يا قلبي, الف سلامه على جسمك ,ثواني

وقامت داخله عليا بالفطار والمفاجأه إلي خلت عنيا هتطلع من مكانها لما لقيت امي لابسه قميص نوم ابيض طويل وشفاف على الآخر ,باين من تحته أندر الابيض فتله شكله سكسي اوووووي ,والأفجر من كده مكنتش لابسه سوتيانه وحلمتها بتلمع, من الآخر كان شكلها سكسي فشخ, وطبعا زبي فلحظه وقف زي الحديد قمت خبيته بالمخده علطول..
وكانت اول مره تلبس كده قدامي, وصحيح انا قبل كده شفتها عريانه وكمان شفتها بتتناك ومش بس من ابويا ومن رجاله غرب عاملين عليها حفله , بس شكلها وهي قدامي بقميص النوم كان ليه متعه تانيه خالص لدرجه اني صفرت من غير ما احس من كتر ما اتوهمت بشكلها...

أمي : بس يا ولد عيب انا مامتك..
أنا : معلش وحياتك غصبن عني, بس بصراحه شكلك يجنن يا ماما..
أمي : بس يا واد متكسفنيش, انا بس كسلت اغير لما صحيت وكمان انت شايف الدنيا حر ازاي..
أنا : لأ يا حبيبتي براحتك, انت فبيتك ومن حقك تعملي إلي انتي عايزاه, وتلبسي إلي يريحك..
أمي : موااااه ,حبيبي انت يا ميجو ,يلا بقى افطر وفوق كده علشان تحكيلي عملت إيه في الاجازه مع اصحابك..
أنا : ماشي بس على شرط, خليكي قاعده معايا وانا بفطر..
أمي : انت تأمر يا ميجو...

وقعدنا نهزر ونتكلم وانا بفطر وحسيت بطريقتها متغيره معايا وبدلعني زياده عن العاده لدرجت كانت كل شويه تأكلني بنفسها ,وانا بصراحه كنت حاسس بسعاده كبييييره ومش قادر اشيل عنيه من على جسمها وحتى وشها لأنها بجد كان شكلها يهبل وجمليه لأبعد الحدود, واول ما خلصت فطار راحت ترجع الصنيه على المطبخ وتعملي نسكافبه على ما اروح اغسل إيدي ,وفعلا رجعت قعدت على سريري وهي جابتلي النسكافيه وقعدت جنبي لدرجة ان فخدها لازق فيا..

امي : الف هنا على قلبك يا حبيبي..
أنا : تسلملي يا اجمل ماما...
أمي : ميجو حبيبي كنت عايزه اكلمك في موضوع مهم وحساس شويه واوعدك اني هكون صريحه معاك فكل كلمه وبتمنى انت كمان تتكون صريح معايا ومتخبيش حاجه عني وانا بوعدك مهما قولت انا مستحيل هزعل منك...
أنا : يا سلام, اكيد طبعا, حد يقدر يقول لأ لمزه زيك...
أمي : ههههه ماشي يا نصاب, خلينا بس في المهم دلوقتي..
أنا : اتفضلي يا حبيبتي..
أمي : انا عرفت إلي حصل معاك انت واختك إمبارح وحابه تقولي إلي فقلبك ومتخبيش عليا حاجه...
أنا : طيب يا ماما مش قبل ما تطلبي مني مخبيش عنك حاجه تقوليلي انت الاول مخبيه عني إيه...
أمي : شوف انا وعدتك اني مش هكذب عليك واكون صريحه معاك, بس في حاجات في حياتي انا وابوك الأحسن انك متعرفهاش علشان ممكن جدا متقدرش او متتفهمش الحاجات دي وساعتها ممكن اخسرك وانا بجد ممكن اموت نفسي لو خسرتك في يوم, انا بحبك اوي يا مجدي, انت ابني وحبيبي وروحي وانا بموت فيك فياريت تعذرني علشان مش قادره اقولك او اشرحلك الحاجات دي...
أنا : انت بتقولي ايه يا ماما ,انت مستحيل تخسريني مهما حصل, انا بعشقك وبموت فيكي, وعلشان اريحك واوفر عليكي الحرج, انا عارف جزء من الحاجات دي...
أمي : إيه ..!!!! عارف ..!!! انت اكيد بتشتغلني علشان اقولك..
أنا : طيب انا هقولك كل حاجه بصراحه, انا مسافرتش مع اصحابي في نفس اليوم, انا سافرت بعدها بيوم, وكنت في البيت ومستخبي وشفت كل إلي حصل مع الخمس رجاله السود..
أمي : إييييه ...!!!!!! انت بتقول إيه ..!!!

وطبعا هي اتصدمت ومكنتش عارفه تتكلم خالص ولقيت دموعها بتنزل ولسه هتقوم تجري من الصدمه فمسكتها علطول وحضنتها وهديتها ومسحت دموعها ,وبوستها على خدها..

أنا : علشان خاطري متعيطيش واهدي وخلينا نتفاهم بهدوء..
أمي : انا زعلانه علشان مش عايزه اخسرك ولا كنت عايزه فيوم صورتي عندك تتكسر..
أنا : شوفي يا ماما انا مش هكدب عليكي انا أكيد فالأول الصدمه كانت كبيره بس لما فكرت مع نفسي لقيت انو دي حياتكم الخاصه انت وبابا ومش من حقي احكم عليها وانتو ليكم الحريه تعيشو حياتكم بالطريقه إلي تحبوها, وانتو طول عمركم بتعاملونا احسن معامله وعمركم ما حرمتونا من حاجه ومدينا حريتنا, فمش معقوله احكم على حريتكم...
أمي : انا بجد بجبك اوي يا ميجو ومش قادره اوصفلك كلامك ازاي فرحني, وبجد مكنتش متخيله انك عاقل بالشكل ده وبجد آسفه على اي حاجه زعلتك, انا بجد مش قادره اوصفلك انا بحب قد إيه يا ميجو... وانت يا ميجو بتحبني..؟!!
أنا : ده سؤال برضه يا ماما , ده انا بعشقك وبموت فيكي...
أمي : يا روحي انت, بجد انت ريحت قلبي وشلت من علىا حمل كبير اووي...
أنا : دي اكتر حاجه تفرح قلبي, يلا بقى وريني ضحكتك الحلوه يا مزه...
أمي : ههههه بس يا نصاب, وبعدين انا دلوقتي مكسوفه اوووي انك شفتي يوم الشباب السود وانا ..........
أنا : بتتناكي
أمي : بس يا ميجو متقولش كده, متكسفنيش اكتر وإلا حقوم امشي..
أنا : مش انتي إلي طلبتي اكون صريح..
أمي : بس مش اوي كده متكسفنيش اكتر ما انا مكسوفه...
أنا : ماشي يا مزه انت تأمري..
أمي : أنا بجد بحبك اوي يا ميجو..
أنا : وانا بعشقك يا احلى ماما فالدنيا..

وفي اللحظه دي وانا بمشي إيدي على شعرها وبنبص في عيون بعض ومن غير تفكير لقيت نفسي بقرب وابوسها من شفايفها وهي بقت تباكل شفايفي كأنها كانت بتتمنى اني اعمل كده, وسرحنا فبوسه جامده فشخ ولا كأننا اتنين عشاق مش ام وابنها...
ولقيت نفسي هيجان اووي ومن غير تفكير بنزل إيدي امسك صدرها وافعص حلمتها إلي مجنناني من الصبح وهي اول ما بدأت افعص والعب جامد فبزازها ساحت فإيدي وصوت محنتها بيطلع غصبن عنها وبتقلعني التيشرت وانا افعص في بزازها اكتر وابوسها من رقبتها, ولقيتها زي المجنونه زقتني فبقيت نايم على ظهري, وقامت وقفت جنب السرير وبتنزل قميص النوم براحه فشخ من عند كتافها...

أمي : متأكد يا ميجو انك عايز كده...
انا : احااا متأكد ونص ,انت اجمل ست شفتها فحياتي..
أمي : بس كل حاجه بينا هتتغير بعد كده...
أنا : هتتغير للأحسن يا مزه
أمي : للدرجه دي بجد بتحبني يا ميجو ..؟!!
أنا : وبعشق التراب إلي بتمشي عليه كمان ماما..

واول ما نزلت القميص وبقت قدامي عريانه بس بالأندر انا زبي كان هيخرم الشورت ,فلقيتها راحت عند رجلي وبتقلعني الشورت والبوكسر ومسكت زبي وبدأت تبوسه بطريقه بنت وسخه وشويه شويه تطلع لسانها وتلحسه بطريقه جامده

أمي : مبسوط يا ميجو..
أنا : احاااااا انتي جامده اوي يا ماما...
امي : عايز امك تمصلك زبك يا ميجو..
أنا : آآآه يا ماما مصي زبي...
أمي : مممممممم ,زبك طعمو حلو يا ميجو..
أنا : انت إلي بتمصي حلو اوي يا ماما...
أمي : ممممممممممممممممممم
أنا : مش قادره براحه ,هجيبهم...
أمي : لأ يا حبيبي, مش قبل ما تنيك مامتك...
أنا : ده حلم حياتي يا ماما ,ده انا اموت وانيكك...
امي : لأ مش بالسهوله دي, أمك مبتتناكش غير لما تحس إنها شرموطه...
أنا : يبقى قومي يا شرموطه إقلعي الاندر وفرجي ابنك على جمال طيزك يا لبوه...
أمي : انت تأمر يا ابن الشرموطه...
أنا : احاااا ,طيزك وكسك جامدين فشخ يا لبوه..
أمي : عجبوك يا ميجو, كس امك عجبك يا حبيبي...
أنا : احاااااااااااا اوي يا لبوه, تعالي يلا يا شرموطه اقعدي على زب ابنك...
امي : حاضر يا روحي, اااااااااااااااااااااااااه ااااااااااااااااااااااه مش مصدقه انو زب ابني فكسي, ااااه انا بجد شرموطه اوي, امك شرموطه يا ميجو, امك بتتناك من زبك يا ميجو, افشخ كس امك, افشخني امك بزبك...
أنا : ااااااه يا شرموطه كسك حلووووووو اووووي, وشكل بزازك وهما بينطو جامدين فشخ يا لبوه...
أمي : ااااااااااااااه اااااااااااااااااااااه نيكني ,نيكني, نيكني اوووووي, نيك امك الشرموطه جامد, افشخني زي ما الرجاله السود فشخوني بزبرهم الكبيره على سريرك يا ميجو, امك شرموطه ولبوه ووسخه وخدامة الزبار, اااااااه شرمط امك زي ما عمك سعد شرمط اختك على صدرك يا خول, افشخني بزبك كمان, انا شرموووووووووووووووووطه...
أنا : ده انا هفشخ كس امك يا متناكه يا رخيصه, هفشخك زي ما خليتي الفحول يفشخوكي على سريري يا رخيصه..
أمي : اااااااااااااااااااااه زبك يجنن يا ميجو, هموت من الهيجان علشان بنط على زبر ابني, انا لبوه اووووي....
أنا : نطي كمان على زبر ابنك يا شرموطه, نطي يا رخيصه على زبي...
أمي : ااااااااااااه ايوه انا رخيصه, امك ارخص شرموطه فالدنيا يا ميجو, امك اكبر متناكه ولبوه وقحبه....
انا : اااااااااااه ااااااااااااااه كس امي جامد فشخ...
أمي : ااااااااااااه شفت يا ميجو امك اتفشخت إزاي على سريرك قدام المعرص ابوك, والفحول ناكو امك فطيزها وكسها إزاي, شفتني وانا بتشرمط على زبارهم الكبيره ,شفت امك رخيصه إزاي يا ميجو...
أنا : اااااااااااااه يا شرموطه, شفت امي وهي بتتفشخ من الزبار السوده الكبيره زي الشراميط, شفتهم وهما بيضعو شرف امي على سريري ,شفتهم وهما بيبلعوكي لبنهم زي الكلبه, ااااااااااه انا ابن متناكه, انا امي شرموطه....
أمي : اااااه اااااااااااااه قولي نزلت كام مره يا خول وانت بتتفرج على امك الشرموطه وهي بتتفشخ من الفحول...
انا : احاااااااااا نزلت كتير فشخ وانا بتفرج عليهم وهما بيفشخوكي يا ماما...
أمي : اااه ونزلت على امك وهي بتتفشخ من الزبار الكبيره على سريرك ليه يا خول...
أنا : علشان انا معرص ,علشان حبيت شكل امي وهي مفشوخه على سريري زي الديوث, ااااه انا معرص يا ماما...
أمي : ااااااااااه مش قادره يا معرص, نيكني, نيك امك الشرموطه كمان ,افشخني يا خول....
أنا :ااااااااااااااااااااااااااااااه هنزل يا ماما مش قادر...
أمي : نزل فكس امك يا روحي, املا كس امك بلبنك, نزل فكس امك الشرموطه, نزل فكس متناكتك...
أنا : ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااه خدي يا لبوه ,خدي لبن ابنك فكسك يا متناكه ,اااااااااااااااه انا ابن شرموووووووووووووطه..
امي : ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااه ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااه ابني بينزل فكسي, اااااااااااااااااااااااااااه....
أنا : احاااا يا ماما, دي بجد اسعد لحظه فحياتي كلها, انا بموت فيكي وبعشقك...
أمي : وانا بموت فيك ياروحي وصدقني انا مبسوطه اكتر منك...
انا : مواااااااااااااااااااه يا احلى ام فالدنيا...
أمي : ياروحي, انت قلب ماما, قوم يلا هديك شور احلى من بتاع سماح مليون مره..

وفعلا خدنا شاور مكنتش احلم بيه, وطبعا عملنا واحد على السريع تحت المياه وفشختها نييك...
ولما طلعنا من الحمام,قالتلي روح البس وتعالى نكمل كلامنا في المطبخ علشان تلحق تعمل الغدا قبل ما بابا يرجع..
وفعلا لبست وروحتلها المطبخ وبدأت تشرحلي او توضحلي الامور...

أمي : شوف يا ميجو انا لما اتجوزت ابوك كنت صغيره وفتحت عنيا على الدنيا معاه, وابوك بأمانه من اول يوم اتجوزنا فتحلي قلبه وكان صريح جدا معايا وفهمني انو بيعشق السكس لأقصى درجاته وإنه فموضوع السكس معندوش حدود وعندو أستعداد يعمل أي حاجه وكل حاجه, وقعد طول الليل يكلمني ويفهمني حبه للسكس وقد إيه كان ديما نفسه يتجوز واحده تكون بتشاركه افكراه وتحرره وتعيش معاه اجمل شعور, وقضينا شهر عسل ولا الف ليله وليله ولقيت نفسي بعد كده لما اكتشفت حلاوه وجمال السكس وبعد كلام ابوك الكتير اوي طول شهر العسل بعشق السكس واحساسه ولذته يمكن اكتر منه كمان ودي حاجه كانت مخليه ابوك بيعشقني كل يوم اكتر وطبعا مع الوقت والسنين والتجارب والحاجات الكتير إلي عشتها مع ابوك بقى جوايا فعلا واحده شرموطه بتعشق النيك اكتر من اي حاجه, بس برضو في حاجه لازم تفهمها, انا بحب وبعشق ابوك لدرجه متتخيلهاش وبنفصل بين حياتنا الجنسيه وحياتنا العاديه, يعني مثلا اليوم إلي حضرتك شفتنا فيه اكيد شفت الإهانه والبهدله إلي اتعملت فأبوك بس اول ما نخلص كل ده بيتغير وبترجع حياتنا للعادي ,انو حب واحترام وكل ده...
أنا : ياااااه ده انتو طلعتو مصيبه, هههههه ,بس بجد يا ماما بعد ما سمعت كلامك حاسس اني ارتحت اكتر...
أمي : دي حاجه تفرحني اوي يا ميجو, وانا اوعدك مع الوقت هفهمك اكتر واكتر يا حبيبي, انا بس كان المهم عندي دلوقتي افهمك او اوضحلك ان الموضوع كله انو انا وابوك متحررين وبنعشق السكس ومش مهتمين اوي بالمبادئ والحدود في مجتمعنا قد ما احنا مهتمين بسعادتنا وإلي يريحنا, وصدقني لو انت كنت طلبت نتغير ونغير اسلوب حياتنا كنا فعلا هنتغير ونبطل كده الحاجات دي ,انت اهم واغلى عندي من اي حاجه يا ميجو...
أنا : ياروحي قلب ميجو انتي, لا يا ماما انا مش عايز اكون السبب فمنع سعادتكم وانا فهمت بجد فهمت كل إلي عايزه تقوليه وبجد نظرتي ليكي ولبابا متغيرتش وبالعكس انا بقيت حاسس اني اقرب لكم من زمان...
أمي : انا فعلا النهارده اسعد يوم فحياتي يا ميجو وحاسه اني هطير من الفرحه, انا بجد بحبك اوي يا ميجو...
أنا : وانا بعشقك يا احلى واجمل واجمد ام فالدنيا....
أمي : طيب قولي بقى يا شقي انت بما انك طلعت خلبوص وواضح كده انك مجنون زينا, إيه اكتر حاجه مجنونه اتخيلتها وانت بتضرب عشره, ومن غير ما تكذب عليا, احنا خلاص بقينا اكتر من اصحاب...
أنا : ممم لأ مش عارف, بصراحه مكسوف, او يمكن خايف تضايقي..
أمي : هههههه انت اكيد بتهزر, يعني بعد كل ده بتقولي مكسوف وهضايق, ههههه ,انت كده تبقى مفهمتنيش خالص..
أنا : ههه لا صدقيني فهمتك, هو يمكن بس لسه متعودتش على الوضح..
أمي : يبقى خلاص قولي بجد, وحياتي عندك...
أنا : خلاص هقولك, شوفي بصراحه لما كنت مسافر مع اصحابي وطبعا كان بعد اليوم إلي شفتك فيه وانت معمول عليكي حفله, اصحابي فيوم كانو جايبين بنتين ودخلو كلهم ينيكوههم وانا هجت اوي من الصوت ودخلت الحمام اضرب عشره ومش عارف ليه اتخيلت اصحابي هما إلي عاملين عليكي حفله, ويمكن كمان علشان كنت بلاحظ انهم لما يشوفوكي بيهيجو عليكي وعلى جسمك وسمعتهم قبل كده بالصدفه وهما بيتكلمو على جسمك وبذات طيزك..
أمي : مممممم انت طلعت خلبوص اووووي بجد يا ميجو, ده انا سخنت اوي بجد من كلامك, مممممممم, طيب بص يا ميجو ,علشان انت النهارده خلتني اسعد انسانه فالدنيا وفرحتلي قلبي وعلشان انا بموت فيك وبعشقك فأنا عندي استعداد اعملك اي حاجه مهما كانت انت نفسك فيها ,تقدر تعتبرها هديه بسيطه علشان الفرحه إلي فرحتها لقلبي وعلى فكره وغلاوتك عندي مش لازم تكون حاجه تخص السكس, صدقني يا روحي اي حاجه انت تقول عليها...
أنا : مممم بجد يا ماما ,اي حاجه اي حاجه يعني, مهما كانت..
أمي : جرب كده وشوف, وهتعرف امك قد إيه مجنونه وقد إيه بتحبك...
أنا : لأ أنا بجد مش مصدق نفسي, انا اكيد بحلم, انا بجد بعشقك يا احلى واحن ام...
أمي : ههههه وانا بموت فيك يا روحي, ولا مش بتحلم يا خلبوص, قولي بقى يا حبيبي نفسك ف إيه...
أنا : نفسي اشوف صحابي وهما بينيكو ماما حبيبتي...
أمي : هههه , بس كده ,انت تأمرني يا قلبي, من عنيا...
أنا : بجد يا ماما...
أمي : طبعا بجد, شوف انت تعزمهم هنا في البيت بكره الصبح واتصرف عادي جدا وطبعا ابوك هيكون فالشغل واختك هبعتها مشوار عند خالتك وسيب الباقي على امك الشرموطه ,واوعدك هعيشك يوم ولا كنت تحلم بيه...
أنا : بس بصراحه متردد علشان اخاف يفضحوني, ولا انتي شايفه إيه....
أمي : ههههههههه لا يا حبيبي متخافش, انت بس متعرفش امك كويس ولاتعرف هي ممكن تعمل إيه...
انا : طب فهمني لو حتى بإختصار..
أمي : بكره هتشوف بعينك ,بس من الآخر صحابك دول هيبقو زي الخاتم فصباعي وبعد إلي هيشوفوه مستحيل هيخاطرو إنهم يعملو اي حاجه ممكن تخليهم يخسروني, ده انا هوريهم إلي عمرهم ما شافوه...
أنا : ماشي كلامك يا روحي...

وفعلا بعد الغدا على المغرب كده كلمت كريم عزمته عندي عالبيت بحجة اني عازمهم على الغدا وانو البيت هيبقى شبه فاضي وهناخد راحتنا على الآخر علشان لو حبو يحششو وقلتله يكلم الباقيين واكدت عليه يجيبهم كلهم وبعدين عرفت ماما طبعا, وبقيت مش مصدق إمتى يخلص اليوم ويجي بكره واعيش الحلم لدرجة انو ضربت عشره ونمت بدري من لهفتي ,وصحيت الصبح على كريم بيكلمني وعرفني انهم نص ساعه ويكونو عندي, طبعا قفلت معاه وقمت اجري ادور على ماما لقيتها بتروق البيت, صبحت عليها وبوستها وسألت على بابا واختي لانه الجماعه على وصول, وعرفت انو كل حاجه تمام وجاهزه, مش فاضل غير انها تاخد دش بسرعه على ما انا كمان ادخل الحمام وافوق...
وبعد ما خلصت لقيتها داخله عليا لابسه روب حرير قصير على اللحم شكله سكسي اووووي وعامله شعرها وميكب آخر حلاوه, يعني من الآخر شكلها بجد يهيج الحجر وجمالها يسحر اي حد, وقعدت فهمتني بسرعه على كام حاجه...

أمي : شوف عايزك اول ما يخبطو تعمل انك فالحمام وتسبني انا افتحلهم الباب واستقبلهم وادخلهم غرفتك, وبعدين هعمل نفسي روحت اخبط عليك واعرفك انهم وصلو, ماشي يا قمر..
أنا : ده انتي إلي قمر وستين قمر كمان, ماشي كلامك..
أمي : وقبل اي حاجه, ميجو حبيبي انا بس حبه افكرك انو مهما حصل او مهما طلع مني اي كلام فكله شيء في حدود السكس ومش حقيقه, يعني من الآخر عايزك تعيش اللحظه ومتخليش حاجه تأثر فيك ولا تفهم غلط, كلو سكس وبس..
أنا : متخافيش يا روحي ,انا فاهم قصدك كويس وصدقيني مفيش اي حاجه من دي..

ولسه قايم احضنها لقيت الباب بيخبط, فبوستها بسرعه وروحت الحمام وطبعا مقفلتش باب الحمام على الآخر, سبت حاجه صغيره يدوب اشوف منها إلي بيحصل, وماما طبعا سبتهم يخبطو كذه مره وبعدين فتحتلهم الباب..
ومش قادر اوصفلكم شكلهم اول ما شافوها كانو عاملين ازاي, كلهم متنحين ومصدومين وبقهم مفتوح وعنيهم هتطلع على جسمها لدرجة انها لما سلمت عليهم محدش رد كأنهم فغيبوبه....

امي : ههههه ,ايه يا مساطيل مش قلت صباح الخير..
كريم : ااا لمؤخذه يا طنط, صباح الخير والعسل كمان...
عمرو : احلى صباح الخير طبعا...
أمي : ههههه اتفضلو ولا هتفضلو كده على الباب ,معلش بس مجدي لسه داخل الحمام...
كريم : نتفضل طبعا..
أمي : عامل إيه يا كيمو, واخبار المصيف إيه يا شقي..
كريم : ههه انا كويس اووي, بذات بعد ما شفتك بصراحه..
أمي : هههههه مش بقولك شقي, وبعدين مش تفكرني بالشباب الحلوين دول, انا فاكره اني شفتكم قبل كده بس بصراحه نسيت اسميكم..
كريم : ولا يهمك يا طنط, ده عمرو وده حازم وده وائل ,صحابي من زمان وحازم قريبي بس من بعيد...
أمي : اتشرفنا يا حلوين, انا ليله..
حازم : عاشت الاسامي يا طنط..
أمي : لا كده بقى هزعل, بلاش طنط دي, متكبرنيش اووي..
وائل : قطع لسانه إلي يكبرك, ده انتي ست البنات...
أمي : هههههه واضح انكم اشقيه زي ما سمعت...
كريم : ليه بس كده ده احنا غلابه خالص وبعدين انت سمعتي إيه اصلا يا لولو ,مش يمكن يكون غلط..
أمي : ههههه حلوه لولو دي, طلع منك زي العسل...
عمرو : انت إلي عسل بجد, انا مش مصدق انك ام مجدي, انت كبيرك تكوني اختو...
أمي : ههههه ده من ذوقك يا جميل, يلا قولو تحبو تشربو إيه...
كريم : اي حاجه من إيديكي الحلوه يا قمر...
أمي : ههههه ماشي يا بكاش, هروح اشوف مجدي واعملكم حاجه تشربوها...

ويدوب لفت وطلعت من غرفتي وهما طبعا مشلوش عنيهم من على طيزها ةهي بتهز قدامهم, ويادوب وصلت نص الصاله ولقيتها بتوطي تشيل حاجه من على الارض, وطبعا لما وطت الروب اترفع ونص طيزها طلعت وهما اول ما شافو المنظر كده عقلهم طار وبقو على آخرهم, وانا كمان زبي وقف على منظرهم ومنظر امي اللبوه...

أمي : يا ميجو يلا صحابك وصلو..
أنا : بجد ,يلا طالع...

وانا فالحمام بردو لاحظت انو ماما تعمدت تحط كل الاندر واللانجري السكس على وش الغسيل, المهم طلعت من الحمام على غرفتي ويدوب وانا بسلم عليهم لقيت ماما جايبلنا عصير, المهم اول ما طلعت طلبو مني اقفل الباب علشان عايزين يشربو سجاره حشيش على السريع, وفعلا قفلت الباب وشربنا كلنا وعملنا دماغ حلوه اوي...

عمرو : بس بجد شكرا يا ميجو عالعزومه...
أنا : يا باشا انت نورتوني...
كريم : مش قلتلكم يا جماعه الواد ميجو ده ميه ميه...
حازم : من غير ما تقول يا صاحبي, ميجو ده برنس...
أنا : هههه كفايه إحراج بقى...
عمرو : بس بصراحه يا ميجو امك لذيذه قوي وتخش القلب بسرعه...
أنا : ده من ذوقك يا صاحبي...
كريم : هههه وجامده فشخ كمان...
أنا : هه بس يا وسخ..
حازم : يعني بصراحه يا ميجو ومن غير زعل, انا مش قصدي حاجه وسخه, بس قول بصراحه لو مكنتش امك وشفتها ماشيه فالشارع مكنتش هتقول عليها مزه..
أنا : لو بنفرض على كلامك بصراحه آه طبعا هقول عليها مزه ,بس الواقع انها امي مش واحده غريبه يا جماعه...
كريم : انت قلتها بنفسك, تبقى امك انت, بس مش امنا, يبقى لازم نشوفها مزه....
أنا :هههه انت عيل وسخ, وبعدين هو انتو حششتو وخربتو على امي ولا إيه...
وائل : اوعى تكون زعلت يا ميجو احنا بنهزر معاك ,شغل مساطيل يعني..
أنا : ههه عارف يا صاحبي...

وشويه واحنا بنلعب بلاي ستيشن لقيت الباب بيخبط...

امي : ميجو حبيبي عايزه ادخل حاجات الدولاب عندك..
أنا : ثواني يا ماما ,خبو الحاجه بسرعه..
كريم : متخافش كله فالسليم..
أنا : اتفضلي يا ماما...
أمي : بتعملو إيه يا شياطين, اكيد حاجه غلط...
حازم : ههههه احنا بتوع كده برضو...
أمي : هههه انا بهزر معاكم , براحتكم يا حلوين, انا بس معلش هضايقكم شويه على ما ادخل الغسيل...
كريم : يا باشا إنتي تعملي إلي انتي عايزاه...
أنا : ههه بس يا وسخ...

المهم ماما فتحت الدولاب وضهرها لينا وبدأت ترتب الغسيل واحنا كملنا لعب بس طبعا كلهم قاعدين بيبصو عليها من تحت لتحت وانا عامل نفسي مش واخد بالي, وفجأه وطت على اساس بتحط هدوم في الرف الأرضي وطبعا نص طيزها طلع قدامهم وهما بقو بيبصو على طيزها عيني عينك ,ولاحظت انهم يبصو على طيزها وعليا بسرعه وهما بيبتسمو على خفيف, وبعدين ماما عملت انها بتحاول تحط حاجه على الرف الأخير من فوق ومش طايله, وطبعا بردو كل ما ترفع نفسها طيزها تطلع وهما طبعا كانو على آخرهم وحسيت زبارهم هتخرم البنطلون...

أمي : تعالو يا كيمو حط الحاجات دي فوق علشان مش طايله..
كريم : من عنيا يا لولو..

ولقيت كريم قام جري ولزق فماما من ورا وهو بيحك فيها وحطلها الحاجه وهي بتضحك بلبونه..

أمي : شكرا يا عسل..
كريم : انت بس تأمري..
أمي : اقفلكم الباب ولا اسيبه..
أنا : لأ سبيه مفتوح يا حبيبتي..
أمي : طيب انا قاعده بتفرج على التلفزيون هنا فالصاله لو إحتجتو حاجه..

وطبعا تعمدت انها تقعد على كنبه فوش غرفتي بظبط علشان يكونو شايفينها, ورفعت رجلها بطريقه سكسي فشخ خلتنا شايفين فخادها كلها ,وطبعا كل ده واحنا كنا لسه مساطيل من الحشيش إلي شربناه...
بدأنا نتكلم بصوت واطي..

حازم : بقولك إيه يا ميجو, ممكن اسألك سؤال وتجاوب بصراحه..
أنا : اكيد طبعا..
حازم : انت فعلا بتعزنا وبتعتبرنا صحابك..
أنا : ده سؤال برضو يا حازم ,اكيد طبعا ,هو لم مش معتبركم صحابي كنت عزمتكم برضو ف بيتي...
حازم : تمام يا ميجو , طيب وعلشان احنا بجد اصحاب ممكن اقولك حاجه وبتمنى متزعلش مني وتفهم اني لو مكنتش صاحبك بجد كنت هقول الحاجه دي من وراك مش فوشك...
أنا : اكيد طبعا يا صاحبي مش هزعل منك, قول يا باشا..
كريم : ما تخلص يا عم انت وقول ,ميجو واد كبير وجدع اوي ومفيش أحسن منه..
حازم : بصراحه وبجد بتمنى متزعلش مني بس يا ميجو امك طيزها جامده اووووووي...
أنا : هههه ماشي يا عم شكرا...
حازم : اوعى تكون زعلت يا صاحبي..
أنا :ههه لا يا عم مزعلتش بس يعني عايزني ارد اقولك إيه مثلا غير شكرا...
وائل : هو بصراحه يا ميجو حازم عنده حق ,امك طيزها تهبل ,يعني هتعمل نفسك مشفتهاش من شويه لما وطت..
أنا : بصراحه شفتها...
وائل : طيب قول بصراحه زبك موقفش عليها, وبراحتك لو مش عايز ترد..
كريم : يعني إيه السؤال الغبي ده, اكيييييد وقف, هو في حد يشوف الطيز دي وزبه ميقفش...
انا : ههههه اهو رد عليك يا عم وائل..
كريم : سيبك منهم يا ميجو دول عيال مساطيل, بقولك ايه انا هخش الحمام..
أنا : روح يا كيمو, انت عارف الطريق..
أمي : على فين يا كيمو..
كريم : الحمام يا قمر..
أمي : طيب تعاله ادخلك الحمام إلي ف غرفتي أحسن علشان الحمام ده الارض مبلوله...
كريم : إلي تأمري بيه يا لولو...

وطبعا اتا سامعهم بس عامل اهبل, وماما خدت كريم على غرفتها على اساس تدخلو الحمام...
ولما عدى اكتر من 5 دقايق انا طبعا فهمت انو اكيد بيعملو حاجه...

عمرو : إيه يا ميجو هو كريم نام فالحمام..
أنا : مش عارف فينه كل ده..
عمرو : طب عادي اقوم اشوفه ,علشان على آخري وهموت وادخل الحمام..
أنا : اكيد يا صاحبي, بس انا سامع ماما بتقوله ارضيه الحمام إلي فالصاله مبلوله فروح الحمام إلي فغرفتها هناك..
عمرو : حبيبي يا ميجو, بعد إذنك...

وعدت كمان 5 دقايق واحنا كنا قاعدين بنلعب بلاي ستيشن انا ووائل وحازم بيتفرج علينا..

حازم : احااااا الواد كريم طول فشخ وموبيلي معاه كل ده ابن الوسخه, قوم شفهم طولو كده ليه ميجو...
وائل : لأ أحاااا اوعى توقف اللعبه, خليه يقوم هو يا ميجو...
أنا : معلش قوم شوفهم انت بعد اذنك يا حازم ...

ويادوب 3 دقايق خلصنا اللعبه وقمنا انا ووائل نشوفهم طولو كل ده ليه...
واول ما وصلنا قادم باب غرفة ماما, لقيت كريم وحازم وعمرو واقفين ملط وماما على ركبها برضو ملط, وبتمص لحازم وبتلعب بإديها فزب كريم وعمرو...

انا : إيه إلي بيحصل ده يا ماما...!!!!!!
أمي : معلش يا ميجو بس صحابك طلع عليهم زبار بجد تجنن...
أنا : إزاي يعني, إيه إلي بتقوليه ده...
أمي : بص يا ميجو لو بجد بتحب مامتك حبيبتك وبتخاف على زعلها حقيقي وعايزني اكون مبسوطه روح اقعد هناك على الكرسي وسبني انبسط بزبار الشباب الحلوه دي...
أنا : بس يا ماما...........
أمي : يبقى مش بتحبني...
أنا : لأ طبعا بحبك...
أمي : يبقى اسمع كلام مامتك حبيبتك واتفرج عليا وانا بنبسط...
كريم : خلاص بقى يا كيمو, اسمع كلام ماما وصدقني مش هتندم..
أنا : حاضر..
أمي : انت واقف كده ليه يا وائل ,إقلع يلا ووريني زبك..
حازم : احاااا يا شرموطه مش مكفيكي 3 زبار...
وائل : خليك فحالك, وانتي بقى يا لبوه تعالي مصي زب عمك وائل...
أمي : تحت تمر زبك با دكر, مممممممممممم
كريم : احااااا يا ميجو امك خبره مص زبار...
أنا : طيب...
كريم : لأ مش هينفع كده, بقولك إيه يا ميجو متعملش نفسك مش مبسوط ده زبك هيخرم البنطلون, فكها كده يلا وقوم اقلع ,مش معقوله كلنا ملط وانت بهدومك, ولا إيه يا شرموطه ,ما تقولي لإبنك يقلع...
أمي : اسمع كلام كيمو واقلع كده وفكها يا ميجو...
أنا : حاضر يا ماما..

وبصراحه زي ما اكون صدقت ,قلعت فثواني وقعدت العب فزبي...
.
كريم : ايوه كده يا ميجو, تعجبني يا برنس..
حازم : قومي يلا يا شرموطه على السرير ,واركبي على زب عمك كريم...
حاضر : تأمرني يا دكري...
كريم : تعالي اركبي يا لبوه ده انا من زمان بحلم باليوم إلي افشخلك في كسك...
أمي : اااااااااااااه زبك كبير قوي يا كيمو, ده انت بجد شكلك هتفشخني, ااااااااااااااه زبك جااااااااااااااااامد....
حازم: هيجان يا ميجو على زب كريم وهو بيدخل فكس امك...
أنا : اووووي
أمي : اااه هيجان يا ميجو على ماما وهي قاعده على زبر صاحبك وبينكها قدامك وعلى سرير ابوك...
أنا : ااااااه يا ماما ,شكلك يجنن...
وائل : احااااا يا لبوه انتي جامده فشخ, وطيزك الكبيره لازم تتناك...
أمي : ااااااااااه يا وائل ابوس رجلك نيكني فطيزي, ارجوك دخل زبك فطيز ليله الشرموطه...
وائل : لما ابنك يقولي بنفسه...
أمي : ااااه اااه قولو يا ميجو ,قولو ينيك مامتك فطيزها, اااااااه قوم يا خول بوس رجل وائل الدكر واترجاه ينيك طيز امك الشرموطه ويفشخها...
انا : بعد اذنك يا وائل نيك امي فطيزها...
وائل : عايزني افشخ طيز امك يا معرص...
انا : ااااااه , عايزك تفشخ طيز امي بزبك الكبير....
وائل : على شرط...
أنا : تحت امرك يا دكر...
وائل : وطي مصلي زبي يا خول...
أمي : ااااااااااه مصلو زبو يا ميجو ,مص زبه علشان يفشخلي طيزي, مص زبر صاحبك يا خول علشان يمتع امك ويركبها..
أنا : حاضر يا ماما, مممممممممم
وائل : ااااااه مص كمان يا خول, مص الزبر إلي هيفشخ طيز امك...
كريم : اااااه يا متناكه نطي كمان على زبي, نطي يا لبوه على زبر صاحب الديوث ابنك, كمان يا لبوه, كمان, كمان يا شرموطه, اتفرجي يا شرموطه على الخول ابنك وهو بيلحس زبر صاحبه قدام امه الشرموطه وهي بتتناك على سرير
العرص ابوه, اااااااه نطي يا لبوه يا متناكه...
وائل : قوم يلا افتحلي طيز امك علشان انيكها...
أنا : تحت امر زبك يا دكر...
امي : ااااااااااه اخيرا ,افتح طيزي كويس لصاحبك يا ميجو علشان يدخل زبه كله...
وائل : ايوه كده يا معرص, امسك زبي بقى ودخله بنفسك فطيز امك...
عمرو : بس الاول خد مص زبي وانت بتحط زب وائل فطيز أمك...
انا : بس كده ده انت اصلا زبك شكله يجنن, ممممممممممممم....
امي : اااااااااااااااااااااه زبك جامد اوي با وائل, اااااه يا طيزي, شايف يا ميجو زب صاحبك بيدخل إزاي فطيز امك, اااااه كمان كمان ,نيكوني ,افشخوني, تعاله يا حازم حط زبك في بوقي, شرمطوني ,افشخوني....
حازم : خدي يا لبوه مصي..
امي : مممممممممممممممممممم زبرك طعمه يجنن, مممممممممممممممممم....
كريم : اااااااااااااه يا بنت الوسخه يا شرموطه ,كسك يجنن يا لبوه...
أنا : عاجبك كس امي يا كيمو...
كريم : اووووووووووووووي يا ديوث, بجد يا ميجو كس امك احلى كس نكتو فحياتي....
انا : افشخها يا كيمو, افشخ امي قدامي, دخل زبك فكس أمي وافشخها على سرير ابويا, وانت يا وائل نيك طيز امي الشرموطه ,امسح بشرف امي الارض, نيك شرف امي يا دكر, ااااه دخل زبك وطلعه من طيز امي بسرعه....
وائل : ااااااااااااااااه ده انا هفشخلك طيز امك يا ابن المتناكه...
أنا : انا عمري ما هجت بالشكل ده ,احاااااااااا مش قادر, نيكو امي الشرموطه ,نيكو امي الرخيصه قدام العرص ابنها, انا ابن شرموطه ,عمرو ابوس إيدك نيكني, نيكني فطيزي زي ما وائل بينيك طيز امي, خليني شرموطه زي امي..
عمرو : بس كده يا متناك ,استنى ابل خرم طيزك يا خول....
كريم : عايز تتناك يا ابن الشرموطه زي امك...
أنا : اه يا كيمو, مش قادر ,عايز ابقى شرموطه زي امي...
أمي : هتتناك يا خول, هتتناك من صاحبك على سرير ابوك يا معرص وجنب امك كمان....
عمرو : جاهز يا شرموط...
أنا : اه بس ابوس رجلك يا دكري بشويش...
عمرو : ماشي يا لبوه...
انا : اااااااااااااااااااااااااااه زبك كبير فشخ ,ااااااااااااه بصي يا ماما على الخول ابنك وزب الدكر عمرو بيدخل فطيزه, انا متناك ومعرصو ااااااااااااااااه نيكني يا عمرو , نيكني زي امي...
أمي : ااااااااااااااااااااااااااااااااااه مش قادره خلاص, فشختوني, انا شرموطه وبنت شرموطه ,اااااااه زباركم فشختني, اااااااه يا ميجو زبار صحابك فشخت امك الشرموطه, ااااااااه انا متناكه ورخيصه وصحاب ابني فشخوني على سرير جوزي, ااااااااااااااه يا ميجو زبار صحابك احلى من زب ابوك, صحابك ارجل من ابوك يا خول.....
كريم : احااااااااااااااا انا مش قادر خلاص يا بنت الوسخه هنزل, عايزني انزل فين يا ميجو, انزل لبني فين يا معرص...
انا : ااااااااااااااااااااااه نزل لبنك فكس امي يا كيمو, عبي كسي امي بلبنك يا دكر, امي شرموطتك يا صاحبي...
كريم : ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه خدي يا لبوه ,اااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااه......
أمي : ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااه نزل كمان, نزل فكس ام صاحبك كمان, لبنك سخن فشخ يا دكر, اااااااااااااااااااااااه....
وائل : احاااااا وانا كمان مش قادر, هنزل يا لبوه...
حازم : ااااااااااااااااااااااه وانا كمان هموت وانزل...
امي : نزل يا دكري انت وهو, نزلو لبنكم على ام صاحبكم الشرموطه....
وائل : مش قبل ما العرص ابنك يترجاني انا وحازم زي الكلب...
أمي : اااااااااااااااااه اترجاهم يا خول, اترجى صحابك ينزلو لبنهم على امك الشرموطه ,اترجاهم يا متناك ,اترجى صحابك ينزلو لبنهم على امك يا معرص وانت بتتناك, ااااااااااااااه انا وابني شراميط, نزلو علينا, احنا كلابكم..
أنا : ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااه ابوس رجليكم نزلز لبنكم على الشرموطه امي, غرقو امي بلبنكم, انا ابن متناكه ,انا ابن ليله المتناكه, اااااااااااااه انا خول ومعرص وبتناك مع امي على سرير ابويا, انا معرص, انا ديوث, انا ابن شرموطه, ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااه يا ماما مش قادر ,عايز لين صحابي يغرقني انا وامي, نزلووووووو على شراميطكم...
وائل + حازم : اااااااااااااااااااااااه خدو يا شراميط يا ولاد الوسخه, ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااه اه يا شراميط......
عمرو : اااااااااااااااه وانت كمان يا خول يا متناك يا ابن ليله الشرموطه خد لبني فطيزك, ااااااااااااااااااااااااااااه اااااااه ااااه...

(طبعا مش محتاج اقول انا كام مره نزلت, لانه مش لاقي كلمه توصف قد إيه انا نزلت من اول الموضوع لآخره )
وطبعا كله اترمى زي القتيل من المجهود او المدعكه ومحدش قادر ينطق نص كلمه بعد الكميه إلي الكل نزلها....

الجزء الخامس :-

ومن بعد حفلة السكس إلي إتعملت عليا أنا وأمي من اصحابي وهما معاملتهم ليا بقت احسن بكتير, وأنا كنت عارف كويس اوي ان المعامله الحلوه دي بغرض المصلحه بعد ما قضو أجمد يوم فحياتهم...
وحتى فالبيت علاقتي مع اهلي إتغيرت للأحسن, مع انو في الاساس علاقتي بيهم كانت حلوه بس بقت احلى اكتر كمان وبقيت حاسس إني قربت منهم اكتر وبحبهم أكتر...

و بعد حفله السكس بيومين, وكان يوم خميس, عرفت من أمي إنها حكت لبابا كل إلي الحصل, وبصراحة انا خفت فشخ وسألتها إزاي تعمل كده واكيد بابا دلوقتي زعلان مني فشخ, وهي ساعتها ماتت على نفسها من الضحك...

أمي : ههههههههههه, ده انت بجد غلبان, انت بس متعرفش ابوك كويس فالحاجات دي...
أنا : مش فاهم, يعني إيه إلي حصل..!!!!
أمي : يابني ابوك ده مجنون سكس لأبعد الحدود, ده لو زعل فصدقني زعل إنو مكنش موجود, ده بعد ما حكيتلو ناكني احلى نيكه, حاجه كده فكرتني بشهر عسلنا...
أنا : هههه ريحتي قلبي...
أمي : وبعدين انا عايزاك تعرف حاجه, انا وابوك صحيح متحررين وبنعمل حاجات كتير مجنونه, بس برضو مستحيل اخبي عنو أي حاجه, ويمكن تستغرب كلامي بس انا وابوك بنعشق بعض ونحترم بعض لأقصى درجه..
أنا : لأ على فكرة مش مستغرب كلامك وفاهم قصدك كويس واصلا دي اكتر حاجه خليتني معجب بإسلوب حياتكم..
أمي : حبيبي انت يا ميجو...
أنا : بس غريبه ان بابا بعد ما عرف كل حاجه مكلمنيش ف اي حاجه ولا حسسني ان يعرف...
أمي : هههه متخفش هو هيكلمك فالوقت المناسب...
أنا : ماشي كلامك يا قمر..
أمي : مواااه يا قلبي ,خليني بقى اقوم الحق اجهز نفسي علشان انا وابوك معزومين على فرح النهارده..
أنا : ماشي يا حبيبتي, انا كمان هنزل مع صحابي شويه..
أمي : ماشي يا حبيبي بس علشان خاطري بلاش تتأخر وروح بدري علشان انا وابوك اكيد هنتأخر في الفرح ومش عايزه ابقى قلقانه عليك..
أنا : من عنيا يا جميل...

وكلمت كريم وقالي تعاله احنا قاعدين في صالة البلاي ستيشن, وفعلا نزلت روحتلهم , وقعدنا نلعب ونحشش ,بس على آخر القعده كريم وحازم قفشو على بعض وفرقناهم بالعافيه, فلقيت كريم خدني على جنب وقالي انه مخنوق وخلينا نمشي احسن علشان لو قعد هيتخانق مع حازم, واول ما ركبنا سيارته لقيته عايز يلف سجارة حشيش وطلع معاه صباع حشيش من النوع الفاخر, قلتله تعاله نروح البيت عندي احسن وامان برده, وعرفته إنو ابويا وامي سهرانين ففرح وهيتأخرو, يعني هناخد راحتنا...
ولما دخلت البيت لقيت سماح اختي قاعده بتتفرج على التلفزيون ومعاها صاحبتها ( مريم ), صاحبتها من زمان..

أنا : مساء الخير على أحلى بنات...
أختي : ههههه مساء العسل عليكم..
أنا : عاملين إيه يا حلويين ... ؟!! - إزيك يا مريومه, مختفيه فين محدش بيشوفك ,معلش بقى قطعنا قعدتكم بس معرفش انك عندنا...
مريم : تمام يا ميجو , ومعلش بقى بس كنت مسافره..
أنا : إبه ده بجد...
أختي : كانت ف تركيا النذله, راحت اسبوعين صياعه, ووحشتني اووي النذله ولقيت نفسي زهقانه بصراحه فكلمتها تيجي تنام عندنا النهارده..
أنا : مريومه تنور أي وقت, صحيح اعرفك يا مريومه, ده كريم صاحبي ,مريم بقى اكتر واحده بحبها من صحاب اختي بصراحه...
كريم : اتشرفنا يا قمر..
مريم : ههه, اهلا
كريم : وانت اخبارك إيه يا سموحه..
أختي : تمام يا كيمو...
أنا : طب بلا يا كيمو ندخل احنا عندي الغرفه وبالمره نسيبكو بقى على راحتكم تكملو إلي بتتفرجو عليه...
أختي : لا يا حبيبي خليكم قاعدين عادي ,يعني هتدخلو جوه تعملو إيه يعني...
أنا : هنلعب بلاي ستيشن...
مريم : هههههه ,بلاي ستيشن برضو يا نصاب...
أنا : هههه نصاب مره واحده, ليه طيب..
كريم : هههه لا أنا كده لازم افهم...
مريم : اصلي منظر عنيكم فضاحكم اووي...
كريم : هههههههههههههههه , باين علينا اوي كده...
أنا : هههه ده انت طلعتي شيطانه يا مريومه...
مريم : هههه لأ بس من كتر ما بشوف أخويا بقيت خبره فالموضوع..
أختي : أنا إلي بقيت مش فاهمه حاجه, إيه الحكايه يا مريم..
مريم : انا مالي ,إسأليهم هما..
أختي : بطلو رخامه بقى وقولو..
كريم : ههه من الآخر كنا هندخل نشرب حشيش..
اختي : ههههه ,بس كده ده انا فكرت في حاجه كبيره..
أنا : إوعي بس تغلطي في الكلام قدام بابا او ماما وتفضحينا...
أختي : عيب عليك انا كده برضه..
كريم : خلصونا بقى يا عم ميجو انا هموت واشرب سيجاره, هنخش ولا إيه..
أختي : ما تشرب حد ماسكك..
أنا : خد راحتك يا صاحبي طلما عرفو...

وقام كريم لف سيجارتين ولاد كلب حلوين فشخ, وقعدنا نحشش ونهزر ونضحك, وطبعا أنا وكريم بقينا مساطيل على الآخر, والمفاجئه لما مريم طلبت من كريم تشرب نفسيين, وطلعت مش اول مره ليها تشرب, وطبعا اول ما مريم شربت اختي قعدت تزن عليا نفسها تجرب, فشربت هي كمان وشويه وبقينا كلنا مساطيل فشششششششخ...
قام كريم شغل اغاني اجنبي, وشويه وجت اغنيه أختي بتموت فيها ,ومن السطلان قامت ترقص...


أختي : واااااااااو انا بعشق الاغنيه دي يا كيمو, بليز عالي الصوت على الآخر...
كريم : احاااا وانا كمان بحبها فشخ..
أختي : يبقى لازم تقوم ترقص معايا...

وقام كريم يرقص مع اختي واندمجو مع بعض اووووي, وشويه وبقو لازقين فبعض فشخ وكريم بيمشي إيده على ضهرها طيزها والاتنين كأنهم فعالم تاني لوحديهم, وانا كنت قاعد بهزر مع مريم فقالتلي آجي اقعد جنبها على الكنبه بدل ما انا بعيد ومش سامعين بعض كويس من الأعاني وبالمره تفرجني على صورها في تركيا, وكان فيهم كام صوره بالبكيني جامدين اوووووي, ويدوب سرحنا 5 دقايق فالصور ونبص لقينا اختي قاعده على طرف تربيزة السفره وكريم واقف قدامها ومقطعين شفايف بعض من البوس..

أنا : احااا دول مساطيل على الآخر...
مريم : ههههه, بس منظرهم جامد فشخ...
أنا : ههههه ,انت شكلك مسطوله وناسيه ان دي اختي...
مريم : هههه لأ طبعا مش مسطوله اوي كده....

وفجأه لقينا كريم واختي سخنو فششششخ على بعض وكل واحد بيقلع التاني هدومه زي المجانين لدرجة إن كريم قطع تيشرت اختي وهو بيقلعها...
وصحيح من جوايا مكنتش معترض ولا مضايق من إلي بيعملوه, بالعكس ده منظرهم كمان سخني على مريم فشخ بس قلت لنفسي مش هينفع لازم اوقفهم علشان مريم موجوده ومش ضامن إنها متقولش لحد...

أنا : لأ مش هينفع كده ,دول إتجننو على الآخر...
مريم : ممممم ده احلى جنان...
أنا :احاا لا انا قايم افوق المساطيل دول..
مريم : ليه الغلاسه دي ,سيبهم يا ميجو...
أنا : لأ انت فعلا مسطوله زيهم , إزاي يعني يا مريم دي اختي ,ولا انت شيفاني معرص...
مريم : هههههه , لأ يا ميجو انت إلي شكلك مسطول فشخ وناسي إن أختك اعز صحابي واكتر من اختي كمان, يعني من الآخر كده مبنخبيش على بعض اي حاجه...
أنا : مش فاهم..!!! قصدك إيه يعني ..!!!
مريم : قصدي إنك معرص ,واختك شرموطه, ولا نسيت ( سعد ) , هههههههههه ...
أنا : احاااا ,يا بنت الوسخه يا سماح هي لحقت تحكيلك...
مريم : سيبك انت , بص صاحبك بيعمل ف اختك إيه...

ببص لقيت أختي عريانه ملط هي وكريم وقاعده على طرف الترابيزه وكريم واقف وقاعد يحك زبه رايح جاي على كس اختي ,وهي بتتمحن وآهاااات وتلعب وتفعص فبزازها..

مريم : مش بقولك شرموطه, بس بصراحه زبر صاحبك كريم طلع جامد...
أنا : ههه إيه عجبك اوي كده...
مريم : اه عجبني ,بس عجبني اكتر وهو بيحك فكس اختك ...

ولقيتها دخلت إيدها في بنطلونها وبدأت تلعب فكسها بعدين رفعت تشيرتها وبدأت تفعص في بزها, واول ما شفت منظرها الجامد ده بقيت خلاص هيجان فشخ وعايز انيكها ,فلفيت عليها ولسه جاي امسك بزها ,وحصل إلي مكنتش اتوقعه, انها ضربتني بالقلم...

أنا : احاااااااااا, مالك يا مريم ,ليه الهبل ده..!!!
مريم : انت إلي مالك يا خول...
أنا : انا لقيتك سخنتي وانا برضو سخنت فقلت يعني ..........
مريم : طبعا سخنت, انت مش شايف صاحبك فاشخ اختك إزاي وقدامك كمان يا خول, بس انت بقى يا معرص سخنت ليه...!!! ( وهي بتقولي كده كانت رجعت تاني تلعب فكسها ) ...
أنا : احااا يا مريم خلاص انا آسف ,فكك مني بقى... ( وجاي اقوم من مكاني ,قامت شدتني جامد علشان مقومش ) ..
مريم : انت رايح فين يا كس امك ,انا مش سألتك سؤال, يبقى ترد عليا يا خول...

واستغربت لانه لسه برضو بتكلمني وهي بتلعب فكسها واسرع من الاول, وحتى كمان مش باصه على أختي وكريم ,دي مركزه معايا انا بس, وهنا بقى فهمت هي إيه نظامها, وعرفت انها ساديه..
ولحظتها بعد ما استوعبت لو كنت عايز اقوم واسيبها فالواقع ولا هتعرف تعمل حاجه, أنو من الآخر كسمها هي مش اقوى مني مثلا ولا تقدر عليا, يعني ممكن امسكها افعصها لو الموضوع بالغصب, بس بصراحه مش عارف ليه فضلت قاعد, يمكن علشان كنت هيجان عليها فشخ, او علشان كان عندي فضول اجرب, ولا علشان دخليت دماغي فشخ بسبب ردت فعلها وقوة شخصيتها, المهم لقيت نفسي داخل معاها في الجو....


أنا : أنا آسف, متزعليش مني...
مريم : ما لو مش عايزني ازعل يبقى تجواب عليا لما اسألك على حاجه يا خول...
أنا : تحت أمرك ,اسألي إلي انت عايزاه...
مريم : قولي الاول, هو انت يا معرص إزاي لسه مخدتش بالك ان كريم واختك مش موجودين..؟!!!
أنا : احااااااا, انا فعلا مخدتش بالي, صوت الاغاني عالي فشخ..!!! راحو فين ..!!!
مريم : تعالى اوريك راحو فين يا إبن ليله...
أنا : حاضر..

ولقيتها وقفت وقامت شداني من التيشرت وبتجرني على غرفتي, لقيت اختي واخده وضعية الكلب وكريم وراها مش بينيك, لأ, ده كان بيفشخ طيز اختي, وهو شاددها من شعرها ويضربها على طيزها ...

مريم : شايف يا معرص, صاحبك خد أختك الشرموطه ودخل ينيكها على سريرك... شايف يا اخو الشرموطه..
أنا : اه شايف...
مريم : شايف إيه يا كس امك...؟!!
أنا : صاحبي وهو بينيك أختي في طيزها على سريري....
مريم : طيب ياخول, في اقل من 10 ثواني عايزاك تبقى عريان ملط...
أنا : حاضر...
كريم : هههه إيه يا ميجو إلي مقلعك ملط كده, يا حمار المفروض تقلع البنت وبعدين تقلع...
مريم : هههه سامع يا خول...

ولقيت مريم بتقلع ملط وراحت قعدت على كرسي فوش السرير وفتحت رجليها وبدأت تحسس على كسها,ودي كانت اول مره اشوف فيها مريم عريانه ملط واشوف جمال جسمها, ولا حلاوة كسها الزهري إلي بيلمع زي الألماس, بجد طلعت صاروووووووووووووخ, واول ما شفت المنظر ده لقيت زبي بينزل من غير ما حتى المسه...

مريم : احاااااا يا خول يا عرت الرجاله نزلت على نفسك, ههههههههههه...
أختي : اااااااااااااااااه يا كريم كمان, كمان,ااااااااااه زبك حلو فشخ , ااااااااااااااااااااااااااااااااه.. .
مريم : شوفي يا سماح العرص اخوكي, نزل لبنه من غير ما يلمس زبه حتى اول ما شافني عريانه...
أختي : احاااا يا خول فضحتني, مش عارفه انت إزاي محسوب علينا راجل يا معرص, اتفرج على عمك كريم الدكر, شوف بقى له قد إيه بينيك فأختك ويفشخلها طيزها ولسه منزلش, ااااااااااااااااااااااااااااه يا دكر, نيكني كمان, افشخني, اااااااااااه يا فحلي, نيكني وشرمطني, فرج الخول اخويا النيك على اصوله, اااااااااه.....
كريم : إنت لسه شفتي حاجه يا شرموطه, ده انا هضيع شرفك النهارده يا لبوه, هخلي شرفك ارخص من بولي, سمعني يا ميجو انت كمان, عرفت هعمل إيه فشرف المتناكه اختك...
أنا : اكيد طبعا سمعت وعرفت...
مريم : اااااااااه ,تعاله يا ابن ليله إلحس صوابع رجلي وانا بتفرج على صاحبك وهو بيضيع شرف اختك يا ديوث...
أختي : ااااااااااااااااااااااااااه يا دكري فشخت طيزي, زبك فشخني يا دكر, ااااااااه يا كيمو, نيكني, ضيع شرفي قدام الخول اخويا, وانت يا مجدي الكلب ,تعالى بوس رجل عمك كريم الدكر واشكره علشان بينيك اختك ومتعها على الآخر...
أنا : مواااااه, شكرا يا كيمو علشان قاعد بتنيك اختي على وتفشخها على سريري, وارجوك تفضل تنيك فيها زي ما انت عايز, ابوس رجلك يا كيمو ضيع شرف اختي على سريري...
كريم : شرف اختك ده مفيش ارخص منه يا ابن ليله..
مريم : ااااااااااااااااااااه انت بجد جامد فشخ يا كريم, اول ما شفت زبك قولت للخول اخو سماح انو جامد..
اختي : احااااااااااااااااااااا يا مريومه ده يجنن, ااااااااااااااااااااااااه ,ده فشخني وخلاني انزل اكتر من 5 مرات من حلاوته..
مريم : شايف يا كس امك اختك مبسوطه إزاي من زبر صاحبك, شايف يا عديم الشرف يا ديوث...
كريم : بقولك يا خول يا اخو الشرموطه...
أنا : عنيا يا دكر اختي..
كريم : امك إيه ..؟!!
أنا : شرموطه طبعا..
كريم : طب روح يا ابن الشرموطه شوف اكتر كيلوت سكسي عند امك وترجعلي وانت لابسه...
أنا : حالا..
كريم : وانت يا مريومه مش عايزه تجربي زبي..؟!!
مريم : احاااا طبعا عايزه ونص كمان ,ده انا نزلت 3 مرات وانا بتفرج عليه بس...
كريم : تعالي يا لبوه اركبي على زبي..

وطبعا انا رحت اخترت كيلوت سكسي فشخ من بتوع امي ولبسته, ورجعت لقيت كريم نايم على ضهره ومريم راكبه على زبه وفكسها كمان وبتنط عليه ولا أجدها فرسه واختي جنبهم على السرير بتحاول تشم نفسها بعد النيك إلي شافته, ولما شفت المنظر ده وكريم قاعد بيمتع مريم مش عارف ليه إضايقت يمكن حتى اكتر كمان من اول مره شفت أمي ولا أختي بيتناكو...
ويمكن برضه علشان كنت معشم نفسي إن بعد كل البهدله دي من مريم تكآفئني وانيكها..

كريم : انت جيت يا خول, تعالي...
أنا : بعدين...

ولفيت ويدوب طلعت من الغرفه, وكان باين على وشي اني فصلت, بس مريم طلعت برضو مش سهله...

مريم : ااااااااااااه رايح فين يا ميجو, انا عايزه زب تاني في بقي حالا...

واول ما سمعتها لقيت نفسي فلحظه بلف وراجع جري, وطلعت وقفت على السرير وهي مسكت زبي فالاول بدأت تلحسه بلسانها خطف على السريع بطريقه بنت متناكه سكسي مووووووووووووت وشويه وبدأت المص على اصوله, وكانت حاجه خيال, كانت بتمص زبي لآخره, وطبعا كل كده وهي بتنط على زب كريم, ولقيت كريم بيشد اختي من شعرها وبيرفعها...

كريم : قومي يا لبوه إلحسي بضان اخوكي وصاحبتك بتمصلو زبو..
أختي : إلي تأمر بي يا دكري...
كريم : مين قدك يا ميجو, جوز شراميط تحت زبك...
أنا : ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااه مش قادر يا مريم, احاااااااااااااااااااااا, انت جامده فشخ, ده انتي حكابه يا لبوه..

اول ما قلتلها يا لبوه ,لقيتها عضت زبي, واكيد وجعني بس مش جامد اوي ,كانت عضه خفيفه..

مريم : اللبوه دي تبقى امك ليله يا ابن المتناكه, اما انا ابقى تاج راسك ياخول, فاهم....
أنا : حقك عليا, بجد آسف, وعندك حق, اللبوه دي تبقى امي ليله...
مريم : ممممممممممممممممممممممممم وانا إيه ..؟!!!!
أنا : انت ملكه, واميره, وبرنسيسه كمان ,وعمتي ,وستي, انت تاج راسي أنا واهلي كمان, انا وعيلتي خدامين جزمتك..
مريم : مممممممممممممممممممممم ايوه كده تعجبني, ممممممممممممممممممممممممم ....
أنا : ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااه خلاص مش قادر هنزل, ممكن انزل في بوقك بعد إذنك يا تاج راسي...
مريم : تبقى إتجننت يا كس امك, أكيد لأ طبعا, بس عايزاك تنزل على وش المتناكه أختك إلي قاعده بتلحس بضانك زي اللبوه..

وفعلا فلحظه بقيت جايب اختي من شعرها ووشها تحت زبي وبنزل لبني على وشها, والغريب ان من كتر شهوتي من مص لمريم لزبي ,بقى زبي كأنو حنفيه واتفتحت, غرقت وشك اختي لبن, ونزلت لغايه ما حسيت ان حتى روحي هتنزل, وفعلا اول ما خلصت وقعت على السرير لان ركبي مبقتش شيلاني..

أختي : احااااااااااا ياخول يا ابن المتناكه كل ده لبن ,ده انت غرقتني يا عرص...
كريم : طب خدي دول كمان يا لبوه...

ولقيت كريم هو كمان بيغرق اختي بلبنه, وبقت اختي بجد كلها لبن من فوق لتحت, وطلع فعلا كريم كان عنده حق لما قالي هخلي شرف اختك ارخص من بولي وهو بينيكها.....

أختي : احااااااااااا بجد, انت غرقتوني فشخ, كس ام كده, انا هوريك يا ميجو الكلب...
مرام : أنا لو منك ,اقف فوقيه وهو نايم كده وابول عليه...
اختي : يا بنت الجامده, تصدقي صح..
أنا : احااااا طبعا لأ..
مرام : قولت إيه ...؟!!!!! سمعني تاني كده...؟!!!!
أنا : مقولتش حاجه...
مرام : ايوه كده يا كس امك ,وعقابا ليك مش بس اختك إلي هتبول عليك, انا وهي يا خول, يلا يا سموحه نغرق ابن الشرموطه ده...
اختي : ههههه يا روحي ,خد يا كس امك...
كريم : احاااا يا ميجو ,شكلك جامد فشخ واختك بتحميك ببولها هي ومريم...

الجزء السادس :-

( واحد من أحب الاجزاء على قلبي )...

بعد نهايه احداث الجزء الخامس بكام يوم ( حسيت فيهم ان بابا بيتقرب لي فيهم كصديق ويحاول يكسر الحواجز بينا ) لقيته بيقولي ان صاحب الشركة ( اسمه : سعود - قطري ) لسه واصل مصر من يومين وعازمنا ( الاسره ) عنده عالعشا بكره, لأنه يعرف بابا من زمان وعمره ما اتعرف على أسرته, فكانت فرصه بما انو ف مصر ,وفهمت من بابا إن دي حاجه كبيره اوي أن راجل في مكانته يعزمنا بنفسه, وان دي حاجه ترفع من شأن بابا وتمهد أنه يوصل مرتبه اعلى واحسن عند الراجل وبالتالي فشغله...
وانا اساسا ابويا بيشتغل في شركة كبيره وعالميه وليها افرع في أكتر من بلد, وبابا يبقى مدير عام فرع الشركة ف مصر, بس المقر الرئيسي او الأساسي للشركة في قطر, والراجل إلي معزومين عنده مش مجرد مدير فوق ابويا مثلا, لأ ده يبقى صاحب الشركة الأساسي, يعني الكل فالكل, وإلي اعرفه من كلام بابا انه شخص محترم وشديد, ومره برضه سمعته بيقول إنه متجوز 4 وطبعا بلا شك غني لدرجة ان كلمة غني دي قليله فحقه..

وفعلا تاني يوم بليل جهزنا اتشيكنا على الآخر علشان برضو نشرف بابا, ورحنا على العزومه, وطبعا طلع عايش فقصر لما شفناه كلنا إنبهرنا من فخامت القصر وجماله, ومن على باب السياره استقبلنا خدم مش خدام, وحرس على باب القصر, يعني فعلا حاجه خيال...
وجوه القصر قابلنا سعود وسلم علينا وباس إيد ماما وهو بيسلم عليها وطلع شخص راقي جدا, وشويه كده ودخل علينا شاب ضخم كده ورياضي وشكله شيك فشخ ومعاه واحده واضح انها اكبر منه, وهي كمان شكلها شيك وفخم جدا لدرجة ريحت برفانها الرائعه كانت سبقاها ب10 متر ,وسلمو علينا بكل ادب وذوق ورقي وطلع الولد إبنه ( مشعل ) والست امه ( شهد - زوجة سعود ), وطبعا القعده كانت فالبدايه عائليه اووي, سلامات وتحياتي والرسميات دي, وشويه وقومنا إتعشينا وطبعا مش محتاج اوصف العشا كان عامل إزاي, وبعد ما خلصنا العشا لقيت سعود وبابا راحو قعدو على البار بيشربهم كاسين..
وامي ومراته فالأول قعدو مع بعض على جنب يشربو سجاير, وشويه كده وراحو ناحية البار عند بابا وسعود..
وإبنه مشعل فالاول كان بيتكلم معايا على خفيف ,بس بعدين بقى مهتم باختي وبيتكلم معاها أكتر, وشويه شويه خدو على بعض اكتر وبقو يهزرو ويضحكو على خفيف, وانا طبعا قاعد معاهم بس ولا كأني موجود..
وشويه ومشعل سألني أنا واختي لو حابين نتفرج على جراج السيارات, فطبعا وافقنا ورحنا معاه, وكنت بقول فسري إيه الواد الغريب ده, جراج إيه إلي هيفرجنا عليه, بس طبعا لما وصلنا عرفت إن انا بجد غلبان, الجراج طلع اكبر من بيتنا تقريبا ومليان افخم واغلى واحلى سيارات على موتسيكلات ,على حاجات اول مره اشوفها اصلا..
واحنا بنتفرج لقينا واحد من الخدم بيقول لمشعل إن بابا عايزني, فرجعت معاه, ولقيت بابا بعتلي علشان يعرفني على سعود اكتر ,وطبعا بابا قعد يمدح ويكبر فيا قدامه, وسعود طبعا بيجامل بكل احترام وفضلت واقف معاهم وهما بيتكلمو ويهزرو وشويه وبدأت انا كمان اخش معاهم فالجو واهزر واضحك معاهم بس بحدود برضه ,وشويه والكلام خدنا لموضوع الشباب والبنات واسلوب حياة المراهقين فالجيل ده, وإزاي موضوع الجنس فجيلنا بقى حاجه عاديه جدا مش زي جيلهم ( وكان باين عالكل إنو الخمره اشتغلت )....

شهد : بس انت يا مجدي مع ان شكلك فعلا شاب محترم وإبن ناس, بس إحساسي يقولي إنك خلبوص...
أنا : لأ أبدا يا طنط خالص..
شهد : لأ أمانه عليك بلا كلمة طنط دي, ما حبها بالمره, هههههه, عندنا نقول خالتي أو عمتي..
أنا : إلي حضرتك تأمري بي..
شهد : هههههه لا يا ليله شكله ولدك حيل يستحي..
ماما : هههه ميجو ده عسل, روح قلبي...
سعود : هذا شي اكيد, هو يعني عسل نفسك أكيد راح يجيب عسل...
ماما : ههههه ده من ذوقك بس يا باشا...
سعود : لأ عاد إحنا إتفقنا ننسى باشا دي, انت تناديني سعود وانا اناديكي لولو..
شهد : هههه, انا اقول بلاها بعد سعود, خلها تناديك ساااعودي
ماما : هههه انت براحتك تقول إلي انت عايزه, بس لازم بردو منزعلش شهد هانم, وبصراحه عجبتني سااعودي دي..
سعود : مشكوره يا عسل, ولا شو راييك يا بو مجدي
بابا : ده سؤال برضه يا باشا, انت تقول وتعمل إلي انت عايزه, ده حتى كلمة لولو طالعه منك زي العسل..
سعود : عزيز وغالي يا بو مجدي ,وبعدين يا لولو ترى شوفي لو مجدي حاب يشرب كاس لا يستحي ترى عادي..
ماما : أكيد طبعا ده كلام, تحب اعملك كاس يا ميجو..؟!!
أنا : لأ لأ شكرا بجد مبشربش..
شهد : هههه لأ انت جد حيل تستحي يا ميجو, لازم تخلي عمك سعود يعلمك تصير جريء شوي...
بابا : ياريت بجد يا باشا, وهو في حد احسن منك يعلمه, ده انت يا باشا ابو الجرئه...
شهد : زين عن إذنكم بروح اشوف مشعل وينه تأخر, على ما انت تعلمه سااعودي, خذو راحتكم..
بابا : إتفضلي طبعا يا هانم..
سعود : زين انا ما عندي اي مانع اعلمه, بس بالاول تكون لولو موافقه..
ماما : دي فيها كلام برضه يا سااعودي, موافقه ونص طبعا...
سعود : ها يا مجدي , الحين ما لك حجه, لازم اعلمك..؟!!!
أنا : ده أنا ليا الشرف إني اتعلم حاجه من حضرتك..
سعود : زين ,شوف يا ميجو انا عندي قناعه إن احسن طريقه لتعليم اي شي تكون بالتجربه العمليه, تفهم علي..؟!
أنا : فاهم يا باشا...
سعود : يعني مثلا, انت عندك الجرئه تعاكس واحده قدام جوزها, وتقولها كلام قبيح..؟!!
أنا : لأ طبعا...
سعود : أوكي, شوف وتعلم, الحين هذا ابوك وزوجته, مظبوط..؟!
أنا : مظبوط..
سعود : تصدق يا بو مجدي من أول ما شفت لولو زوجتك وصار ودي اشوفها عريانه...
بابا : هههه, طبعا اصدق يا باشا...
سعود : وانت يا لولو ,مو حابه تشوفي زبي..
ماما : هههه, بصراحه حابه...
سعود : شفت يا ميجو, شلون الجرئه تكون...
أنا : آه يا باشا شفت..

انا بصراحه من جوايا كنت مصدوم شويه ومش مترجم الوضع, وده كان باين على وشي, بس لقيب بابا قرب مني وهو موطي صوته..

بابا : فك يا ميجو كده وخد راحتك, وادخل معانا فالجو وإنبسط من غير ما تقلق من اي حاجه, وبعدين ده على سمعته انك بقيت خبره...
أنا : هههه فهمتك يا بابا...
بابا : حلو اوي, انا بقى عايزك النهارده تبدع وتتفوق على نفسك..
أنا : بس كده من عنيا..

سعود : تعرف يا مجدي, انت دخلت قلبي وانا حبيتك...
أنا : ده شرف كبير ليا يا باشا..
سعود : حبيبي انت, وصدقني راح يكون شرف اكبر لك لو قلعت امك فستانها...
أنا : طبعا يا باشا, انت تأمر..

ورحت لماما فتحتلها السوسسته بتاع الفسان من ورى, ونزلتو من عند كتافها, راح الفستان متزحلق من على جسمها على الارض, وبقت امي واقفه قدامي انا وبابا وسعود باللانجري بس, وكان فعلا اجمد لانجري اشوفو فحياتي..

سعود : واااااااااااااااو يا لولو, تجنني..
ماما : يعني بجد عجبتك..
سعود : اشلون ما تعجبيني, انت جسمك يهبل يا لولو, اقول يا بو مجدي مو احسن نطلع على الغرفه, عشان ناخذ راحتنا واعرف انيك زوجتك صح..
بابا : إلي تأمر بي باشا, وبعدين دي حاجه تشرفني ان سعادتك تنيك مراتي, هو انا اطول..
سعود : اكيد شي يشرفك, انت وابنك بعد, ولا شنو رايك يا ابن لولو..
أنا : طبعا يا باشا, ده يوم الهنا انك حضرتك ترضى تخلي شرف امي تحت جزمت سعادتك...
سعود : مش قلتلك انا حبيتك يا مجدي , يلا عشان تشوفو غرفه المتعه..

وخدنا وطلعنا على غرفه كبيره فشخ, وفيها سرير مشفتش اكبر منه موجود فنص الغرفه, والغرفه فيها اي حاجه ممكن تتخيلها او تحلم بيها من ادوات السكس, فعلا غرفة المتعه, بس كله ده كوم وموضوع إن في 4 رجاله سود ملط وضخام فشخ واقفين زي الاصنام كوم تاني, واحاااااااااااااااااا بجد على حجم زبارهم, مستحيل يكونو بشر زينا, كل واحد فيهم زبه فعلا قد الحصان...

سعود : اهلا فيكم فغرفة المتعه, انتو حاليا فمملكتي, وهنا انا سيدكم وتاج راسكم, وانتم مجرد حثاله هدفكم الوحيد متعتي, وكلمتي تمشي عليكم زي الكلاب, روح يا هاني جيبلي طوق الكلب إلي هناك, واخلع كل ملابسك...
بابا : تحت أمرك يا سيدي..
سعود : وانت يا ابن لولو, اخلع كل ملابس, وبعدين تعال خلعني ملابسي....
أنا : حالا عمي..

وفعلا بقينا كلنا ملط, وقام سعود رابط امي بطوق الكلاب, وراح نام على ضهره فنص السرير, وانا واقف على يمين السرير وبابا على شمال السرير...

سعود : انا اشك إنه قبل اليوم كان عندكم كرامه , بس بضمنلكم بعد اليوم ما راح يتبقى عندكم ذره كرامة يا كلاب.............. تعالي يا شرموطه مصي زبي...
ماما : تحت امر زبك, مممممممممممممممممم....
سعود : اي يا قحبه مصي اكتر, مصي يا عديمة الكرامة, اقول يا مجدي..؟!!
أنا : تحت امر سيادتك...
سعود : انت جد مستوعب امك بتعمل إيه ياديوث, امك القحبة عديمة الشرف الرخيصة مربوطه بسلسله كلاب وقاعده تمص زب راجل غريب قدام زوجها وابنا, انت مستوعب لأي درجه امك رخيصه وقذره... ولا بعد شوف, انتي يا قحبه اطلعي علي, تفووووووووووووه, إلحسي تفالي من على وشك وإلحسيه يا وسخه, شفت يا ابن الشرموطه امك لأي درجه حقيره, وبعدين اطلع على ابوك, شلون هذا رجل, ابوك ده ديوث عديم شرف, واقف يتفرج نفس الكلب على زوجته وهي تمص زب رجل غريب, وكلمتي تمشي عليه هو وامك, قومي يا قحبه تفلي على زوجك الديوث..
ماما : خخخخخ تفووووووووووووووه عليك يا معرص, تفووووووووووووه كمان مره على شرفك إلي عمك سعود هيمسح فيه الارض...
سعود : شاطره يا قحبه, كملي مص فزبي, ها يا مجدي شفت شلون ابوك وامك ارخض من تراب جزمتي..؟!
أنا : شفت عمي, واحب اقولك إن ليا الشرف والفخر ان سعادتك تفيت على وش امي الشرموطه وهي بتمص زبك, وحضرتك مش عارف قد إيه احنا اسعد ناس فالدنيا إن سيادتك تكرمت على كلاب زينا وقبلت تمسح بكرامتنا وشرفنا الأرض, احنا كرامتنا اصلا تنضف لما يتمسح بيها ارض سيادتك, وانا وبابا خدامين تحت رجلك همنا الوحيد راحتك وانت بتنيك شرفنا وتفشخو....
سعود : تعجبني يا ميجو, شايفه يا قحبك لاي درجة ابنك ديوث كبير, احكي له شلون فخوره فيه يا وسخه..
ماما : امك الشرموطه خدامت الازبار ,كلبه الرجاله فخوره بيك اوي يا ميجو, لأنك بجد اكبر ديوث شفت فحياتي..
سعود : ها يا هاني ,شنو رأيك في شرفك وكرامتك, انت شلون رجال يا حقير يا ديوث, انت ما ينفع تفضل راجل كمان لحظة, تعال يا عبد ( لقيت واحد من السود جه جري ) خذ هذا الخنيث الديوث جهزوه...

وليقت الاسود كده جر بابا من قفاه معرفش واخده على فين...

سعود : تعال يا مجدي امسك زبي ودخله بكس امك ليله...
انا : تحت امر جزمتك يا سيدي, ياااااه انا اكتر انسان محظوظ فالدنيا, مش مصدق إني نولت شرف مسك زبك يا سيدي ,ولأ , كمان هدخلو بنفسي فكس امي, شكرا يا سيدي, شكرا اني طلت شرف اكون خدامك وشرف انك تنيك كس امي, وارجوك انا طمعان فكرمك توافق اني اوطي ابوس رجل سعادتك علشان بتنيك امي, ده يبقى اسعد يوم فعمري لو قبلت اوطي زي الكلب وانول شرف بوس رجل حضرتك...
سعود : موافق يا كلب, وطي بوس رجلي الاتنين وانا بنيك القحبه امك الرخيصه..
انا : موووووووااااااااااااااه, شكرا يا سيدي, شكرا يا عمي وتاج راسي, موووووووووووواااااااااه شكرا بجد انك سمحتلي ابوس رجلك وانول شرف اني اكون كلب تحت جزمتك يا سيدي وسيد اهلي كلهم...
ماما : اااااااااااااااااه نينكي يا فحل, نيكني يا دكر, افشخني وشرمط شرفي قدام ابني, ااااااااااااه نيكني يا تاج راسي, انا شرموطه يا مجدي, امك ارخص شرموطه, ده لبن سيدي سعود اشرف واكرم من العرص ابوك, اااااااااااااااااااااه يا كسي, اتفرج يا مجدي ,شوف يا كلب يا ابن الوسخه, اااااااااااه يا سيدي نيكني اكتر, ارجوك افشخني اكتر قدام العرص ابني, ارجوك ذلني وبهدلني وخليني اقذر واوسخ كلبه عندك, ااااااااااااه ارجوك فرج ابني وانت بتمسح بشرفي الارض, ااااااااااااااه مش قادره يا دكر ,يا فحل, انت اجمد مليون مره من الخول جوزي, زب سيدك سعود يا مجدي بيمتعني اكتر من زب ابوك الخول, ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ه, انا رخييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييصه......
سعود : ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااه ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه............. قومي من على زبي يا قحبه, وانت يا ديوث تعال نول شرف انك تمص زبي وتنضفه من لبن امك ولبني, دوق لبن امك من على زبي يا كلب يا عديم الشرف.....
انا : ممممممممممممممممممممممممممممممممممم ممممممممممممممممممممممممممممم...
سعود : شايفه يا شرموطه شلون ابنك قاعد يمص زبي نفس الشراميط, شلون معتبراه راجل هالديوث, تفلي عليه الكلب الحقير وهو قاعد يمص لبنك من على زبي, تفلي عليه وقوليله انه حثاله ولبني يسواه هالكلب...
ماما : بصلي يا كلب انت, تفوووووووووووووه عليك يا زباله, بتلحس لبن امك من على زبر راجل غريب يا دكر, انت كلب وحثاله وديوث, تفوووووووووووووووووووه عليك يا ابن الكلب...
سعود : كفايه مص يا ابن ليله, الحين روح إلحس لبني من كس امك يا ابن الرخيصه...
ماما : إلحس يا خول, إلحس كمان, إلحس يا إبن هاني المعرص, انت وابوك مش رجاله, ااااااااه إنتو معرصين ولاد وسخه ,هو في رجاله تقف تتفرج على شرفها وهو بيضيع, وبرضاكم كمان يا معرصين, إلحس لبن عمك يا كلب, إلحس يا ابن المره الوسخه, اااااااه , عمي سعود انا وعيلتي كلها خدامين تحت جزمت خدامينك, اااااااااااااااااااااااااااااااه... .

سعود : معكم نص ساعه تريحو وتغسلو وراح نبدأ بالحدث الرئيسي...
أنا : الحدث الرئيسي..!!! مش فاهم..!!!
سعود : هههه ومين طلب منك تفهم, بس انت شكلك نسيت إني بالأول قلت إنكم بعد اليوم هتصيرو بلا ذره كرامه او شرف, ههههه, يلا روحو غسلو وانا بعد بروح آخد شور...!!!!

قعدت افكر إيه الحدث الرئيسي ده وقلت الراجل ده شكلو مجنون, يا ترى هيعمل إيه..
وفعلا بعد نص ساعه رجع سعود, وبعدين اول صدمه, لقيت بابا داخل ولابس اللانجري إلي ماما كانت لابسه في الأول, ولابس بروكه وحاطط ميكب اب وجسمه بيلمع زي النسوان, و شهد مرات سعود داخلت بعده علطول ولابسه لانجري جامد فشخ, وعليه حزام ( ستراب اون ) بتاع الزب الاصطناعي...
والحدث الرئيسي سماح اختي دخلت ولابسه روب ابيض حرير على اللحم ومش قفلاه حتى وشكلها كأنها لسه راجعه من الصالون, تسريحه جديده ومظبطه نفسها على الآخر, وداخله ومعاها مشعل....

سعود : الحين بقولك يا مجدي شنو الحدث الرئيسي, مشعل ولدي راح ينيك اختك ويفتحها على صدر ابوك....

وانا اتصدمت فشخ وتنحت, وبفكر إزاي يعني, طب هقوله إيه, قلت اشوف اي رد فعل من ماما او بابا لقيتهم عادي, ببص على سماح لقيتها فرحان ومش ممانعه, فقلت خليني ساكت احسن ,إذا هما متكلموش انا كلامي هيفرق مثلا, وبدأت الحفله...

سعود : نسيت اخبرك يا ميجو, ابوك صار اسمه هنيه القحبه...
شهد : ههههه لا والمشكله امك بعد قحبه, يعني انت صرت ابن القحاب..
سعود : تعالي يا هنيه, قبل اي شي وطي يا قحبة مص زب ابنك علشان يحس برجولة ابوه القحبه..
بابا : تحت أمرك يا سيدي, مممممممممممممممممممم...
سعود : ها مجدي ابوك طلع يعرف يمص ولا لأ...
أنا : احااا بصراحه شكله طلع خبره الخول, اااه مص يا بابا ,مص يا خول يا عرة الرجاله, مص يا مره, لابس لانجري ماما إلي تاج راسنا عمي سعود ناكها بيه, مص يا عديم الرجوله اااااه بشويش يا خول انت هايج اوي كده ليه على زبر ابنك..
سعود : تفوووووووو عليك انت وابوك يا حثاله, يا شراميط, اقول مجدي ,طلع زبك واضربه على وش ابوك...
أنا : بس كده, طب علشانك هخليه يلحس بضاني كمان..
سعود : تعال يا عبد ,كلو , نيكو هذي القحبه, شوف يا ميجو الاربع عبيد شراح يعمل فأمك...
ماما : احاااااا لأ ابوس إيدك بلاش الأربعه مره واحده, ده زبر الواحد منهم اطول مني انا شخصيا, ابوس رجلك يا سيدي..
سعود : خلاص شوفي حد من عيلتك الوسخه يساعدك...
بابا : انا يا سيدي اساعدها, ارجوك عمي خليني اتناك مع مراتي من زبار الفحول قدام ولادي, خلي العبيد يمسحو بشرفنا الارض ويعرفو عيالنا انا وامهم شراميط إزاي, ابوس إيدك امسح بينا الارض يا تاج راسي, وفرج بنتي على ابوها وهو بيتناك بقميص نوم زي الشراميط...
سعود : روح يا كلب يا عديم الشرف إتناك مع مرتك....
بابا : بجد, شكرا يا سيدي, ممكن تسمحلي اوطي ابوس رجلك وبعدين تشرفني بإنك تدوس على راسي تعبير عن شكري يا سيدي...
سعود : تعال يا حثاله, بوس رجلك سيدك يا وسخ ,شايفه يا سماح راس ابوكي وهيا تحت رجلي...
أختي : لي الشرف يا عمي, شكرا انك حاطط راس ابويا تحت رجلك...
شهد : ميجو حبيبي, تعالي يا روحي انا من الاول عيني عليك...
أنا : تحت امرك يا هانم...
شهد : اقعد على السرير وخذ وضعيه الكلب يا ابن الكلب...
انا : تأمريني يا ستي...
مشعل : اقول, وانت بعد سماج روخي جنب اخوكي وخذي نفس الوضع....
أختي : خدامة زبك..

( يتبع )
اهلابيك وبامك الشرموطه تحب اقبلك وانا وانت نعمل حفله على امك منيوكه وننيكها سوا انا وانت اتمنى موافقه ولو وافقت كلمنى خاص اتفقنا
 
مواضيع ذات صلة
الموضوع الكاتب المنتدي المشاركات المشاركة الأخيرة
متسلسلة قصة سادية عربية مصريه محارم بكل الوان المتعه.. الجزء (12)23/6/2018 ماستر ابراهيم قصص سكس عربي 114 03-12-2020 09:32 AM
في بيتنا فحل أسمر zaros قصص سكس عربي 11 11-04-2019 12:21 AM
فيلم ahmedmedo1 قسم السكس مع الحيوانات 4 09-16-2019 12:33 AM
متسلسلة زوجة الأب اساس المتعه .. حتى الجزء الرابع 23/11/2018 زبر كبير و جميل قصص سكس المحارم 21 08-07-2019 11:20 AM
سمر المايصة جزء6...عدم وجود الأجزاء الأولى من القصة خلود بنوتي قصص المثليه الجنسيه و الشيميل 1 02-03-2017 11:41 AM



أدوات الموضوع


شارك الموضوع

دالّة الموضوع
معرص, ديوث, شراميط, عيلتنا
Neswangy Note

التوقيت حسب جرينتش +1. الساعة الآن 09:27 AM.

Warning: You must be 18 years or older to view this website -

Online porn video at mobile phone


سكسي وانا بتناكقصص محارم اعربني اختالزوجالديوثبزاز حلواتاطياز محجباتبنات مصريه تتناك في الدروس الخصوصيةكنت اخاف انام لوحدي ووابن جارتنا ينام جنبي وزبهقصص محارم مص ولحس اكساس سونيا وابنها المعرصقصص عمتي ام زوجتي نكتها ونكت بناتهاقصص سكس اول مره في ابتدائيمدرسة تتناك من مدرس على الطاولة في الصف أمام الطلابقصه.سكس.شاب.في.الغربه site:lazest.ruجلس يخنثني ويعرب استي وطيزي بعد سفر زوجيضرب.على طيز البنات.تعذيب عنيفأفلام نيك سوالب زبة روعةناكني في البلكونهقصص نيك محارم خليت جوزي وخوه ينيكونيقصص نيك مصورة بمكتب الادارةقصص مصورة عبدو يغتصب مرات ابوةقصص نيك عنيف نار احححح اممم site:foto-randewu.ruقصص سكس ونيك جديدهنيك جمركيقصص سكس بنت صروخمنتديات نسونجي الراقصة اليسارقصص سكس محارم نيرا شهوة 22رقم تليفون غدير المتناكهصور كس مبللقصص سكس سر الخميساخ ينك أخته ويقدف في كسهاسكس محارم عربي منفس امة ونازل فيها نيك وهي بتصرخطيز سالب أبيض فيس بوكافلام سكس ايسلاندنسوانجى جديدنسوانجي مرتهاضخم زب اسودمتجركقصص سكس الام مع رجال اغرابقصص سكس ثلاثي نيك القحبة أنا ملككمواضيع الداله نسونجي امارات كيف تعرف خرم طيز المراه المشتهيه لزبنسوانجي سالب يحب الزبسكس المقطم قصص محارم نسونجي site:bfchelovechek.ruفتيات يكتبن نيكن اول مرةاحلى قصص نيك جامد مع امى فى طزها وكانت اول مره تتناكفى طرهاطريه وملبن وهو فشخها نيكصوراكساس بنات هايجهزبك يوجعني عموقصص نيك من 30 جزئصورسكس متع نظركقصص سكس كيف علمتني جارتي نيك الطيز والسحاقصور امراه عاريه وهاجه وتريد النيكقصه سعيد وامه ومرات عمه جنس محارمقصص سكس مغامرات جوزت اخي واخواتي المطلقات الشراميطقصه سكس امي شجعتني علااخواتيسكس قصص مصوره ريفينقصص سكس نار ومحارم اووووووه اخخخخخ نيكني أخيصور نيك الارشيف الصفحة ٦٦صور سكس على السلمالزب المتمرد على مرتيقصص سكس بائع السمكصور طيز سالب ابيض مفتوح خرم طيزهقصة نيك طيز بقوة وعنف مكتملة site:foto-randewu.ru قصة سكس مع نادينﺗﻌﺮﻳﺺ ﺩﻳﺎﺛﺔ ﻣﺤﺎﺭﻡ ﺗﺤﺮﺭ ﻛﻔﺮ ﻓﺠﻮﺭ site:foto-randewu.ruصور نيك شواذ حنكشرقم.مدام.٠١٢.للمتعةقصص سكس بنتي تنتاك في جامعه شرموطهصور نيك شاابه شرموطهشرج سالب بنوتيقصص شرموطة مولعة مصورةقصص ساخنه اب وبنته عقاب نسونجيhttps://foto-randewu.ru/phimsexsub/showthread.php?t=44514&page=8قصص سكس كسي هايج جربت النيك مع ابن عميقصص محارم الخلطه السريهسكس عذراء مصريهنساء كبيره في السن مواضيع الداله نسونجي صور سكس كلسوناتمصارعةالسكسمتسلسلة زوجي والتحرر حتى الجزء١٢قصص نيك بخط كبيرقصص سحاق ولد ناك امه طنطاناكني لاني مربربةقصص سكس ساديه زوجتى منى استعبدتنىقصص نسوانجي حقيقية امراة تمتع إبن زوجها جنسينقصص لبوات وشراميط منتدي نسوانجيقصص سكس بنات طبرقصص سحاق مصورة فاديارشا قصص نيكسكس مساج اكيد تشاهدهتحميل فيديوهات موده الادهم pornصورسكس رجال عرب يصورطيز وكس زوجته قصص نيك نكوني واهقصص نيك بنات خبرة فى النيكصور قنص اطياظ اسنا الشغل نسوانجيقصص الاميره مها السكسيهقصص سيكس مصوره ل شهرزادقصص. سكس/نيك زوجتى