منتديات نسوانجي
الـدخول
تسجيل عضويه إستعادة كلمه المرور
تطبيق اندرويد نسوانجي
عودة   منتديات نسوانجي > الأقسام الإداريه > المواضيع المخالفه والغير مطابقه

 
 
أدوات الموضوع
قديم 04-12-2017, 11:11 PM
قديم 04-12-2017, 11:11 PM
 
نسوانجي جديد
الجنس : ذكر
مشاركات : 15

نسوانجي جديد

المشاركات : 15
الجنس : ذكر
مدام نانا غير متصل

افتراضي اختى وامى من الاحترام الى الشرمطة ودياثتى الرابع

لاننا لم نكن نتركها من دون حبوب مهيجة وجلست معنا أنا وأخي وكنا أنا وياسر مرتديين شورتات فقط ومن دون ملابس داخلية .وأنتصب زبي وزبه على ماما الجميلة ويال الهول استلقت وظهر كسها يال الهول لاتلبس كلسون طبعا هي لم تكن تقصد أن تدعنا نشاهدها لكن نحن كنا ننظر من غير أن تشاهدنا وقالت ماما في غرفتي الحرارة مرتفعة أكثر من هون ثم قالت لياسر حبيبي أعطيني علبة بودرة الأطفال فقلت في نفسي معقول تضع بودرة على بزازها كما كانت

الجزء السابق :
تفعل من قبل بسب الحرارة وإحمرارهم .. وفعلا أعطاها البودرة وأخرجت بزازها وبدأت تضع البودرة عليهن طبعا هذا سلوك تفعله أي أم أمام أولادها ولايتأثرون لكن أنا وأخي هجنا على ماما بشكل جنوني وخصوصا أننا توقعنا أنها منثارة من الشهوة والحبوب التي أخذتها . ثم وفجأة قالت ماما حبيبي زيد تعال مسج ودلك لي صدري بالبودرة فقلت لها وانا بكامل سعادتي حاضر يا ماما وذهبت وبدأت التدليك ببزازها وياسر يتحسر على نفسه لانني أنا العب ببزاز ماما الممحونة . فقمت وجلست القرفصاء فوقها على ركبي وهي أسفل مني وبدأت التدليك الممتع وزبي كان يرتطم ببطنها . عرفت أن ماما هايجة ولكن لاأعرف إن كانت تقصد ما تفعل ثم قالت لي إرجع للخلف يا ماما على أرجلي وأبعدت ثوبها للأسفل أيضا ليظهر كامل بطنها وصدرها وقالت بطني أيضا وكان بطنها محمرا من الحرارة فقلت لها يا ماما أنت متحسسة من الحرارة فقالت نعم جلست القرفصاء على أفخاذها وأرجلها وزبي أرتطم بكسها من الأمام وإدعيت أنه بطريقة الصدفة فلم تتكلم بشيء وبدأت التدليك بها وبعدها من دون أن تطلب مني أنتقلت إلى أرجلها وهي على وشك النوم كانت مغمضة أعيونها ومستمتعة وفعلا أنتقلت إلى أرجلها وبدأت التدليك ثم رفعت ثوبها إلى بطنها ووووووووآآآآآآآآآآآه ظهر كسها الأشقر الرائع بين أفخاذها مكتنزا وكم تمنيت أن أنقض عليه ..وكان ياسر ينظر معي أيضا وقال لي دعنا ننيكها فقلت له أنت غبي يا ياسر لاترفع صوتك وأسكت الأن وبدأت اللعب بكسها بحجة أنني أدلكها وأحسست بإنتفاخة ومائه القليل وفجأة مدة ماما يدها إلى كسها ونهضت مسرعة وصرخت بي وقالت إنت عامل إيه يا زيد مو عيب عليك لي خالع لي ملابسي الداخلية فقلت لها ياماما انت لم تكوني تلبسي فقالت طيب له رافع ثوبي يا أستاذ أنت ما تخجل وشايفني عريانة فإدعيت الغباء وقلت لها طيب أنت ماما معقول فقالت إذهب فبدأت أعتزر منها وأترجاها أنت تعفو عني فقالت حسننا يا حبيبي لكن عيب تعمل الحركات دي فقلت لها حسننا . وفي المساء بدأنا النقاش أنا وياسر عن ماما فقال لي مستحيل نقدر على ماما فقلت له على العكس يا غبي ماما شرموطة وحابة تتناك فقال لي وكيف عرفت فقلت له هي لما حست أن مية كسها بدأت بالظهور إدعت أنها كانت نائمة واستيقظت وإدعت أنها شريفة .. وفي اليوم التالي أيضا جلسنا مع ماما وكنت مشربها حبوب جديدة تخليها تشتهي أن تتناك من زب فيل .وما هي إلا دقائق حتى أعطتني ماما علبة فيها نوع من أنواع الزيوت وقالت هذا للمساج تعال يا حبيبي مسجني فعرفت أنها تريد أن تتمتع اليوم وأحضرت الزيت لكي لايظهر ماء كسها هذا يعني انها تخطط لان تدعني ألعب بكسها لكن أنا مش راح العب وبس راح أنيكها كمان واخذت الزيت وكانت بملابسها فقلت لها يا ماما هيك أوسخك فقالت لا راح أخلع ملابسي وفعلا خلعت لتبقى بمايو يجنن عليها وأول مرة أشوفها فيه الشرموطة هايجة وناطره الزب على نار زوإستلقت على ظهرها وبدأت التدليك ببزازها ورقبتها وهي مسترخية متمتعة وبعد قليل أغمضت أعيونها وكأنها تقول لي تمتع وأمتعني يا حبيبي يا ماما وبدأت أنا التدليك ببطنها ثم نزلت إلى أفخاذها وبدأت فورا بدون مقدمات اللعب بكسها من فوق المايو وياسر كان يلعب بزبه على منظر ماما وهو هائج جدا ثم أنزلت لها المايو وظهر كسها ووضعت الزيت عليه ثم أخرجت زبي وبدأت التدليك به بزبي ثم غرست زبي في كس ماما الرائع ودخل كله دفهة واحدة وأحسست أن ماما شهقت منه وتمتعت وبدأت النيك بها والتمتع ببزازها وكسها ووجهها خلعت ملابسي كلها أنا وياسر ووضعت ماما بشكل جانبي واستلم ياسر طيزها وأنا كسها وبدأنا النيك بها وبعد مدة من النيك بدات ماما تنتفض وتتحرك من الشهوة وهي على وشك القذف فقمت أنا بمصها من فمها وفجأة قذفت حليبها وقذفت أنا حليبي على بطنها وبعدها بدأت ماما الصراخ والضرب بي وبياسر وهي تقول يا مجانين تنيكوني تنيكون أمكم وهي تبكي وتصرخ أنا خفت كثيرا معقول ماما كانت مش حاسه وكانت نايمة فعلا . ثم ذهبت إلى غرفتها وهي تبكي وفي الليل كنت أنا أراقب غرفتها وانظر من خرم المفتاح وفجأة شاهتها تتعرى وبدأت اللعب بكسها والتأوه بصوت منخفض وهي تقول نيكني يا زيد آآآه نيك ماما يا حبيبي نيك أمك آآه بسرعة كسي نار يا حبيبي ففرحت وعلمت أنها كانت تدعي أنها شريفة ولاتريد أن تتناك ولكن هي مشتهية وحابة تتناك .... فقررت أن أدخل لعندها وفعلا بعد قليل طرقت الباب فقالت ماما من فقلت لها أنا زيد يا ماما فقالت ماذا تريد فقلت لها عاوزك ضروري جدا جدا فأتت وفتحت الباب ودخلت بسرعة وحضنتها وأخذتها إلى السرير ومزقت لها ثوبها وهي تقول ما بك يا مجنون أنا أمك ولكن لا تحاول أن تتخلص مني لانها تريد أن تتناك ومشتهية وهايجة وبدأت تدعي البكاء وأنا أهيج على هذه الأفعال جدا جدا فقلت لها أنت أكبر شرموطة بالدنيا يا ماما وبدي أنيكك وأحبلك وهي تبكي وتصر وتقول أنت مجنون يا زيد روح عني يا ماما عيب عليك وبدأت النيك بكسها الرائع وهي بدأت التأوه ببكاء ضعيف ولكن هي هائجة وكسها متأجج شهوة ومحن وصرخت لياسر وأتى وبدأ النيك بأمه من فمها وهي تقول آآآآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآآم آآآآآآآآآآآآو ولاتعرف كيف تخفي شهوتها . .. فمسكتها من كسها وقلت لها كفاية بقى يا ماما أنا وياسر عارفين أنك تحبين أن تتناكين وهو عادي فيها إيه يعني فلم تتكلم وأغمضت عيونها وإكتفت بالتآوه الخفيف طبعا بمتعة والمحن والإنتفاض وتحريك الأرجل من المتعة والشهوة ..وهكذا بدأنا النيك حتى الصباح وقذفت على كس ماما الحليب الكثير من زبي . وأثناء النهار كانت الأمور تسير وكأنها طبيعية وفي أثناء الظهيرة كانت ماما مستلقية على الأرض فذهبت أنا إلى خلفها واستلقيت وحضنتها كانت لا ترتدي إلا ثوب نومها من غير ملابس داخلية فرفعته وأدخلت زبي فورا بكسها من الخلف وبدأنا نتحدث وكأنه لا يوجد شيئ ويدي من الأمام تلاعب كسها .وهكذا رضخت ماما أخيرا وصرت كل يوم ينام واحد معها وكنت أتمتع بجسمها وهي تعاملني كانها زوجتي صحيح أنها لاتتكلم وتبقى كالعروس الخجلانة ليلة الدخلة لكن تمتعني بحركاتها أثناء النيك ........ صرت أنا وأخي ياسر نتفنن بطريقة نيك ماما وكنت اعشق طيزها لانها كبيرة فأضع زبي بين فلقاتها فيغوص من كبرهم ومتعتهم وملوستهم كانت لاترتوي من النيك وأعلنت ماما فجورها وشرمطتها عندما جعلتها تشاهد المتناكة الشرموطة شبيهتها فهاجة لدرجة كبيرة جدا جدا وأصبحت لوحدها تأتي وتخرج زبي أو زب ياسر وترضعه وتجلس عليه .. وأنا تأكدة من أنها أصبحت فاجرة ومتناكة وشرموطة عندما زارني أحد أصدقائي فخرجت ماما من غرفتها وهي لابسة بيجاما لونها زهري ولكن ضيقة لدرجة مش طبيعية ومش لابسة شي تحتها وكسا ظاهر منتفخ بشكل واضح وبسبب كبر حجمة من الأساس كان منظره يغري الأب بإبنته واتت والقت السلام على صديقي وهو خجلان ومرتبك أنا هنا شعرت بشعور غريب ونشوة كبيرة ومحن شديد وزبي إنتصب فخرجت قليلا وتركت ماما مع صديقي كان منظرها يجنن وأحببت ذلك الموقف وصرت أهيج على من ينظر لماما ويهيج عليها ويبدو أنها هي تحب هذه الطريقة لانها تكررت أكثر من مرة فأصبحت أنا أدعو أصحابي كثيرا إلى البيت ليشاهدو ماما ويتمتعوا بنظرها وإنوثتها وأذكر يوم خرج صديقي ذهبت مسرعا إلى ماما وبدأت أقبل كسها من فوق الملابس ثم نكتها كنت أترجاها أن تتكلم لكن هي أحياننا تخجل من النظر في عيوني أو أعين ياسر كانت تحب فقط أن أشتمها وأنيكها وأتمتع وأمتعها وأن احضر لها أصحابي وهي أحياننا تأتي لوحدها لتتناك من زبي أو ترضعه وفي أحد الأيام أحضرت صديق لي ممحون دائما ويعشق جسم المرأة ومنظرها وخصوصا إذا كانت مرتدية مثل ماما وأنا كنت قد أحضرت لماما تيشيرت مثل تيشيرت لاعبات كرة الطائرة الإطاليات ولكنه كان رقيق أكثر وضيق وتخيلو كيف يكون منظر كس ماما بهذه الملابس فعلا عندما ألبستها إياه كاد زبي على وشك أن يقذف من شدة المتعة وخصوصا أفخادها البيضاء الممشوقة وعندما أتى صديقي وليد خرجت ماما مدعية أنها تريد أن تمارس الرياضة فحيته و هو مش مصدق وعيونه لاتعرف أين تستقر كان منظر كسها البارز رائع الجمال ولان صديقي ذكي قال لها إذا كنت تحبين الرياضة يا خالة أنا سأدعوكي إلى مزرعتنا فهناك كل ماتريدين وخصوصا المسبح لدينا مسبح كبير إذا كنت تعرفين السباحة فقالت ماما مش كتيرفقال أفضل وأحسن لعبة رياضية فقالت ماما عارفة ولكن بحاجة لان أتعلمها في مدرسة أو أي شيئ فقال لها أنا أعلمك ماتريد شيئ سهلة فقالت ماما بجد فقال وليد ولو يا خالة أنتو بس شرفونا فقالت ماما نتشرف فقال أنا بإنتظاركم الأسبوع القادم فقلت له حسننا يا وليد نتشرف وتابعت ماما سيرها وجلسنا أنا ووليد نتحدث قرابة الساعة والنصف فأتت ماما وجلست معنا على الكرسي وكانت فاتحه رجليها قليلا وكسها منتفخ وبارز بشكل جنوني ووليد مش مصدق عيونه وهايج كان باين عليه وخصوصا عندما تتحرك ماما وعندما قرر الذهاب عاد وأكد دعوته لنا فوعدناه بالذهاب في الأسبوع القادم ...وعندما ذهب ركضت إلى ماما وبدأت التقبيل بكسها وأكله ومصه ثم أخرجته من تحت الملابس وبدأت تدليكه بزبي وهو زلق جدا جدا جدا من ماء شهوتها ومنتفخ بشكل كبير وماما تقول آآآآآآه آآآآآآآآآوه آآآآآآآآآآآآآآآآم آآآآآآآآآآآآآآآآآن آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آم آآآآآآآآآآآآآآوه كانت عاهرتي تزداد يوما على يوم عهرا وشرمطة ..وقبل أن نذهب إلى مزرعة وليد أحضرت لماما تيشيرت قصير جدا جدا ولكن رقيق وأبيض اللون بحيث مجرد قدوم الماء عليه يرتسم كل شيء تحته وهذا ما أريده وعندما جربته ماما من غير ماء كان كسها واضح جدا فكيف بالماء وذهبنا باليوم التالي إلى مزرعة وليد ورحب بنا وبماما فسألته ماما فور أين أهلك فقال لها للاسف لم يقدرو القدوم بسبب ظرف بالبيت فقالت لا بأس وجلسنا وكنت أنا أشاهد المزرعة ووليد وماما يتحدثن عن الرياضة والسباحة وبعد أن شربنا كأس عصير وشاهدنا المزرعة جلسنا نحضر الطعام فقال لماما تعالي أريكي المسبح يا خالة وذهبا ثم عادا وقال لي وليد أترك الطعام الأن وتعال نشوف امك إذاي حتتسبح فقلت لها يا ماما انت لاتعرفين جيدا فقالت وليد يساعدني يا حبيبي ثم قال لها وليد عندي ملابس سباحة لو أنت مش معاكي فقالت ماما لا شكرا لدي فقال وليد إدخلي هنا يا خالة وغير ملابسك ودخلت ثم خرجت ماما وهنا وليد ذهل من جمال جسم ماما وهو ينظر إلى كسها وطيزها وبزازها كان كسها مرتسما بشكل واضح وكبير فقال لها وليد ضعي القليل من الماء على جسمك يا خالة قبل النزول إلى الماء أفضل وبدأت تضع ويال الهول أصبحت طيز ماما واضحة جدا وجلدها واضح وكانها لاترتدي شيء على جسمها بعد أن وضعت الماء فقلت لوليد كي لا أحرجه وأتركه يتمتع بماما أنا ذاهب لاتابع تحضير الطعام فقال لي وهو لاينظر إلى لطيز ماما كما تريد يا زيد وذهبت وانا أنظر إلى ماما وعندما التفتت إلى وليد ظهرت وكأنها عارية تماما يال الهول كس ماما رائع جدا منظرها يهبل ويشهي على النيك كانت ملابسها ملتصقة جدا بجسمها وراسمه تفاصيل كسها وبزازها بشكل كبير وشافتهم يعني واضحين تركتهم وخرجت وبعد قليل دخلت كان وليد بجانب ماما ويضع يديه تحتها ويقول لها تحركي هيك ويدك كده ورجلك كده وماما تتدلع وتقول لا أعرف آآآآو كيف آآآآم كيف فإقتربت أنا أكثر لاجد يد وليد تحت على كس ماما مباشرتا من الأسفل والأخرى على بزازها بحجة أنه يرفعها ويعلمها السباحة ولا أعرف ماذا يفعل هل يضغط على كسها أم هل يدعكه أم هل يده ثابتة أم يحركها لا أعرف . وبعدها خرجو من الماء ووليد ظهر أن زبه منتصب وياآآآآآآآآآآآآآآآآآم ما أجمل كس ماما كان مرتسم بشكل رررررررررررررررررررائع وباين جدا جدا وبزازها أيضا كان وليد يخجل النظر إلى جسمها أحياننا وأحياننا أدعيأنني لا أنظر فينظر هو فقالت ماما يآآآآآآآه متى سأتعلم فقال وليد يبدو أن ملابسك تضايقك يا خالة لازم ترتدين مايو فقلت لما ألم أقل لك أحضري المايو معك فنظر لي وليد وقال لدي مايوه هنا لاختي أعتقد أنه يأتي على مقاسك سأحضره وعاد ومعه مايو أعتقد أنه مش لاخته لانه لو لاخته لكانت أكيد شرموطة لانه مايو مش طبيعي وأجمل من البكيني وأصغر وأضيق منه كان مايو لونه وشكله يشبه المايوهات التي يرتدونه لاعبات الغطس الصينيات ولكن هذا أصغر وأعتقد لو إرتدته ماما لن يغطي إلا القليل من كسها أما طيزها فستظهر كلها لانه خيط من الوراء وكذلك من الأمام لكن أسمك بقليل وعلى البزاز لايكاد يغطي الحلمة أعتقد أن وليد متناك وسافل أحضره خصيصا لماما ولا أعتقده لأخته ..قال وليد لا أعرف إن كان يعجبك يا خالة لو حابة جربيه فقالت حسننا ودخلت وأرتدته وعندما خرجت ماما إنتصب زبي أنا أيضا يال المتعة يكاد المايو يغطي كس ماما من كبره فكانت عندما تذهب يمينا أو شمالا كان القليل من كسها يظهر وبزازها ظاهرين تقريبا عدا الحلمات فإدعيت أنا أنني لم أشاهده جيدا وخرجت خوفا من أن يشك وليد بي وبماما وصرت أشاهدهم من بعيد بحيث لايروني هم فكان وليد وماما في الماء وأحياننا تضحك ماما وأحياننا وليد وكان وليد طوال الوقت بالقرب من ماما وممسك بها وبعد قليل خرجو من المسبح وعندما أدارت ماما ظهرها لي واوا واو واو وكانها لاترتدي كلسون وجلست على ا لمسبح وذهب وليد وقال لي ساعود دقائق فقط فأسرعت إلى ماما وجليت بقربها وبدأت اللعب بجسمها ونظرت لكسها المنتفخ وكان ظاهر من المايو لجهة الشمال فوضعته مكانه بأن رفعت المايو عليه وقلت لها هيك يتأكد أنك شرموطة يا حبيبتي فلم ترد علي فقلت لها أنت فرحة يا حبيبتي يا ماما فقالت نعم يا حبيبي فقلت لها وكسك فخجلت ولم تتكلم .وخرجت وبعدها دخل وليد وبدأ هو وماما التقلب باالماء شاهدته يحضنها أكثر من مرة ثم خرجو وماما ذهبت لتغير ملابسها فشاهدت وليد يتبعها فذهبت مسرعا أراقب ما سيحدث فعندما دخلت ماما الغرفة وقف وليد وراء الباب وأخذ النظر إلى ماما وهي تغير ملابسها وأخرج زبه وبدأ اللعب به كان كبيرا جدا إلى أن قذف . فذهبت أنا . تناولنا الطعام وتحدثنا لمدة وتمشينا قليلا ثم ذهبنا أنا وماما إلى البيت ..وعندما وصلنا أدخلتها الحمام وإستحمينا ثم استلقينا أنا وماما في غرفتي كانت عارية وأنا عاري كنت ورائها والأنوار مطفأة وزبي بين أرجلها ويحتك بكسها بين الأشفار وأنا أروح وأآتي به فقلت لها كنت رائعة يا ماما اليوم وهي من شدة هيجانها كانت أيضا تدعك بظرها وتتأوه بصوت منخفض فقلت لها ستبقين هكذا يا حبيبتي من غير ماتتكلمي ووضعتها أسفل مني وزبي ماذال يحتك بكسها بين الأشفار وبدأت المص والرضع بفمها ثم بزازها وهي بقمة الهيجان آآآآآآآآآآآآآآآآآم آآآآآآآآآآآآآآآآآآآن آآآآآآآآآآآآآآآآآآوه آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآم آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ وأصبحت أدخل زبي بكسها وأخرجه وهي تتآوه مثل الشراميط ثم حملتها ووضعتها فوقي وفكان وجهها فوق زبي ووجهي تحت كسها وبدأنا المص والرضع لبعض كان كسه االكبير يملاء فمي كله كنت أمتعا بطريقة اللحس والمص وخصوصا بظرها كانت تنقذ من شدة المتعة وهي أيضا كانت تتفنن بطريقة مص زبي وتمتعني لكن كنت أريدها أن تكلمني ونتحدث ونحن نمارس أو نتحدث عن الجنس لكن هي لاتريد وتخجل وبعد قليل بدأنا أنا وهي الإنتفاض بقدوم الرعشة الكبيرة وقذفنا معا كان شعورا رائعا وبعد أن استحمينا جلسنا نتابع التلفاز وكانت ماما تتحدث معي بشكل طبيعي وتضحك وتفرح فذهبت إلى قربها وقلت لها لاتريدين أن تخبريني ماذا حدث اليوم في المسبح فلم تتكلم وإحمر وجهها فحضنتها من الخلف ورفعت ثوبها قليلا وأنا تعريت وبقيت هكذا أتابع التلفاز ويدي تدغدغ كسها من الأمام وأنا أقبل رقبتها وأكلمها وزبي غائص بين فلقتي طيزها ...آآآآآآآآآآآآه يا ماما أنت أروع من نكتها كسك مش طبيعي كبره ليه يا حبيبتي أرجوكي إتكلمي وبينما أنا أداعبها وهي مرتخية بين يدي مسكت زبي وأبعدته من طيزها وبدأت تلاعبه وتدلكه بين أشفار كسها كانت يدها صغيره على زبي كنت أعرف أنها تعشقه ...رغم كل محاولاتي لم تتكلم وانا أمص وأرضع فمها ورقبتها فنهضت وقلت لها يا ماما مش عاوز أنيكك تاني بعد اليوم لا أنا ولا ياسر لانه كما يبدو لي أنت لاتحبيني ولاتريديني أن أنيكك ...... فلم أراها إلا وهجمت على زبي وبدأت تمصه وقالت أنت روحي وحياتي وزوجي وحبيبي تعال يا روحي تعال يا ماما تعال متع أمك الغالية ونيكها وحبلها فقلت لها وأنا سعيد من الأول كده يا ماما فقالت أنا كنت أستمتع أكثر وأنا لاأتكلم فقلت لها على العكس يا حبيبتي .. ثم قلت لها الواحد ما يتمتع إذا لم يسمع الشرموطة تتكلم وخصوصا كلمات وسخة فقالت كما تريد يا متناك يا ديوث تعال نيكني أنت خليتني صير شرموطة وعلمتني أنو الزب كل شي وأهم شي يا حبيبي فقلت لها يا متناكة يا ماما أنت أروع شرموطة أشوفها قليلي اليوم شو عمل وليد معك بالمسبح فخجلت أيضا فقلت لها يا قحبة صرلك إيه فضحكت وقالت مش متعودت على الكلام ده مع إبني يا شرموط فقلت لها من اليوم ورايح راح أخليكي كل يوم تتناكي من واحد ومن زب جديد فقالت بجد فقلت لها طبعا أنت ماما معقول مامتعك وأعرفك شرموطة كبيرة وتحب الزباب فضحكت فقلت لها ما اجملك وأنت فرحة يا حبيبتي .. والآن قول لي ماذا فعل وليد فقالت صار يلمس كسي بحجة أنه يعلمني فقلت لها ويحركها فقالت لا بالبداية لم يحركها لكن عندما أحضر المايو ونزلنا إلى الماء صار يقترب مني أكثر ويجعل زبه يلامسني وعندما أراد أن يعلمني كيف أطفو فوق الماء كان كلما أكون على وشك الغرق يمسكني بكسي فورا وطيزي ويقول عفوا فأقول له يا حبيبي أنت زي زيد مافيش مشكلة أنت تعلمني ..ولكي لا يمسك كسي أو تلامسه يده بالخطأ مسك المايو من عند كسي وبدأ يرفعني به وبذلك يظهر كسي أمامه مباشرتا وهو الذي وضع المايو بجانب كسي عندما شاهدته أنت وأعدته فقلت لها وشاهدك عندما غيرتي ملابسك وحلب زبه على منظرك وضحكنا .. وكان ياسر قد دخل فقال وش الحكاية ماما تضحك وهي تتناك مش مصدق فقالت له ليه يا ديوث فقال واو يا حبيبتي من الأول يا متناكة وخلع ملابسه فورا فقالت له وين كنت يا عاهر فقال لما أنيك أجمل أم بالدنيا أقلك يا شرموطة ..وبدأ النيك بماما من كسها وأنا العب بزبي على منظرهم وهو يقول لها إذاي تخلصتي من الخجل بتاعك يا حبيبتي فقالت مش شغلك يا منيوك وضحكنا
الجزء التالى:
 
مواضيع ذات صلة
الموضوع الكاتب المنتدي المشاركات المشاركة الأخيرة
استاذ نسوانجى صور سكس عربي 15 01-23-2020 11:30 PM
ملك الاحساس صور سكس عربي 13 01-27-2018 12:47 PM
اختى وامى من الاحترام الى الشرمطة ودياثتى 3 مدام نانا المواضيع المخالفه والغير مطابقه 1 04-12-2017 11:13 PM
اختى وامى من الاحترام الى الشرمطة ودياثتى مدام نانا المواضيع المخالفه والغير مطابقه 1 04-12-2017 11:06 PM
اختى وامى من الاحترام الى الشرمطة ودياثتى مدام نانا المواضيع المخالفه والغير مطابقه 0 04-12-2017 10:39 PM



أدوات الموضوع


شارك الموضوع

دالّة الموضوع
الاحترام, الرابع, الشرمطة, اختي, والي, ودياثتى
Neswangy Note

التوقيت حسب جرينتش +1. الساعة الآن 03:58 PM.

Warning: You must be 18 years or older to view this website -

Online porn video at mobile phone


كس عليه شعر كثيفقصص سكس محارم منتديات نسوانجينيك طيزروسيقصة نيك زوجتي والسباكسكس سورية تنتاك في مكان مهجور مع حبيبهاالشرموطة بتلفله سيطارة بانجوحصري حصرى سكس عربيقصص زوجى يعاشر مرات اخوه شرموطقصص اغتصاب سكس مصورةبورنو مؤخرة نشيطاحلى ١٠٠صورة سكس مع ملامح وجه البنتافلام سكس سيت القهوه site:foto-randewu.ruمتناكه رسمىمنتدى كسكوسقصص نيك مدام اسماءصور سكس لراس السنهفضفضه نسوان ممحونه هايجهقصص سكس زوجي باردصور نيك للجنس في صالونمشاهد نيك متاحه للمشاهده لحس كس ونيك محارم 2017صور الكس الورديفيديوهات سكس سودانيه مخفيهسكس شيميل روبن هودقصة نيكني يا فحلقصص محارم نكت اختي المريضهولد ممحون 2019 رقميقصص سكس انا وامي وزوجه عمي وجدتي واختي وبنت عمي وعمتيقصص وصور عسل كس اختهفحل خواتي نسوانجيافضل قصص. واعترافات سكس يمنيسكس جديدمكتبةصورصورسكس عرجيصوربنات سحاق mmxقصص أغتصاب محارم حبوب منوم نسوانجيامسك بزازك بشفافيسكس أمريكي عامل توصيلسكس تصبن بنات فتح كس فيديوقحبةمنتديات نسوانجيزب وزبقصص نيك نسوان صاحبت اميقصه شاب ناك امه في الفندققصص نيك مصورقصص سكس بس راسهفضفه شراميط هايجه نسوانجيxvedio سكس طيز حماتي المطلقة بعد تصليح الكمبيوتر مترجم عربي اقوي قصص نيك بنات عربيقص سكس محبي الرجالاغرب قصة رجل ينيك ابنتهقصص سكس ﺯﻭﺟﺔ ﺍﺧﻰ ﺍﻟﻤﻌﻠﻤﻪصور كس بنات الجلابا العرباحححح كسي ورم قصص محارم site:foto-randewu.ruصور کرتون محارمسكس عمان قصص خولات نسونجيقصص.نيك.نسونجي.موصلاتصوركس تشكيلةصور خرم طيزي عشق زب جامدنسوانجي renpyقصص سکس مصوره محارم عوده الان لینتقم لامه ویتمتع بها الجزو الرابعكس زوجتي للنيكقصص نيك طيز محارم في مكان مهجورقصص كامله للنيك في الغربه من نسوانجيsekxxxseقصص سكس قمة في الابداع site:foto-randewu.ruقصص،،سكس،ناكني،ابي،بسبب،غياب،زوجيصور طیاز مربربهمتسلسلة محل الموبايلات كاملة الاجزاءكس عاطش للقذف ليةأفلام 2002 وسكس وماماوقصص اغراء حرامي وناكنيقصص سكس ناكني بكل الاوضاع site:bfchelovechek.ruجاري ناكني في الأسانسيرتنزيل زب سكوقصص سكس محارم مغربية..انا واخي في ايرلنداصورسكس ولااروعقصص سكس خطيبتيقصص قراءه سكس متسلسله صفحه 70 محارمقصه سالب بنوتي اسكندريهأمرأه من الأرياف تحكي قصتها الجنس مع محارم site:foto-randewu.ruقصص سكس رومنسي بعيد ميلادي site:bfchelovechek.ruصورسك بنات مغربيه واضحه